كيف تتعلم فن الحوار

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
كيف تتعلم فن الحوار

فن الحوار

يعرف فن الحوار بأنه فن الاتصال والتواصل مع الآخرين دون التعصّب لرأي معين، وهو من المطالب الأساسية في الحياة؛ لهذا فمن الهام جداً أن يتقنه جميع البشر، من أجل تفادي أي مشاكل أو سوء فهم قد ينتج عن الحوار بطريقة خاطئة، حيث يعتبر عدم وجود فن الحوار في أحاديث الأشخاص سبباً رئيساً في الكثير من الخلافات.


كيف تتعلم فن الحوار

مراعاة الآخرين

من الضروري جداً مراعاة الآخرين عند الحديث معهم، ومنحهم فرصة للبدء بالحوار، وخاصةً إذا كان الشخص الآخر أكبر عمراً أو قدراً، حيث يعتبر هذا دليلاً على الاحترام والتقدير لهذا الشخص.


إظهار الاهتمام

يتعين على الشخص الذي يرغب بإتقان فن الحوار إظهار اهتمامه بحديث الآخرين، واحترام الآراء المختلفة دون أن يسخر من أي شخص، حتى لو كانت تتعارض مع آرائه، وتذكر دائماً الحكمة القائلة أن اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية.


تقبل النصائح

يفضل أن يتم تقبل النصائح التي تقدم من قبل الآخرين بصدر رحب، وشكرهم على اهتمامهم.


ملائمة الحديث

من الهام جداً مراعاة ملائمة الحديث لطبيعة الأشخاص الذين يتم الحديث معهم، بأخذ العمر ومستوى الثقافة والتعليم بعين الاعتبار، والحرص على أن يتم اختيار الكلمات بطريقة يسهل على الطرف الآخر استيعابها والتفاعل معها.


الإجابة عن الأسئلة

من أداب فن الحوار الإجابة على الأسئلة عند طرحها من قبل الطرف الآخر دون التسبب بإحراجه.


المحافظة على الهدوء

من أهم فنون الحوار المحافظة على الهدوء وبشاشة الوجه عند الحديث مع الآخرين، واستعمال الكلمات اللطيفة والطيبة، والحديث بصدق، والابتعاد تماماً عن التحدث بصوت عالٍ، فالحديث بنبرة صوت عالية سيؤدي إلى نفور الطرف الآخر، وتركه للحوار، وسبباً لبدء الخلافات.


الابتعاد عن العناد

تؤدي محاولة فرض الرأي بالقوة، أو التشبث به بالرغم من معارضة الآخرين، إلى خسارة الحوار والخروج عن الموضوع الأساسي له، لهذا يجب الابتعاد عن العناد، مع محاولة إقناع الطرف الآخر بالرأي بطريقة دبلوماسية ولبقة.


عدم الحديث عن الأمور الشخصية

يفضل أن يتم تجنب الحديث عن الأمور الشخصية خلال الحوار مع الآخرين، والحرص على عدم التدخل بشؤون الآخرين، أو السؤال عن خصوصياتهم وأمورهم الشخصية لتجنب الوقوع في مواقف محرجة.


عدم الحديث بالسوء عن الآخرين

يعتبر الحديث بالسوء عن الآخرين من أسوأ الأحاديث التي ممكن أن تدار أثناء تبادل الحوار، حيث يعتبر هذا دليلاً على سوء الطباع وسبباً في حدوث الكثير من الخلافات، ومن أهم الأسباب التي تفقد ثقة الأشخاص بالمتحدث.

818 مشاهدة