كيف تتجنب رائحة الفم الكريهة

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٥٢ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٨
كيف تتجنب رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة

تعد رائحة الفم الكريهة من أكثر المشكلات التي يعاني منها الكثير من الأشخاص؛ لأنّها تسبب لهم الحرج عند الحديث مع الآخرين، والتي تؤدّي إلى انزعاجهم من هذه الرائحة، وتجنّبهم النظر إليه أو التقرب منه بسبب رائحة فمه الكريهة، ممّا يؤدّي إلى انطواء هذا الشخص على نفسه، وتجنّب الاختلاط والتعامل مع الآخرين، وبالتالي يصبح الشخص ضعيف الشخصية وغير واثق في نفسه.[١]


خطوات التخلّص من رائحة الفم الكريهة

هناك مجموعة من الخطوات التي تؤدّي إلى التخلّص من رائحة الفم الكريهة وهي:[٢][٣]

المواظبة على تنظيف الأسنان

وذلك باستعمال الفرشاة والمعجون بعد الانتهاء من تناول الأطعمة، وذلك لكي يتمّ تنظيف الأسنان من بقايا الطعام العالقة بها، والتي تؤدّي إلى تجمع البكتيريا بين الأسنان، وبالتالي التعرض للإصابة بالتهابات اللثة التي تؤدّي إلى تكون الرائحة الكريهة للفم.

يجب الانتظام في زيارة الطبيب المختص

وذلك لعمل تفقّد دوري على الأسنان، والقيام بحل أي مشكلة تواجه الأسنان، وتجنّب إهمالها لأنها تؤدّي إلى حدوث مشكلة أكبر، وعدم القدرة على حلها ومعالجتها.

الانتظام في استخدام المضمضة الخاصة بالفم

وذلك من خلال وضع كمية معينة من محلول المضمضة، والقيام تحريك الفم لكي تتغلغل بين الأسنان، وبعد ذلك يتمّ بلعها لإزالة الأطعمة العالقة بين الأسنان.

الابتعاد عن بعض العادات السيئة كالتدخين

لأنّه يؤدّي إلى تكون الروائح الكريهة في الفم، ولا تظهر هذه الروائح في وقت مبكر، بل تظهر مع مرور الوقت.

العناية بنظافة اللسان

بواسطة فرشاة خاصة بذلك، لاحتوائه على طبقة داخلية، تؤدّي إلى تخزين الأطعمة فيها، ومع الوقت تعمل على إصدار الروائح الكريهة، لذلك يجب تجنّب إهمال تنظيف اللسان.

اللجوء إلى تناول اللبان أو بعض أوراق النعناع

لأنّها تؤدّي إلى انبعاث روائح جميلة من الفم، بالرغم من أنّ هذه الطريقة مؤقتة ولا تدوم لفترات طويلة.

المواظبة على تناول الينسون والقرنفل وأنواع أخرى من التوابل والبهارات

لأنّها تؤدّي إلى إعطاء الفم رائحة مقبولة.

تجنّب تناول الثوم والبصل في الفترات التي يقابل فيها الشخص الآخرين

لأنّ هذه الروائح تؤدّي إلى نفورهم وعدم رغبتهم في التواصل مع هذا الشخص.

تناول كميات كبيرة من الماء وفي جميع الأوقات

لأنّها تؤدّي وجود كمية كبيرة من لعاب الفم، والذي يقوم بدوره في القضاء على البكتيريا التي تؤدّي إلى إصدار الروائح الكريهة.

إجراء الفحوصات الدورية لجميع أجزاء الجسم

وذلك للبحث عن أي مشكلة توجد فيه وتؤدّي إلى حدوث رائحة الفم، كالمشاكل الخاصة بالمعدة والجهاز الهضمي، والعمل على علاجها وحلّها لتجنّب الروائح الكريهة.

تناول الأغذية التي الغنية بفيتامين ج

لأنّه مهم في التخلّص على البكتيريا التي تصدر الروائح الكريهة، كتناول الخضروات والفواكه بكثرة.


المراجع

  1. "Bad breath", www.mayoclinic.org، 18-7-2018. Edited.
  2. "Treatment of bad breath", www.nhs.uk، 18-7-2018. Edited.
  3. "Steps to get rid of bad breath", www.wikihow.com، 18-7-2018. Edited.