كيف تحافظ على شبابك

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٥١ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٨
كيف تحافظ على شبابك

الحفاظ على الشباب

نُحاول جميعاً المُحافظة على البشرة، والأظافر، والشعر قَدْر الإمكان؛ لتبدو أكثر صحّة، ولا تَعني هذه الغاية إنفاق العديد من الأموال على المُنتجات والعِلاجات للوُصول إلى هذه الغاية؛ لأنّ العديد من الأشخاص يَقعون ضحيّة التسويق الذكي للمُنتجات باهظة الثّمن التي لا جَدوى منها في المحافظة على أيّ ممّا ذكر، إذ يُمكن المُحافظة عليها عند تَناول نظام غذائي صحي، وأخذ قسط كافٍ من النوم، وهناك عدّة طرق سنذكرها قي المقال يمكن اتباعها للمحافظة على الشباب.[١]


نصائح للحفاظ على المظهر الشاب

  • حماية البشرة من أشعة الشمس: وهذه واحدة من أهم النصائح التي يُمكن القيام بها للحفاظ على بشرة صحيّة وجميلة؛ لأنّ التّعرُّض لأشعة الشمس يُؤدّي إلى ظهور التجاعيد، والبقع الدّاكنة، حيث إنّ الشمس تلعب دوراً رئيساً في حدوث الشيخوخة المبكرة للبشرة، لذا يجب حماية البشرة من أشعة الشمس يوميّاً حتى في فَصل الشتاء من خلال الجُلوس في الظّل، وارتداء الملابس التي تُغطي جميع أجزاء الجسم، ووَضْع واقي شمس يحتوي على معامل حماية لا يقل عن 30، وأن يكون مُناسباً للبشرة، ومُقاوماً للماء، كما يُمكن استخدام معجون الطماطم لحماية البشرة من أشّعة الشّمس؛ لأنّه يُقلّل من حالات الأكسدة في البشرة.[١]
  • غسل الوجه: إذ يجب غسل الوجه مرةً واحدةً يومياً، ما لم تكن هنالك مَشاكل جلدية مثل حب الشباب، ويُفضّل غَسلها قبل النّوم مُباشرةً باستخدام مُنظّف لطيف على البشرة؛ لإزالة المكياج، والجراثيم التي تَراكمت طوال اليوم، وعند الرّغبة في الحصول على بَشرةٍ مُنتعشةٍ في الصباح يُمكن غَسل الوجه بالماء الدافئ فقط دون استخدام المُنظّف؛ لأنّ تَطهير الوجه مرتين يوميّاً، أو أكثر قد يُؤدّي إلى جفاف البشرة، وخاصةً البشرة الحساسة.[١]
  • ترطيب البشرة بعد الاستحمام: فالتّرطيب يُساهم في المحافظة على مستويات رطوبة البشرة الطبيعية عن طريق إبقاء الماء الموجود في البشرة، أو إطلاقه ببطئ شديد، ويحميها من الجفاف، وعوامل الطقس المُختلفة. وللحصول على أفضل النتائج للمُرطّب يجب استخدامه في الوقت المُناسب، وذلك خلال ثلاث دقائق بعد الانتهاء من الاستحمام.[١]
  • التقليل من الإجهاد: حيث يؤدي إنتاج هورمونات الكورتيزول، والأدرينالين إلى زيادة ضغط الدم، وزيادة نبضات القلب، ويؤدي الإنتاج المزمن للأدرينالين، والكورتيزول إلى خسائر فادحةٍ في الصحة الجسدية، والعاطفية؛ لأنّه يُسبب تغيرات جسدية قد تُسرّع من حدوث الشيخوخة المُبكّرة، وأكثر الطُّرق فاعليّة للتخّلص من الإجهاد هي التأمل يوميّاً، وذلك من خلال الجُلوس من 10-20 دقيقة في مكان هادئ، وإغلاق العينين، وإرخاء العضلات، ورَفع الرأس، والعنق، والكتف، والتّنفّس بعمق، وعند الانتهاء من ذلك يجب تَرك العيون مُغلقة عدة دقائق إضافية؛ لأنّ ذلك سيَسمح للأفكار اليومية بالتدفق إلى العقل ببُطء، أو أداء تمارين يوغا بسيطة أو تَمارين متكررة مثل: الركض، أو مُحاولة التّركيز على التّنفّس؛ لتهدئة جميع أجزاء الجسم.[٢]
  • تجنّب الجلوس مع السلبيين: وخاصةً هؤلاء الذين غالباً ما يشتكون من أعمارهم؛ حتّى لا تَشعر بأنّك قد تَقدّمت في العمر، ومن الأفضل أنْ تحيط نفسك بالأشخاص الذين يتصرفون كالشّباب، ويشعرون بصحة جيدة، وفي النّهاية فالإنسان نفسه من يُقرّر جَعل نَفسه كبيراً في السن وهذا سيَحدّ من نشاطه، أو شاباً ما زال لديه الكثير لفعله.[٢]
  • تناول أوميجا 3 الدهنية: فأحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة في السلمون، والجوز، والبذور تُساعد على استقرار الحالة المزاجية، وتحسين قوة العظام، ومَنْع ظهور علامات الشيخوخة من خلال تَخفيف الالتهابات في الجسم، كما يمكن للأوميغا 3 تَعزيز قُدرة إنزيمات الجسم على استخدام الدّهون المُخزّنة كطاقة، وهذا ما سيُحافظ على صحة الجسم، وشدّ البشرة، وعند عدَم القُدرة على تَناول الكميّة الكافية من أوميجا 3 من الوجبات الغذائية، يُمكن تناول مُكمّلات زيت السمك.[٢]
  • التمارين الرياضية: وخاصّةً تلك التمارين اللاهوائية، حيث إنّ هذا النّوع من التّمارين يساعد على البقاء فترة أطول، وأصغر سناً، وقد يكون قصيراً، وسريعاً، ومكثفاً، ويُمكن أنْ يكون هذا النوع من النشاط البدني هو الأقوى لحرق السّعرات الحرارية في الجسم، ومُحاربة الشيخوخة.[٢]
  • السفر هو السرّ لعقل وقلب سليمَيْن: لذا يجب المحافظة على السفر كهواية مثيرة حتّى عند التقدّم في العمر؛ لأنّه يساعد على معرفة المزيد من المَعلومات عن العالم، والمناطق الغريبة، وتَستطيع الاستفادة من السّفر للحفاظ على الشباب عند اختيار الأماكن المُناسبة، والمُشوّقة، والكتابة عن هذه الرحلة في دَفتر اليوميات؛ لأنّ تَدوين هذه الرّحلات سيُبقي الذكريات حاضرة، وسيزيد من إلهام الآخرين حَول ما رأيت.[٢]
  • شرب كمية كافية من الماء: إذ يجب شرب ما لا يقلّ عن ثمانية أكواب يَوميّاً، فهي تُساعد البشرة على الاحتفاظ بمُرونتها لتبدو أكثر صحّة؛ لأنّ قلة شُرب الماء تَجعل البشرة جافة، ومُتشقّقة، وأقل مُرونة.[٣]
  • اتّباع نظام غذائي صحي: مثل الخضار الغنية بمضادات الأكسدة التي تحمي البشرة من الشيخوخة المبكرة، لأنّ النظام الغذائي غير الصحي الغنيّ بالأطعمة المُصنّعة، والكربوهيدرات المكرّرة، والدهون غير الصحية يُؤثر سلباً على البشرة، حيث يُحدِث علامات مبكرة للشيخوخة، ويتلف البشرة.[٣]
  • الحصول على قِسط كافٍ من النوم: وهذا يسمح للجسم بإعادة بناء الخلايا الجلديّة، حيث إنّ قلّة النّوم تُؤدي إلى ظُهور علامات الشيخوخة المبكّرة مثل: الخطوط الدقيقة، والتجاعيد.[٣]


وصفات للعناية بالبشرة

هناك العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن استخدامها للعناية بالبشرة، ونذكر من هذه العلاجات:[٤]

بياض البيض

يُعدّ بياض البيض مادةً قابضةً طبيعية، حيث يعد علاجاً جيداً لتجاعيد البشرة.

  • الطريقة الأولى:
    • المكونات: بياض بيضة واحدة أو بيضتين.
    • طريقة التحضير: خفق بياض البيض؛ للحصول على الرغوة، ثم وضعها على الوجه، والرقبة مدّة 20 دقيقة، ثُم غسلها بالماء البارد.
  • الطريقة الثانية:
    • المكونات:
      • ملعقة كبيرة من الزبادي.
      • بياض بيضة.
    • طريقة التحضير:
      • إضافة ملعقة كبيرة من الزبادي إلى بياض البيض، ثم خفقها جيداً.
      • وَضع المزيج على الوجه والرقبة مدّة 20-30 دقيقة، ثم غسلها بالماء.
      • تِكرار هذه العملية مرتين أسبوعياً؛ للتمتع ببشرة متألقة.


الليمون

يُساعد الليمون على زيادة إنتاج الكولاجين، واستعادة مرونة البشرة؛ لاحتوائه على فيتامين C، ويحتوي الليمون على خصائص قابضة تساعد على شدّ الجلد، وتقليل التجاعيد، وغيرها من علامات الشيخوخة المبكرة.

  • الطريقة الأولى:
    • المكونات: كمية من عصير الليمون الطازج.
    • طريقة التحضير:
      • استخلاص بعض عصير الليمون، وفَركه على الوجه، والرقبة.
      • إبقاء العصير على الوجه مدة 5-10 دقائق، ثمّ غسلها بالماء، ووضع المرطب المناسب للبشرة.
      • تِكرار هذه العملية مرتين، أو ثلاث مرات يومياً.
  • الطريقة الثانية:
    • المكونات:
      • عصير نصف ليمونة.
      • كوب من الماء البارد.
    • طريقة التحضير:
      • إضافة عصير نصف ليمونة إلى كوب من الماء البارد.
      • وَضع المزيج على الوجه المغسول حالياً، ثم تركه على الوجه حتى يجف طبيعياً.
      • تِكرار هذه العملية مرةً، أو مرتين يومياً؛ للحصول على أفضل النتائج.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "10 Proven Ways to Keep Your Skin Young and Healthy", www.top10homeremedies.com, Retrieved 16-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "How To Stay Young And Healthy Longer – Top 20 Tips Revealed", www.vkool.com, Retrieved 16-6-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Keep Your Skin Young When You Are Getting Older", www.wikihow.com, Retrieved 16-6-2018. Edited.
  4. "Home Remedies for Sagging Skin", www.top10homeremedies.com, Retrieved 7-7-2018. Edited.