كيف تحافظ الحامل على وزنها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٨
كيف تحافظ الحامل على وزنها

تغير الوزن خلال الحمل

تعتبر زيادة وزن المرأة خلال الحمل من التغيّرات الطبيعيّة المترافقة مع نموّ الجنين، ووجود المشيمة، بالإضافة إلى زيادة حجم الرحم، والثديين، وكميّة الدم، والسوائل الأخرى في الجسم، وفي الحقيقة تحدث عادةً زيادة تدريجيّة في وزن المرأة خلال فترة الحمل، وذلك بناءً على عدّة عوامل فردية أهمّها؛ وزن المرأة قبل الحمل، وعدد الأجنّة الموجودة في الرحم، والمعاناة من مشكلة الغثيان الصباحيّ، ويمكن استشارة الطبيب المتابع للحمل حول مقدار الزيادة الطبيعيّة في الوزن لدى الحامل.[١]


تجدر الإشارة إلى أنّ مقدار الزيادة في وزن الحامل سواءً كان أكثر أو أقل من الحدّ الطبيعيّ يؤثر في صحّة الأم والجنين، حيثُ إنّ اكتساب الوزن الزائد عن المعدّل الطبيعيّ يزيد من خطر الإصابة بمرض السكريّ، وارتفاع ضغط الدم خلال الحمل، وما بعد الولادة، كما أنّ الوزن الزائد يزيد من صعوبة الولادة الطبيعيّة، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الوزن الزائد للأم خلال الحمل قد يؤدي إلى إصابة الطفل بالبدانة، والمشاكل الصحية المرتبطة بالوزن في مراحل حياته اللاحقة، وفي الحقيقة يُمنع القيام بحمية غذائيّة لخفض الوزن خلال الحمل دون استشارة الطبيب، وذلك لأنّه يجدر بالأم المحافظة على تناول الطعام الصحيّ خلال الحمل لضمان حصول الجنين على التغذية اللازمة.[٢]


الحفاظ على وزن طبيعي خلال الحمل

هناك مجموعة من النصائح التي يمكن اتّباعها للحفاظ على وزن طبيعيّ خلال الحمل، وتجنّب الزيادة المفرطة في الوزن، نذكر منها ما يلي:[٣][٤]

  • اختيار أطعمة جاهزة صحيّة: في حال الرغبة بتناول الأطعمة الجاهزة يجب الحرص على اختيار بعض الأصناف الصحيّة منخفضة الدهون، وتجنّب الصلصات الدهنيّة ضمن الوجبة.
  • تجنّب الألبان كاملة الدسم: من خلال الاعتماد على الحليب منزوع الدسم، وتناول الأجبان والألبان قليلة أو خالية الدهون.
  • الحدّ من السعرات الحرارية الزائدة: من خلال تجنّب المشروبات السكريّة مثل المشروبات الغازيّة، والعصائر، والشاي المثلّج، واستبدالها بالماء، وتجنّب بعض الأطعمة مثل الحلويات، والكعك المحلّى، والعسل، ورقائق البطاطا، والحرص على تناول الأطعمة منخفضة السعرات مثل الفواكه الطازجة، واللبن قليل الدسم.
  • الحدّ من تناول ملح الطعام: إذ إنّ تناول ملح الطعام يزيد من خطر المعاناة من احتباس السوائل في الجسم وزيادة الوزن.
  • الاعتدال في استخدام الدهون: يجب الحرص على تجنّب استهلاك كميّات كبيرة من الدهون مثل زيوت الطهي، والسمن النباتيّ، والزبدة، وبعض أنواع الصلصات، والمايونيز، وجبنة الكريمة.
  • اتّباع طرق الطبخ الصحيّة: إذ يساعد اتّباع أساليب الطبخ الصحيّة على تجنّب استخدام الدهون، ومن هذه الطرق؛ الخبز أو التحميص، والشوي، والسلق.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة: تساعد ممارسة التمارين الرياضيّة المعتدلة مثل المشي والسباحة على حرق السعرات الحراريّة الزائدة، وتجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب حول التمارين المناسبة للحامل.
  • تنظيم الوجبات اليوميّة: يُنصح بتوزيع الوجبات الغذائيّة إلى عدّة وجبات صغيرة وصحيّة خلال اليوم، وفي الحقيقة فإنّ المرأة التي بدأت الحمل بوزن صحيّ وطبيعيّ تحتاج إلى ما يقارب 340 سُعرة حراريّة إضافيّة خلال الثُلث الثاني من الحمل، بينما تحتاج إلى ما يقارب 450 سُعرة حراريّة إضافيّة خلال الثُلث الثالث من الحمل.
  • شرب كميّات كافية من الماء: يجب الحرص على تجنّب التعرّض للجفاف خلال الحمل، لذلك يجدر الحصول على كميّات كافية من الماء خلال الحمل؛ حيث تُنصح الحامل بشرب 10 أكواب من الماء أو السوائل الصحيّة الأخرى خلال اليوم، ويساعد شرب كميّات كافية من الماء أيضاً على الشعور بالشبع بين الوجبات، والتخفيف من مشكلة الإمساك المصاحبة للحمل.
  • التعامل مع وحام الحمل: يمكن إشباع الرغبة الشديدة المعروفة بوحام الحمل لتناول بعض الأصناف غير الصحيّة مثل؛ البطاطا المقلية، والمثلجات، من خلال تناول كميّات قليلة منها أو تناول البدائل الصحيّة لها، كما يمكن تناول الأطعمة المفضّلة لدى الحامل بين الحين والآخر بكميّات معقولة.
  • تناول الكربوهيدات الصحيّة: يمكن ذلك من خلال الاعتماد على الكربوهيدرات المعقّدة مثل؛ الأرز البنيّ، والمعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة، والخبز المصنوع من القمح الكامل.


زيادة الوزن الطبيعية خلال الحمل

تتباين زيادة الوزن لدى الحامل خلال مراحل الحمل المختلفة؛ حيث إنّ المرأة تحتاج إلى زيادة وزنها بشكلٍ بسيط خلال الثُلث الأول من الحمل بما يتراوح بين 0.5-1.8 كيلوغرام فقط في حال امتلاكها لوزن صحيّ قبل الحمل، بينما تحتاج المرأة الحامل إلى زيادة وزنها بشكلٍ منتظم خلال الثُلث الثاني والثالث من الحمل، إذ تُقدّر نسبة زيادة الوزن الصحيّة خلال هذه الفترة وحتى الولادة بما يُقارب نصف كيلوغرام في الأسبوع، أمّا في حال بدأت المرأة الحمل بوزن زائد عن الطبيعيّ فيجب أن تحرص على أن لا يزيد وزنها عن 0.2 كيلوغرام في الأسبوع خلال الثُلث الثاني والثالث من الحمل.[٥]


بالرغم من عدم وجود قاعدة واحدة لتحديد مقدار الزيادة الطبيعيّة في الوزن خلال الحمل بسبب اعتماده على العديد من العوامل المختلفة، إلّا أنّه يمكن الاستعانة بالتوجيهات والإرشادات الطبيّة العامّة لمقدار الزيادة في وزن الأم الحامل بطفل واحد أو أكثر بناءً على مؤشر كتلة الجسم لدى المرأة قبل الحمل كما هو موضّح في الجدول الآتي:[٥]

مؤشر كتلة الجسم قبل الحمل الزيادة في الوزن/طفل واحد (كيلوغرام) الزيادة في الوزن/أكثر من طفل (كيلوغرام)
أقل من 18.5 (وزن منخفض) 13-18 ـــــــــــ
18.5-24.9 (وزن طبيعيّ) 11-16 17-25
25-29.9 (وزن زائد) 7-11 14-23
30 أو أكثر (بدانة) 5-9 11-19


المراجع

  1. "Weight gain in pregnancy", www.pregnancybirthbaby.org.au,1-2-2017، Retrieved 12-11-2018. Edited.
  2. NIDDK scientists and Carla Miller (1-6-2013), "Health Tips for Pregnant Women"، www.niddk.nih.gov, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  3. Traci C. Johnson (4-5-2018), "Gain Weight Safely During Your Pregnancy"، www.webmd.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  4. Kate Rope (1-10-2016), "10 ways to avoid gaining too much pregnancy weight"، www.babycenter.com, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  5. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (15-2-2017), "Pregnancy weight gain: What's healthy?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 12-11-2018. Edited.