أفضل طرق التحاور مع الناس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٦ ، ١٦ مايو ٢٠١٧
أفضل طرق التحاور مع الناس

التحاور

الحوار إحدى السمات الحضارية المهمّة من أجل الانتقال إلى الحياة الاجتماعية والمدنية، كما يعد الوسيلة الأساسية للتخاطب والتفاهم بين الشعوب والأفراد بهدف تحقيق المنافع المشتركة، وتبادل المصالح، الأمر الذي يزيد من قوّة العلاقة بين الآخرين، ممّا يؤدي لحماية الشعوب والبلدان من الحروب، والمشاكل، وغيرها، ولا بدّ من الإشارة إلى أهمية استمرار الحوار في المجتمع، حيث إنّه يساهم في المحافظة على تقدّمه، وحيويته، لذلك سنعرفكم في هذا المقال على أفضل طرق التحاور مع الناس.


عناصر الحوار

  • أطراف الحوار: قد يكونا شخصين أو مجموعتين، يتحدثان بصفة شخصية أو بالنيابة.
  • موضوع الحوار: قد يكون موضوع مختلف فيه أو تجري مناقشته للإلمام بجوانبه.


أفضل طرق التحاور مع الناس

  • الامتناع عن قول الكلام السلبي، خاصةً عندما تكون في وضع منهك، أو عندما تستشار، واستخدام اللين، حيث قال تعالى: (وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ) [آل عمران: 159].
  • التحلّي بالصبر؛ لأنه تعبير عملي عن الحكمة، والثقة، والحبّ.
  • التمييز بين الشخص وسلوكه، حيث من الضروي التواصل مع الآخرين مع مراعاة القيمة الذاتية لهم، بغضّ النظر عن سلوكهم.
  • اختيار الرد الإيجابيّ، كونك مسؤولاً عن سلوكك وموقفك.
  • المحافظة على الوعود المقطوعة؛ للتأثير في الآخرين.
  • التركيز على محور التأثير.
  • تشجيع الآخرين على قبول قوانين الحياة، والإصغاء لهم.
  • توقّع الاحتمالات الجيدة من الآخرين، وفرض حسن النية.
  • محاولة فهم الآخرين، وفهم طرق تفكيرهم.
  • تجنّب إصدار الأحكام مسبقاً.
  • جعل الأطراف الأخرى يشعرون بأنّك تفهمهم، وذلك لتوطيد العلاقة، والثقة.
  • المباردة في إصلاح العلاقة مع الآخرين، لتجنّب زيادة المشكلة.
  • الاعتراف بالخطأ، وطلب المسامحة، والاعتذار.
  • تسليط الضوء على الجوانب التي تجمع بينك وبين الآخرين، لمنع جعل المشكلة أكبر من هذه الجوانب.
  • جعلهم يشعرون بمدى تأثيرهم عليك، لزيادة الثقة.
  • تقبّل الآخرين كما هم، لجعلهم يستمعون لك.
  • الاستعداد بالعقل والقلب قبل الاستعداد باللسان، للتغلّب على العناء.
  • تجنّب مواقف الهجوم، وتجنّب حلّ الخلافات بعنف، أو بغضب وسخرية.
  • وضع حدود وقواعد للحوار، لتجنّب عدم الإنصاف.
  • تجنّب اليأس، وتثبيط محاولات الآخرين.
  • استخدام لغتي المشاعر والمنطق.
  • الجدال بنية صادقة، وبهدف إظهار الحق.


نصائح للتحدث مع الآخرين

  • البدء بإلقاء التحية، حيث إنّها تساهم في ترك انطباع جيّد لدى الشخص الآخر.
  • التكلّم بالهدوء والمحافطة على الابتسامة حتى في المواقف التي تستدعي الغضب.
  • اختيار الأجواء المناسبة للتحدث مع الآخرين، والابتعاد عن اختيار أوقات انشغالهم، أو غضبهم، وغيره.
  • وضع نفسك مكان الآخرين، وتقدير مشاعرهم، وظروفهم.
  • النقاش بناءً على معلومات حقيقية.
  • حفظ مصدر المعلومات في الحوار، لزيادة قوّة حوارك، وتجنب الجدال، كمعرفة اسم كتاب ما ومؤلفه عند الاستعانة ببعض معلوماته في الحوار.
  • الانسحاب بشكلٍ آمن ولطيف من الحوار، وإظهار الاحترام للطرف المحاور.
  • النظر في عيون الآخرين عند مخاطبتهم.
  • استخدام لغة الجسد، والحركات.
  • احترام آراء الآخرين، وأفكارهم.
  • معرفة كافة جوانب الموضوع الذي يدور حوله الحوار.
  • استخدام بعض الأمثلة من الحياة الواقعية، لجعل الحوار حياً.