كيف تتخلص من رائحة العرق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٠٣ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
كيف تتخلص من رائحة العرق

رائحة العرق

تفرز الغدد العرقية (بالإنجليزية: Sweat glands) العرق بهدف تبريد الجسم ويزداد إفرازها عند القيام بمجهود ما، أو الشعور بالقلق، أو عند ارتفاع درجة حرارة الجسم، وفي الجو الحار، ويُفرَز العرق غالباً في منطقة تحت الإبطين والكفين والقدمين، وعند النظر لمكوّنات العرق يتبيّن أنّ غالبها ماء بالإضافة لبعض المكونات الأخرى والتي تتضمن الأمونيا (بالإنجليزية: Ammonia)، واليوريا (بالإنجليزية: Urea)، والأملاح، والسكر، ولذلك فإنّ العرق بحد ذاته بلا رائحة، وتنتج الرائحة بسبب البكتيريا التي تعيش على سطح الجلد عند اختلاطها بالعرق، كما وإنّه قد تُسبّب التغيّرات الهرمونية إفراز عرق ذي رائحة في منطقة تحت الإبطين بعد البلوغ.[١][٢]


طرق التخلص من رائحة العرق

قبل محاولة التخلص من رائحة العرق يجب معرفة إنْ كانت الرائحة ناتجة عن مشكلة طبية ما كمرض السكري (بالإنجليزية: Diabetes)، أو العدوى، أو فرط نشاط الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hyperthyroidism)، أو عن سوء النظافة الشخصية، وتتنوع الطرق الواجب اتّباعها للتخلص والوقاية من رائحة العرق بدايةً من العلاجات المنزلية، وانتهاءً بالأدوية الموصوفة من قبل الطبيب لتتضمن ما يأتي:[٣][٤]

  • الاستحمام بانتظام: يقلّل الاستحمام بانتظام، خصوصاً عند استخدام صابون مضادّ للبكتيريا، من نموّ البكتيريا على الجلد.[٣]
  • الاختيار الصحيح للملابس: يتوجب عند اختيار الملابس مناسبتها للمجهود الجسدي، إذْ يُنصَح باختيار الملابس المصنوعة من الألياف الطبيعية مثل: القطن، والصوف، والحرير، لسماحها للبشرة بالتنفس فيما يفضّل ارتداء الألياف الصناعية أثناء التمارين الرياضية المُصنّعَة لغاية إبعاد الرطوبة عن الجسم، هذا بالطبع إلى جانب ارتداء ملابس نظيفة.[٣][٥]
  • تغيير النظام الغذائي: قد تلعب بعض الأطعمة مثل: الأطعمة الحارة، وتلك ذات الرائحة القوية مثل: الثوم والبصل، والمشروبات الغنية بالكافيين، دوراً في زيادة التعرق أو جعل رائحة العرق أقوى، لذلك فإنّ تجنبّها قد يساعد على تخفيف رائحة العرق، ولكن يجدر التنبيه على أنّ قرار تغيير النظام الغذائي ينبغي اتخاذه باستشارة الطبيب أو أخصائي التغذية.[٣][٦]
  • مضادّات التعرّق: (بالإنجليزية: Antiperspirant)، تحتوي مضادّات التعرق المتوفرة بغير وصفة طبية على الألومنيوم، وترتكز طريقة عملها على إغلاق فتحات التعرق بشكل مؤقت، ويفضّل استخدامها في الليل قبل النوم لتأخذ وقتها في العمل أثناء عدم تعرّق الجسم خلال النوم، وفي حال عدم الاستفادة منها قد يقوم الطبيب بوصف مضادّات التعرق التي تحتوي على كلورايد الألومنيوم، والتي قد تسبّب الاحمرار، والحكّة، وانتفاخ الجلد لدى البعض، ولذلك يُنصَح بغسل المنتج صباحاً في حالة حدوث التهيّج.[٣][٦]
  • مزيلات العرق: (بالإنجليزية: Deodorant)، تعمل مزيلات العرق على تغطية رائحة العرق ولا تلعب أيّ دور في تقليل التعرق، وتحتوي على الكحول الذي يجعل الجلد أكثر حامضية وبذلك تمنع البكتيريا من النمو، وتتوفر هذه المنتجات دون الحاجة إلى وصفة طبية، وفي حالة عدم الاستفادة من مزيلات التعرق قد يقوم الطبيب بوصف منتجات أكثر فعالية.[٤]
  • التحكّم بالضغط والقلق: إنّ تعلّم تقينات التحكّم بالضغط النفسي والقلق، ومحاولة الاسترخاء أمور مهمة لتقليل التعرق الناتج عن الضغط.[٣][٤]
  • محلول الهيدروجين بيروكسيد: (بالإنجليزية: Hydrogen peroxide)، يمكن تحضير هذا المحلول باستخدام ملعقة صغيرة من البيروكسيد بتركيز 3%، وإضافتها إلى كوب من الماء، ومن ثم استخدام قطعة قماش لمسح المنطقة المراد التخلص من رائحة العرق فيها بهذا المحلول، وهذا من شأنه المسعدة على التخلص من البكتيريا المسبّبة للرائحة.[٦]


نصائح عامة للتخلص من رائحة عرق

بالإضافة للنقاط العامة المذكورة سابقاً فإنّه ينبغي القيام بالتخلص من شعر الإبطين سواءً عن طريق الحلاقة أو الشمع، إذْ يعمل الشعر الموجود على إبطاء عملية تبخّر العرق، وهذا من شأنه إعطاء البكتيريا وقتاً أطول للتسبّب بالرائحة.[٤][٧] كما يُنصَح بغسل القدمين على الأقلّ مرةً يومياً باستخدام ماء دافئ، مع التأكيد على تجفيف القدمين جيداً بعد ذلك، والانتباه لما ما بين الأصابع،[٧] وفيما يأتي بعض النقاط الإضافية الأخرى للتحكّم والتخلص من رائحة عرق القدمين:[٨][٩]

  • ارتداء الجوارب: وبالتحديد النوع الذي يمتص العرق ويحافظ على جفاف القدمين والحذاء مثل: الصوف بدلاً من القطن، حيث تتميز بإبعاد الرطوبة عن القدمين، وهذا يسهّل عملية التبخر على عكس القطن الذي يحتفظ بالعرق ليشجّع نموّ البكتيريا، ومن الممكن الاحتفاظ بجوارب احتياطية والقيام بتبديلها خلال اليوم.
  • اختيار الأحذية المناسبة: اختيار الأحذية المصنًّعة من الأنسجة التي تسمح بتنفس القدم وتجنب تلك المصنوعة من البلاستيك.
  • التبديل في لبس الأحذية: وذلك بارتداء حذاء مختلف كل يوم، لإعطاء الفرصة للحذاء للجفاف تماماً مع التأكيد على تهويته جيّداً، وتركه فيما بعد في مكان بارد وجاف.
  • استخدام بودرة القدم: والتي يتمّ وضعها قبل وبعد ارتداء الحذاء؛ من أجل امتصاص الرطوبة والحفاظ على جفاف القدم.
  • استخدام نعول الحذاء القابلة للغسل: ويوجد منها ما هو مصنوع من القطن بهدف امتصاص الرطوبة، ويفيد هذا النوع من الأنعلة في حالات عدم ارتداء الجوارب.
  • تقشير القدمين: باستخدام المقشّرات أو الحجر الأسود المعروف بحجر الخفاف (بالإنجليزية: Pumice stone)، وذلك بهدف التخلص من الجلد الميت الذي من الممكن أن تتغذى عليه البكتيريا، ويُنصَح باستخدام حجر الخفاف 2-3 مرات أسبوعياً لدى الأشخاص الذين يعانون من رائحة القدمين.
  • تحضير منقوع ملحي للقدم: وذلك عن طريق وضع نصف كوب من أملاح إبسوم (بالإنجليزية: Epsom salts) أو كما هو معروف باسم الملح الإنجليزي في ماء دافئ، ووضع القدمين في المحلول لمدّة 10-20 دقيقة، من ثمّ تجفيف القدمين جيداً.
  • تحضير منقوع الخل: مثل؛ خل التفاح أو الخل الأبيض وذلك باستخدام كميات متناسبة منه مع الماء، بحيث تكون نسبة الماء إلى الخل هي 2 إلى 1، ونقع القدمين لمدّة 15-20 دقيقة، ويجدر التنبيه إلى أنّ الخل يمكن أن يؤدي لتهييج الجروح المفتوحة والخدوش، وينبغي تجنّبه في مثل هذه الحالات.


المراجع

  1. "Sweat", medlineplus.gov,14-1-2019، Retrieved 7-4-2019. Edited.
  2. "What's Sweat?", kidshealth.org, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح Mayo Clinic Staff (14-2-2017), "Sweating and body odor"، www.mayoclinic.org, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث aime R. Herndon (20-4-2018), "Why Do I Have Smelly Armpits?"، www.healthline.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  5. "Sweating and Body Odor: Care and Treatment", my.clevelandclinic.org,9-10-2018، Retrieved 7-4-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Preventing Body Odor", www.webmd.com,15-7-2017، Retrieved 7-4-2019. Edited.
  7. ^ أ ب Christian Nordqvist (29-11-2017), "What's to know about body odor?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  8. Rachel Nall (19-8-2017), "Ten ways to get rid of smelly feet"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  9. Wendy Bumgardner (1-7-2018), "10 Ways to Prevent Stinky Shoes and Smelly Feet"، www.verywellfit.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.