كيف تحافظ على صحة عينيك

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٠ ، ٩ أغسطس ٢٠١٦
كيف تحافظ على صحة عينيك

صحة العينين

تعتبر العينان من الأعضاء الحسّاسة في جسم الإنسان، لذلك فهي بحاجة إلى اهتمام خاص للحفاظ على سلامتها، وهذا الاهتمام لا يتمثّل في تجنّب العوامل الضارّة بها فقط، بل يشمل اتباع بعض الأعمال الصحّية أيضاً والانتباه إلى نوعية الأغذية التي يتم تناولها. سنعرض في هذا المقال كيفية الحفاظ على صحّة العينين.


كيفية الحفاظ على صحة العينين

  • الابتعاد عن القراءة في الظلام، وذلك سواء كانت القراءة لكتب ورقية، أم لكتب إلكترونية محمّلة على الهواتف الذكية أو لوسائط بصرية أخرى؛ نظراً لأنّها تسبب إجهاد العينين، ثمّ إضعاف البصر في حال الاستمرار عليها.
  • الابتعاد عن التدخين؛ فالآثار السلبية له لا تقتصر على الجهاز التنفسي فقط، بل تمتد لتشمل أجزاء أخرى من الجسم، حيث يؤثر في أعصاب العينين، ويتسبب بإصابتها بالمياه الزرقاء، والضمور البقعي. كذلك يؤدي إلى إضعاف البصر، والذي يؤدي في النتيجة إلى العمى في حال تفاقم ضعف البصر مع مرور الزمن خصوصاً بالنسبة لمدمني التدخين.
  • تناول الأغذية الصحّية المحتوية على العناصر الغذائية والفيتامينات اللازمة، مع التنويه إلى ضرورة اعتماد حمية غذائية صحّية بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السمنة، فذلك ليس مهماً فقط في الحفاظ على سلامة العينين، بل في تحسين صحّة الجسم بأكمله.
  • العناية بالعدسات اللاصقة، سواء الملوّنة أو البديلة عن النظّارات الطبية، وذلك عن طريق الاهتمام بنظافتها، واستبدالها بأخرى جديدة عند الحاجة لذلك.
  • ارتداء الواقيات البصرية عند القيام بالأعمال التي تستلزم ذلك، فكما أنّ ارتداء النظّارة الطبية ضروريّ عند القراءة مثلاً، كذلك توجد أعمال بطبيعتها تحتاج إلى الواقيات البصرية، وإنّ إهمالها قد يؤدي إلى إفقاد البصر.
  • استبدال النظارة الطبية عند اللزوم؛ فإذا شعرت أنّك لا ترتاح عند ارتدائها، أو أنّك بحاجة لعدسة أخرى مختلفة عن العدسة الحالية لنظّارتك، راجع الطبيب المختصّ على الفور دون الالتفات إلى الجانب الماليّ، حيث بإمكانك استبدالها بأخرى جيّدة وبأسعار غير مكلفة.
  • التعرّف على تاريخ العائلة، بهدف معرفة المشاكل الوراثيّة التي من الممكن أن تتسبب في إحداث مشاكل صحّية في العينين؛ نظراً لأنّ مشاكل العينين غير مقتصرة على العوامل البيئية فقط، بل للجانب الوراثي دور فيها أيضاً. فإذا حدث أي تغيير على عينيك، راجع الطبيب المختّص، واطرح عليه معلوماتك حول التاريخ الصحّي لعائلتك والمتعلّق في العينين، فهذا سيساعده على تحسين حالتك الصحية، وسيقدم لك النصائح المفيدة لك ولأبنائك.
  • ممارسة تمرينات العينين؛ فإذا أصاب عينيك الإجهاد بسبب القراءة أو مشاهدة التلفاز أو الحاسوب مثلاً، أرحهما مدّة عشرين دقيقة، أو أغمضهما وافتحهما بشكل بطيء عشر مرّات.
  • زيارة طبيب العيون بشكل دوري وإجراء الفحوصات اللازمة، حتّى ولو لم تكن تُعاني من أي تغيّرات أو مشاكل؛ وذلك للاطمئنان على سلامتها.