كيف تخرج نفسك من حالة الاكتئاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٦ ، ٢ أغسطس ٢٠١٦
كيف تخرج نفسك من حالة الاكتئاب

الاكتئاب

الاكتئاب، حالة من الاضطراب النفسيّ الانفعاليّ التي يمر بها الشخص، بحيث يشعر بكمٍ هائلٍ من المشاعر السلبيّة المتمثلة باليأس، والإحباط، وكره الحياة، والشعور بعدم جدوى الأشياء، وعدم الاهتمام بالنفس من حيث المظهر، أو ارتداء الملابس المناسبة، وفقدان الشهية لتناول الطعام، وقد يصل الأمر بالشخص المكتئب إلى التفكير بالانتحار، خصوصاً في حالات الاكتئاب الشديدة.


يأتي الاكتئاب نتيجة لأسبابٍ عدّة، أهمّها فقدان شخصٍ عزيزٍ سواء بالموت، أم السفر، أم غيره، أوالمرور بتجربةِ الانفصالِ والفشل العاطفيّ، مثل الطلاق، أوالفشل في الدراسة، وفقدان العمل، أو الإصابة بمرضٍٍ عضويّ ما، وقد تسبب بعض أنواع العقاقير والأدوية الشعور بالاكتئاب.


طريقة إخراج النفس من حالة الاكتئاب

الاستسلام للاكتئاب وما يرافقه من أعراضٍ سيئة، يسبب التأخر في جميع مجالات الحياة، وعيش الشخص في عزلةٍ عن الناس، لذلك يجب محاولة الخروج من هذه الحالة السلبيّة بأسرع وقتٍ ممكن، ومن أهمّ طرق التغلّب على الاكتئاب ما يلي:

  • التقرّب من الله سبحانه وتعالى، وأداء العبادات على أكمل وجه، خصوصاً الصلاة، التي تعدّ الحلّ الأمثل لخروج الطاقة السلبية المسببة للاكتئاب من الجسم، وإطالة السجود، والدعاء إلى الله سبحانه وتعالى بأن يعجّل بالفرج، وأن يمنّ على عبده براحةِ البال وهدوء النفس، والإكثار من قراءة القرآن الكريم والأذكار، والرضا بالقضاء والقدر.
  • الجلوس مع الأشخاص الإيجابيين، الذين يشحذون الهمّة، ويقوون العزيمةَ والإرداة، ويزودون النفس بالطاقةِ الإيجابيّةِ، واختيار الأشخاص المقبلين على الحياة، الذين لا يستسلمون أبداً للمصاعب، وتجنّب الأشخاص السلبيين الذين يزيدون بكلماتهم الإحباط والملل، ووعليك أيضاًتجنب العزلة والانفراد، لأنّ العزلة تجلب الأفكار السلبيّة.
  • إشغالُ النفس بالهوايات، وعدم التفكير بالأحزان الماضية والذكريات السيئة، وعدم التفكير كثيراً بالمستقبل والخوف منه، لأنّ المستقبل بيد الله تعالى وحده،لذلك عليك التفكير بالحاضر، وعدم التركيز على المشكلات، وإنّما على الحلول.
  • تناول الأطعمة التي ترفع من نسبة هرمون السعادة، وتخلّص الجسم من الطاقة السلبية، ومن أهمّ هذه الأطعمة: الشوكولاتة الداكنة، والموز، واليانسون، والبابونج، والمكسّرات، والبرتقال، والبوشار.
  • النوم لساعاتٍ كافية، وتجنب السهر الطويل، لأنّه يزيد من اضطراب الحالة المزاجيّة، ويسبب الشعور بالمزيد من الاكتئاب، وفقدان الشهيّة لتناول الطعام، على عكس النوم الطويل والمنتظم.
  • ممارسة التمارين الرياضية، حيث تلعب الرياضة دوراً مهماً في تخليص الجسم من القلق، والتوتر، والاكتئاب، والطاقة السلبية، خصوصاً رياضة المشي، ورياضة اليوجا "التأمل"، وتمارين التنفس بعمق.
  • الخروج من المنزل والجلوس في الأماكن الطبيعية، لتأمّل جمالها، مثل: الغابات الخضراء، وشاطئ البحر، والحدائق، والاستماع إلى الطيور المغرّدة، أو الخروج مع الأصدقاء لقضاء أوقات ممتعة مليئةٍ بالمرح والسرور.