فوائد البقدونس

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ٣٠ مارس ٢٠٢٠
فوائد البقدونس

محتويات

البقدونس

ينتمي البقدونس (الاسم العلميّ: Petroselinum crispum) إلى الفصيلة الخيميّة (بالإنجليزيّة: Apiaceae)، وهو يُعدّ من النباتات العشبيّة المُعمّرة أو التي تعيش حَولين فقط، ويُزرع من أجل استخدام أوراقه الطازجة في تزيين بعض الأطباق؛ كاللحم، والسمك، والخضراوات، إضافةً إلى استخدام الأوراق المجفّفة لإعطاء النكهة للسلطات، والصلصات، والحساء، واليَخنة، والبيض، والأطعمة المُصنّعة، ويُعدّ البقدونس من النباتات العطريّة التي تمتلك سيقاناً متفرّعة ومُجوّفة، وأوراقاً مُسطّحة أو مُجعّدة ذات لون أخضر داكن، وتمتلك شكلاً ورديّاً، والتي تظهر على النباتات حديثة النموّ، وإضافةً إلى ذلك يُنتج النبات أزهاراً صغيرة ذات لون أصفر.[١][٢]


وتتميّز أوراق البقدونس بأنّها مُركّبة (بالإنجليزيّة : Compound)؛ أيّ تتكوّن من 2 أو أكثر من الوُريقات (بالإنجليزيّة: Leaflets) المنفصلة، والتي تكون مُرتّبةً بشكلٍ تبادليّ على كلّ عُقدة (بالإنجليزيّة: Node)، كما تحتوي حواف أوراقها العريضة على نتوءات مُستديرة (بالإنجليزيّة: Lobes)، أو بما يُشبه شكل الأسنان.[٣]


القيمة الغذائيّة للبقدونس

يوضّح الجدول الآتي محتوى المواد الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من البقدونس الطازج:[٤]

العنصر الغذائيّ القيمة الغذائيّة
الماء 87.71 مليلتراً
السعرات الحراريّة 36 سعرة حراريّة
الكربوهيدرات 6.33 غرامات
السُكريّات 0.85 غرام
الألياف الغذائيّة 3.3 غرامات
البروتين 2.97 غرام
الدهون 0.79 غرام
الكالسيوم 138 مليغراماً
الحديد 6.2 مليغرامات
المغنيسيوم 50 مليغراماً
الفسفور 58 مليغراماً
البوتاسيوم 554 مليغراماً
الصوديوم 56 مليغراماً
الزنك 1.07 مليغرام
النحاس 0.149 مليغرام
المنغنيز 0.16 مليغرام
السيلينيوم 0.1 ميكروغرام
فيتامين ج 133 مليغراماً
فيتامين ب1 0.086 مليغرام
فيتامين ب2 0.098 مليغرام
فيتامين ب3 1.313 مليغرام
فيتامين ب5 0.4 مليغرام
فيتامين ب6 0.09 مليغرام
الفولات 152 ميكروغراماً
الكولين 12.8 مليغراماً
فيتامين أ 8424 وحدة دوليّة
فيتامين هـ 0.75 مليغرام
فيتامين ك 1640 ميكروغراماً


فوائد البقدونس

محتوى البقدونس من العناصر الغذائيّة

  • مصدر غنيّ بمُضادات الأكسدة: يحتوي البقدونس على العديد من مُضادات الأكسدة المفيدة لصحّة الجسم؛ كالفلافونويدات (بالإنجليزيّة: Flavonoids)، والكاروتينات (بالإنجليزيّة: Carotenoids)، وفيتامين ج؛ وهي مركّباتٌ تُقلّل خطر ضرر الخلايا الناتج عن الجذور الحرّة (بالإنجليزيّة: Free radicals)، إضافةً إلى تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض؛ كالسكريّ من النوع الثاني، وسرطان القولون، وأمراض القلب.[٥]
وبالإضافة إلى ذلك يحتوي البقدونس على اللوتين (بالإنجليزيّة: Lutein)، والبيتا-كاروتين (بالإنجليزيّة: Beta carotene)، والزيازانثين (بالإنجليزيّة: Zeaxanthin)؛ وهي من أنواع مُضادات الأكسدة التي تساعد على تعزيز صحّة البصر، وتقليل خطر الإصابة بأمراض العين كالتنكس البقعي المرتبط بالسن، وتجدر الإشارة إلى أنّ البيتا-كاروتين يتحوّل إلى فيتامين أ في الجسم؛ ممّا يُفسّر محتوى البقدونس المرتفع من هذا الفيتامين الذي يُعدّ أساسيّاً لصحّة العين.[٥]
  • مصدر جيّد لفيتامين أ: حيث يحتوي نصف الكوب من البقدونس الطازج والمقطع أو ما يعادل 30 غراماً على 108% من الكمية المُوصى بها من فيتامين أ، ويساهم هذا الفيتامين في المحافظة على شبكية العين وطبقة الملتحمة، كما يُعدّ ضروريّاً لنموّ جهاز المناعة والحفاظ على صحّته.[٦][٥]
  • مصدر غنيّ بفيتامين ك: حيث يحتوي الكوبُ الواحدُ من البقدونس الطازج والمقطع على 1,230% من الكمية الموصى بها من هذا الفيتامين، كما أنّ تناول 10 أغصان من البقدونس يُعدُّ كافياً للحصول على الكميّة اليوميّة الموصى بتناولها من فيتامين ك، والتي يمكن أن تُحسّن من صحّة العظام من خلال تعزيز امتصاص الكالسيوم، وتقليل طرحه في البول، وتجدر الإشارة إلى أنّ نقص فيتامين ك يرتبط بزيادة خطر الإصابة بكسور العظام، ومن جانب آخر يجدر التنويه إلى أنّ فيتامين ك يتداخل مع الأدوية المُميعة للدم كالوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin) وذلك لتأثيره في تخثر الدم.[٧]
  • مصدر جيّد للعديد من المعادن: حيث يحتوي البقدونس على البوتاسيوم؛ الذي يساعد على تنظيم مستوى ضغط الدم، والمنغنيز؛ الذي يساهم في تنظيم وظائف الدماغ والأعصاب، إضافةً إلى المغنيسيوم؛ الذي يدخل في تنظيم وظائف القلب، والعضلات، والأعصاب، كما يحافظ على صحّة العظام وقوّتها.[٦]


فوائد البقدونس حسب درجة الفعاليّة

فوائد لا توجد أدلّة كافية على فعاليتها (Insufficient Evidence)

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الفوائد غير مؤكدة، وما زالت بحاجة إلى المزيد من الدراسات لإثبات فعاليتها، ومن ضمنها:

  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان: يُعدُّ البقدونس مصدراً للفلافونات وهي مركبات نباتية المصدر وترتبط بخفض خطر الإصابة بهذا المرض، ومن ضمنها الأبيجينين (بالإنجليزيّة: Apigenin) الذي يُعدُّ مركّباً كيميائيّاً طبيعيّاً، وقد وجدت مُراجعة نُشرت في مجلّة Anti-cancer Agents in Medicinal Chemistry عام 2015 أنّه قلّل من حجم الورم في حالة شديدة من سرطان الثدي؛ وذلك بسبب امتلاكه خصائص مُضادة للأكسدة، ومضادة للالتهابات، وكذلك مضادة للتسرطن.[٧][٨]
  • تنظيم الحيض: حيث يُعتقد بحسب ما ذكرت مراجعة نُشرت في مجلة Pakistan journal of pharmaceutical sciences عام 2014 أنّ البقدونس يُحفز تدفق الطمث (بالإنجليزية: Emmenagogue)،[٩] حيث يحتوي منقوع البقدونس على مُركبيّ الميريستيسين (بالإنجليزيّة: Myristicin) والأبيول (بالإنجليزيّة: Apiole) اللذان يؤثران في إنتاج هرمون الإستروجين (بالإنجليزيّة: Estrogen) للمساهمة في الحفاظ على توازن الهرمونات، ولكن يجدر التنويه إلى أنّ استهلاك كميّاتٍ كبيرةٍ منه يرتبط بتحفيز انقباض الرحم، وهو ما قد يُسبّب الإجهاض في فترة الحمل، كما يُستخدم من قِبل المرضع لتثبيط إنتاج حليب الثدي.[١٠][١١]
  • فوائد أخرى لا توجد أدلّة كافية على فعاليتها: يمكن للبقدونس أن يساهم في التخفيف من بعض الحالات، والتي نذكر منها ما يأتي:[١٢]
    • التخفيف من الربو (بالإنجليزيّة: Asthma).
    • التخفيف من السُعال.
    • تقليل الكدمات أو الرضوض.
    • التخفيف من تشقق الجلد.
    • تقليل احتباس السوائل أو الوذمة (بالإنجليزيّة: Edema).


فائدة البقدونس للالتهابات

يمتلك البقدونس خصائص مُضادة للالتهابات بسبب مُحتواه من مُضادات الأكسدة؛ كالكاروتينات، ومركّبات الفلافونويد، وفيتامين ج،[١٣] وقد وجدت دراسة أولية أُجريت على الفئران ونُشرت في مجلّة Immunopharmacology and Immunotoxicology عام 2012 أنّه يمكن للزيوت العطرية المُستخلصة من البقدونس أن تساعد على تثبيط الالتهابات، وإحدى أنواع المناعة، والخلايا البلعمية.[١٤][١٥]


فوائد البقدونس المُجفّف

يمكن للبقدونس المُجفّف أن يحتوي على كميةٍ أعلى من مُضادات الأكسدة مقارنةً بالطازج منه، فقد وجدت مراجعةٌ نُشرت في مجلّة International Journal of Medicine عام 2014 أنّ 100 غرامٍ من البقدونس المُجفّف يحتوي على 1584 مليغراماً من الفينولات المضادة للأكسدة أي بما يزيد عن 17 ضعفاً من مُضادات الأكسدة المتوفرة بالكمية ذاتها من البقدونس الطازج.[١٦][٥]


فوائد البقدونس لفقر الدم

يُعدّ البقدونس من المصادر الغذائيّة النباتيّة الغنيّة بالحديد والذي يساعد استهلاكه بكميّاتٍ أكبر على التقليل خطر الإصابة بفقر الدم، والذي يحدث عادةً نتيجةً لنقص مستويات الحديد في الدم، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ الجسم يمتصّ كمياتٍ أكبر من الحديد الموجود في المصادر الحيوانيّة، ولذلك يُنصح الأشخاص الذين لا يتناولون اللحوم بزيادة الكمية المُتناولة من الأطعمة النباتيّة الغنيّة بالحديد لضمان الحصول على ما يكفي منه.[١٧][١٨]


فوائد عصير البقدونس البارد

وجدت دراسة مِخبرية نُشرت في مجلّة Current Research in Nutrituion and Food Science عام 2016 أنّ عصير البقدونس يُعدّ غنيّاً بالمواد المُضادة للأكسدة والبوليفينولات (بالإنجليزيّة: Polyphenols)، والنتريت (بالإنجليزيّة: Nitrites) المفيدان للصحّة، وتساهم هذه المضادات بدورها في مكافحة الجذور الحرة.[١٩]


كما أشارت دراسة أولية أجريت على الفئران ونشرت في مجلّة Behavioral and Brain Functions عام 2016 أنّه يمكن لهذا العصير أن يساهم في تحسين حالة الأشخاص المُصابين بتسمُّم الكادميوم (بالإنجليزية: Cadmium neurotoxicity) بجانب سلوكهم، ومستوى النواقل العصبية والعصبونات ومستوى الجلوتاثيون؛ وهو مضاد للأكسدة في الدماغ لديهم، إضافة إلى التقليل من الإجهاد التأكسدي، حيث يرتبط حدوث هذا التسمم باضطرابات في السلوك، وتغيير في مؤشرات الدم، وغيرها من الأمراض المتعلقة بالأنسجة.[٢٠]


فوائد مغلي البقدونس

يُعدُّ مغلي البقدونس من الطرق التي يمكن بها استهلاك البقدونس للحصول على فوائده الصحية، ويمكن لتناول مغلي البقدونس أن يوفّر العديد من الفوائد الصحية للجسم؛ مثل: تحسين رائحة النفس، وغيرها من الفوائد التي ذكرت أعلاه للبقدونس.[٢١]


البقدونس للكبد

فوائد البقدونس للكبد

أشارت دراسة أولية أجريت على الفئران ونُشرت في مجلّة Journal of Intercultural Ethnopharmacology عام 2016 إلى أنّه يمكن لمُستخلص البقدونس أن يساهم في الحفاظ على صحّة الكبد؛ فقد لوحظ أنّه يقلل من مستويات الكولسترول، والدهون الثلاثية، ومن مستويات إحدى المنتجات الثانوية لفوق أكسدة اللبيدات، وغيرها، وذلك بسبب ما يحتويه من مُضادات الأكسدة.[٢٢] ولكن يجب التحذير هنا إلى أنّ الإفراط في استهلاك البقدونس بشكلٍ كبير، أو تناوله بكميّاتٍ دوائيّةٍ قد يكون ضاراً للكبد، ويمكن قراءة المزيد عن ذلك في فقرة أضرار البقدونس.[١٢]


هل يمكن تنظيف الكبد بالبقدونس

كما ذُكر سابقاً فإنّ محتوى البقدونس من مضادات الأكسدة قد يساهم في المحافظة على صحة الكبد،[٢٢] ولكن لا تتوفّر معلومات حول أنّ استخدامه قد يساعد على تنظيف الكبد، كما أنّه ليست هناك طريقة معيّنة لاستهلاك البقدونس لذلك، ولكن يمكن إعداد ما يُعرف بشاي البقدونس من خلال وضع الأوراق في كوب، وإضافة الماء المغلي عليها، ونقعها مدة 4 دقائق تقريباً، ومن ثمّ إزالة الأوراق وشرب المنقوع، ويجدر الذكر أنّ هذه الطريقة لشرب البقدونس ليست بهدف تنظيف الكبد، وإنّما يمكن استهلاكه بهذه الطريقة للحصول على فوائده المتعددة المذكورة سابقاً.[٢١]


البقدونس وخسارة الوزن

فوائد البقدونس للتخلص من الكرش

أشارت دراسة أولية نُشرت في مجلّة Biological and Pharmaceutical Bulletin عام 2003، والتي أُجريت على الفئران المصابة بالسكري، وقد لوحظ أنّ إعطاءها مُستخلص البقدونس قد قلّل من وزن الحيوانات المُصابة بالسكريّ، كما حافظ على مستوى سكر الدم لديها.[٢٣]


هل بذور البقدونس مفيدة للتخسيس

لا تتوفّر معلومات حول فوائد بذور البقدونس للتخسيس.


هل مغلي البقدونس مفيد للتنحيف

لا تتوفّر معلومات حول فوائد مغلي البقدونس أو عصيره للتنحيف.


أضرار البقدونس

درجة أمان البقدونس

يُعدّ تناول البقدونس غالباً آمناً عند استخدامه بالكميات الغذائيّة، بينما يُعدّ تناوله بكميات دوائيّة ولفترة قصيرة مُحتمل الأمان لدى مُعظم الأشخاص البالغين ولكنّه يمكن أن يسبب في الوقت ذاته ردود فعل تحسسيّة في الجلد لدى بعض الأشخاص، أما بالنسبة لتناول كميات دوائيةٍ أو كبيرة جداً من البقدونس فإنّه يُعدُّ غالباً غير آمن؛ حيث إنّه قد يؤدي إلى بعض الأعراض الجانبيّة؛ كفقر الدم، ومشاكل الكلى أو الكبد.[٢٤]


وبالإضافة إلى ذلك يمكن تناول البقدونس بالكميات الغذائيّة خلال فترة الحمل ولكن يُعدّ تناوله بكميات كبيرة خلال هذه الفترة غالباً غير آمن؛ حيث إنّه قد يسبب الإجهاض، كما أشارت بعض الأدلّة إلى أنّ تناول مُنتج يحتوي على مزيج من الأعشاب؛ ومن ضمنها البقدونس خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يزيد من فُرص حدوث العيوب الخلقيّة الشديدة، ولذلك يُنصح بتجنُّب تناول كميات كبيرة منه خلال هذه الفترة، وتجدر الإشارة إلى عدم وجود معلومات كافية حول درجة أمان تناول البقدونس خلال فترة الرضاعة الطبيعيّة، ولذلك يُنصح بتناوله بالكميات الغذائيّة فقط.[٢٤]


محاذير استخدام البقدونس

يمكن للبقدونس أن يؤدي إلى احتفاظ الجسم بالصوديوم والأملاح، ممّا يؤدي إلى زيادة احتباس الماء في الجسم، كما أنّ هناك بعض الحالات التي يجب عليها الحذر عند تناول البقدونس، والتي نذكر منها ما يأتي:[٢٥]

  • المصابون بالسكري: يمكن للبقدونس أن يُقلّل من مستويات سكر الدم، ولذلك يُنصح مرضى السكري بمراقبة مؤشرات انخفاض سكر الدم ومستوياته لديهم عند تناول البقدونس.
  • المصابون بارتفاع ضغط الدم: يمكن للبقدونس أن يؤدي إلى احتفاظ الجسم بالصوديوم والأملاح، ممّا قد يؤدي إلى زيادة تفاقم حالة ارتفاع ضغط الدم.
  • مرضى الكلى: يحتوي البقدونس على بعض المواد الكيميائيّة التي يمكن أن تزيد من سوء حالة مريض الكلى، ولذلك يُنصح هؤلاء الأشخاص بتجنُّب تناوله.
  • الخاضعون للعمليات الجراحيّة: يمكن لتناول البقدونس أن يُقلّل من مستويات الجلوكوز في الدم، كما أنّه يمكن أن يتعارض مع السيطرة على مستويات سكر الدم أثناء العملية الجراحيّة وبعدها، ولذلك يُنصح بالتوقف عن تناول البقدونس قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة المُقرر.


التداخلات الدوائيّة للبقدونس

يرتبط استهلاك البقدونس مع بعض الأدوية بالتداخلات وفيما يأتي ذكر هذه الأدوية:[٢٥]

  • أدوية السكريّ: يمكن لتناول كميات كبيرة من البقدونس مع أدوية السكري أن يخفض مستويات سكر الدم، ولذلك يُنصح بمراقبة مستوياته، إضافةً إلى استشارة الطبيب؛ ومن الأمثلة على هذه الأدوية: الغليمبريد (بالإنجليزيّة: Glimepiride)، الغليبُوريد (بالإنجليزيّة: Glyburide)، والإنسولين، ويُعدّ مستوى التداخل في هذه الحالة متوسطاً.
  • البنتوباربيتال: (بالإنجليزيّة: Pentobarbital)، يمكن لعصير البقدونس أن يزيد من مدة بقاء هذا الدواء في الجسم، ممّا قد يؤدي إلى زيادة تأثيره وأعراضه الجانبيّة، ويُعدّ مستوى التداخل في هذه الحالة متوسطاً.
  • الوارفارين: (بالإنجليزيّة: Warfarin)؛ وهو من الأدوية المُميّعة للدم، حيث يمكن لتناول كميات كبيرة من أوراق البقدونس أن يزيد من تخثُّر الدم، ممّا قد يُقلّل من تأثير هذا الدواء في الجسم، ويُعدّ مستوى التداخل في هذه الحالة متوسطاً.
  • الأدوية المُدرّة للبول: يمكن لتناول البقدونس مع هذه الأدوية؛ مثل: الكلوروثيازيد (بالإنجليزيّة: Chlorothiazide)، والفيوروسيميد (بالإنجليزيّة: Furosemide)، والكلورتاليدون (بالإنجليزيّة: Chlorthalidone) أن يسبّب خسارة الجسم للماء بكميات كبيرة، ممّا قد يؤدي إلى الشعور بالدوخة، وانخفاض مستوى ضغط الدم بشكل كبير، ويُعدّ مستوى التداخل في هذه الحالة متوسطاً.
  • الأسبرين: يمكن لتناول هذا الدواء أن يزيد من سوء حالة بعض الأشخاص الذين يُعانون من حساسيّة البقدونس، ولذلك يُنصح بتجنُّب تناولهم معاً في الوقت ذاته، ويُعدّ مستوى التداخل في هذه الحالة بسيطاً.


أسئلة شائعة حول البقدونس

هل يوفر البقدونس فوائد خاصة للأطفال

لا تتوفّر معلومات حول فوائد البقدونس للأطفال.


هل هناك فوائد خاصة للبقدونس على الحامل

لا تتوفّر معلومات حول مدى توفر فوائد يوفّرها البقدونس للحامل بشكلٍ خاص، ولكن يجدر الذكر أنّه يمكن لزيت البقدونس، وعصيره، وبذوره أن تُسبّب تأثيرات تحفز انقباض الرحم (بالإنجليزيّة: Uterotonic)، ولذلك تُنصح المرأة الحامل بعدم تناول زيت البقدونس، أو عصيره، أو بذوره خلال هذه الفترة.[٢٦]


ما هي فوائد البقدونس المغلي للقولون

لا تتوفّر معلومات حول فوائد البقدونس المغلي للقولون، ولكن بشكلٍ عام يُعدّ البقدونس من الأعشاب المفيدة لصحة الجهاز الهضمي، حيث إنّه من الأعشاب المعروفة التي يمكن أن تساعد على التخفيف من أعراض الاضطرابات الهضميّة، كما يمكن لمنقوع أوراق البقدونس أو بذوره أن يساعد على التخفيف من الإمساك ذا الدرجة البسيطة.[٢٧]


ما فوائد مغلي البقدونس للبروستاتا

لا تتوفّر معلومات حول فوائد مغلي البقدونس للبروستاتا.


ما هي فوائد شرب البقدونس على الريق

لا تتوفّر معلومات حول فوائد شرب البقدونس على الريق بشكلٍ خاص.


ما فوائد البقدونس للبطن

لا تتوفّر معلومات حول فوائد البقدونس للبطن.


ما أضرار شرب مغلي البقدونس

يمكن لشرب كميات كبيرة من مغلي البقدونس أن يكون خطيراً على الصحّة، وذلك في حال تحضيره من زيت البقدونس أو بذوره المطحونة، كما ذُكر سابقاً في فقرة أضرار البقدونس.[٢١]


هل البقدونس مفيد للكلى

تقترح بعض الأبحاث أنّه يمكن لمغلي البقدونس أن يُقلّل من خطر تكوُّن حصوات الكلى، إلّا أنّ الدراسات حول هذا التأثير في البشر تُعدّ محدودة، كما وجدت بعض الأبحاث أنّه يمكن أن يؤثر بشكلٍ قليل في عوامل الخطر المؤدية إلى تكوّن حصوات الكلى، ولكن ما تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات حول تأثيره، وتجدر الإشارة إلى أنّه لا يُنصح باستهلاك كميات كبيرة من البقدونس من قِبَل الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل في الكلى، إضافةً إلى ضرورة استشارة الطبيب للتأكد من درجة أمان استخدامه من أجل تجنُّب زيادة سوء حالة الكلى.[١٠][٢١]


هل البقدونس مفيد لضغط الدم

ليست هناك معلوماتٌ حول تأثير البقدونس في خفض ضغط الدم، وبالإضافة إلى ذلك فكما ذُكر سابقاً في فقرة أضرار البقدونس فإنّ هناك قلقاً من أنّ استهلاك مستخلصات البقدونس أو كميّات كبيرة منه قد تسبب احتفاظ الجسم بالصوديوم، وقد يسبب ذلك تأثيراً معاكساً، ويمكن قراءة المزيد عن ذلك في فقرة أضرار البقدونس.[١٢]


منتجات البقدونس وفوائدها

ما فوائد بذور البقدونس

استُخدمت بذور البقدونس للتخلُّص من الغازات، والتخفيف من الانتفاخ، وآلام المغص، إلّا أنّه لا توجد دراسات تثبت هذا التأثير.[٢٦]


ما فوائد زيت البقدونس

يُعدّ زيت أوراق أو أعشاب البقدونس أفضل من زيت البذور، ويحتوي زيت البقدونس على مركب يُدعى بـ Petroseline، وبعض الأحماض الدهنيّة؛ كحمض الأولييك (بالإنجليزيّة: Oleic acid)، وحمض اللينوليك (بالإنجليزيّة: Linoleic acid)، وحمض النخيل (بالإنجليزيّة: Palmitic acid)، كما وُجِد أنّ الزيت الأساسيّ لبذور البقدونس يُحفّز عملية تجديد أنسجة الكبد،[٢] إضافةً إلى احتواء زيت أوراق البقدونس على مركّب المريستيسين الذي يمتلك خصائص تُقلّل من خطر الإصابة بالسرطان، وذلك وفقاً لدراسة مخبرية نُشرت في مجلّة Agricultural and Food Chemistry.[٢٨]


هل زيت البقدونس مفيد للمصابين بالبواسير

لا تتوفّر معلومات حول فوائد زيت البقدونس للتخفيف من البواسير.


فيديو فوائد البقدونس

يُوضح الفيديو الآتي فوائد البقدونس عند استهلاكه بكميات معتدلة:[٢٩]


المراجع

  1. "Parsley", www.plantvillage.psu.edu, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "PARSLEY", www.hort.purdue.edu, 6-12-1997، Retrieved 5-3-2020. Edited.
  3. "Petroselinum crispum", www.gobotany.nativeplanttrust.org, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  4. "Parsley, fresh", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 5-3-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Maria Zamarripa (5-4-2019), "8 Impressive Health Benefits and Uses of Parsley"، www.healthline.com, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "Parsley", www.betterhealth.vic.gov.au, 10-2015، Retrieved 5-3-2020. Edited.
  7. ^ أ ب Megan Ware (17-1-2018), "Why is parsley so healthy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  8. Seyed Nabavi, Solomon Habtemariam, Maria Daglia, and others (2015), "Apigenin and Breast Cancers: From Chemistry to Medicine.", Anti-cancer Agents in Medicinal Chemistry, Issue 6, Folder 15, Page 728-735. Edited.
  9. Sidra Mahmood, Shahzad Hussain, Farnaz Malik (1-2014), "Review: Critique of medicinal conspicuousness of Parsley(Petroselinum crispum): A culinary herb of Mediterranean region.", Pakistan journal of pharmaceutical sciences, Issue 1, Folder 27, Page 193-202. Edited.
  10. ^ أ ب Rachael Link (7-3-2019), "7 Surprising Benefits of Parsley Tea (And How to Make It)"، www.healthline.com, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  11. Emmanuel Awe and S Olatunbosun Banjoko (2013), "Biochemical and haematological assessment of toxic effects of the leaf ethanol extract of Petroselinum crispum (Mill) Nyman ex A.W. Hill (Parsley) in rats", BMC Complementary Medicine and Therapies, Issue 1, Folder 13, Page 75. Edited.
  12. ^ أ ب ت "PARSLEY", www.webmd.com, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  13. Autumn Enloe (28-2-2019), "Parsley: An Impressive Herb With Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  14. Alireza Yousofi, Saeed Daneshmandi, Neda Soleimani, and others (2012), "Immunomodulatory effect of Parsley (Petroselinum crispum) essential oil on immune cells: Mitogen-activated splenocytes and peritoneal macrophages", Immunopharmacology and Immunotoxicology , Issue 2, Folder 34, Page 303-308. Edited.
  15. Cathy Wong (17-7-2019), "The Health Benefits of Parsley"، www.verywellhealth.com, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  16. Elizabeth Opara and Magali Chohan (2014), "Culinary Herbs and Spices: Their Bioactive Properties, the Contribution of Polyphenols and the Challenges in Deducing Their True Health Benefits", International Journal of Medicine, Issue 10, Folder 15, Page 19183-19202. Edited.
  17. Jo Lewin (18-1-2020), "How to get more iron from the diet"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  18. "Iron deficiency anemia", www.mayoclinic.org, 18-10-2019، Retrieved 5-3-2020. Edited.
  19. Camelia Papc, Corina Predescu, Valentin Nicorescu, and others (2016), "Antioxidant Properties of a Parsley (Petroselinum crispum) Juice Rich in Polyphenols and Nitrites", Current Research in Nutrituion and Food Science, Issue Nutrition in Conference October 2016, Folder 4, Page 114-118. Edited.
  20. Saleh Maodaa, Ahmed Allam, Zun Wang And Others (2016), "Effect of parsley (Petroselinum crispum, Apiaceae) juice against cadmium neurotoxicity in albino mice (Mus Musculus)", Behavioral and Brain Functions, Issue 1, Folder 12, Page 6. Edited.
  21. ^ أ ب ت ث Malia Frey (1-8-2019), "Parsley Tea Benefits and Side Effects"، www.verywellfit.com, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  22. ^ أ ب Hanan Soliman, Mohamed El-Desouky, Amal Khaliefa And Others (2-2016), "Hepatoprotective effects of parsley, basil, and chicory aqueous extracts against dexamethasone-induced in experimental rats", Journal of Intercultural Ethnopharmacology, Issue 1, Folder 5, Page 65–71. Edited.
  23. Refiye Yanardağ, Şehnaz Bolkent, Ayse Tabakoğlu-Oğuz, and others (2003), "Effects of Petroselinum crispum Extract on Pancreatic B Cells and Blood Glucose of Streptozotocin-Induced Diabetic Rats", Biological and Pharmaceutical Bulletin, Issue 8, Folder 26, Page 1206-1210. Edited.
  24. ^ أ ب "Parsley", www.emedicinehealth.com, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  25. ^ أ ب "PARSLEY", www.rxlist.com, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  26. ^ أ ب "Parsley", www.drugs.com, 7-10-2019، Retrieved 5-3-2020. Edited.
  27. Jon Johnson (30-7-2018), "Nine herbal teas for constipation"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  28. Guo Zheng, Patrick Kenney, and Luke Lam (1992), "Myristicin: a potential cancer chemopreventive agent from parsley leaf oil", Agricultural and Food Chemistry, Issue 1, Folder 40, Page 107-110. Edited.
  29. فيديو فوائد البقدونس.