كيف تستيقظ نشيطاً في الصباح

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠١٥
كيف تستيقظ نشيطاً في الصباح

أهميّة الاستيقاظ المبكّر

إنَّ الاستيقاظ المُبكّر وبنشاط عاملٌ مهمٌ لجعل اليوم كُلّهُ يمضي بنجاح وفاعليّة، وكثيرٌ من الأشخاص مجبورون على الاسيقاظ مُبكّراً؛ نظراً لطبيعة العمل أو الدراسة، ولكنّهُم لا يستطيعونَ النهوض بنشاط؛ بسبب اتّباع بعض الأنماط السيّئة في حياتهم، وبالأخص ما قبلَ الذهاب إلى النوم. هُنالِكَ بعض الأساليب والطرق التّي بإمكان الشخص اتّباعها للنهوض مُبكّراً وبنشاط في صباح كُلّ يوم، حتّى وإن لم يكُن مضطرّاً لذلِك، فالاستيقاظ المُبكّر مُهِمٌ جِدّاً للصحّة الجسديّة والنفسيّة.


وسائل تساعد على الاستيقاظ بنشاط في الصباح

تغيير نمط الحياة

  • ممارسة التمارين الرياضيّة، فالكثير من الأطبّاء يعتقدون أنّ أداء تمارين باعتدال خلال فترة ما بعد الظهر يُساعد الناس على النوم في وقتٍ مناسب، لذلك على الشخص الذهاب الى صالة الألعاب الرياضيّة، والانضمام إلى فريق كرة السلّة، أو المشي على جهاز الركض (التردميل) لمُدّة نصف ساعة على الأقلّ في اليوم، فذلِكَ سيُساعد على النوم بوقتٍ أبكر، مِمّا يجعل فُرص الاستيقاظ بنشاطٍ في الصباح أكبر.
  • تجنّب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين ليلاً، فهيَ تجعل الجسد مُستيقظاً، مِمّا ينتج عن ذلِكَ مُشكلة الأرق، والحدّ من الاستهلاك اليوميّ لهُ إلى أقلّ من 500 ملغ.
  • الحصول على المزيد من النوم في الأيّام التّي ينام فيها الشخص ساعاتٍ أقلّ، فالنّاس بحاجة إلى المزيد من النوم في اليوم التالي عندما يفشلونَ في الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم في اليوم السابق، فمن أهمّ الشروط للاستيقاظ بنشاط في الصباح هوَ النوم بشكلٍ كافٍ.
  • تجنُّب تناول وجبات كبيرة من الطعام قبلَ الذهاب إلى النوم، فبالإضافة إلى أنّها عادة سيّئة للصحة وتزيد الوزن، فإنّها تُسبّبُ الأرق وصعوبة في الاستيقاظ في اليوم التالي، وتجعلُ الشخص قليل النشاط والطاقة.


تدريب النفس

  • اختيار وقت مُحدّد للاستيقاظ، حتّى وإن لم يكُن الشخص مُلزماً بالعمل أو الدراسة، فذلِكَ يُساعد على الاستيقاظ بنشاط وحيويّة في الصباح الباكر.
  • ضبط المنبّه قبل 15 دقيقة من الوقت المعتاد، فإذا كانَ الشخص مُعتاداً على الاستيقاظ في الساعة التاسعة صباحاً سيكونُ من الصعب جداً استيقاظه الساعة السادسة والنصف، لذلِكَ على الشخص وضع المُنبّه الساعة التاسعة إلّا رُبعاً، وفي كُلّ يوم جعل الوقت أبكر من اليوم السابق.
  • التحمُّس للاستيقاظ مُبكّراً في اليوم التالي، فذلِكَ يجعل الشخص يشعُر بالنشاط.
  • الاستعداد نفسيّاً للاستيقاظ مُبكّراً، فعندما ينام الشخص وهوَ يعلم بأنّهُ سيستيقظ مُبكّراً سيجعلهُ ذلِك يشعُر بالنشاط والحيويّة في صباح اليوم التالي.


اتّباع روتين مُحدّد في الصباح

  • شُرب كأس من الحليب في الصباح الباكر مع فطورٍ صحيّ ومُتكامل، حتّى يشعُر الشخص بالحيويّة والنشاط، لاستكمال باقي اليوم، فوجبة الإفطار تمُدّ الشخص بالطّاقة.
  • مُمارسة رياضة المشي، أو الركض في الحديقة، أو الحي الذّي يسكُن فيه الشخص حتّى يتنشّط.
  • تناول حبوب الفيتامينات، والعناصر المُهمّة للجسد، حتّى يُصبِحَ قويّاً ومليئاً بالطاقة.