كيف تصبح إيجابياً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٠ ، ٦ يونيو ٢٠١٨
كيف تصبح إيجابياً

التفكير الإيجابي

يعد التفكير بشكل إيجابي من أهم ما يميزه، فيساعده تفكيره إلى الوصول إلى أهدافه وتحقيقها، كما نجد الشخص الإيجابي ناجحاً في حياته، يعيش بسعادة وهدوء واستقرار نفسي، محبوباً بين أهله وأقربائه وأصدقائه، وبين زملائه في العمل، فهو يمثل قدوة للكثير ممن يطمحون أن يحققوا ما قد وصل إليه.[١]


التفاؤل

يتصف الشخص الإيحابي بالتفاؤل، فتجده مليئاً بالأمل، يعد الفشل هو بداية النجاح، كما يتقبل آراء الآخرين برحابة صدر، يحب مساعدة الغير ويقدم لهم النصيحة بطريقة إيجابية، فتجده لا يستخدم إلا العبارات الإيجابية في حديثه، كما يتصف بحب العمل فهو شخص مليء بالطاقة والنشاط، يقدر قيمة الوقت ويسعى لاستغلاله دائما بما هو نافع ومفيد، وتجده منظماً في كل شيء، سواء في عمله أو في منزله، وتوقع الأفضل؛ فالتفاؤل والتوقعات الإيجابية من أهم الطرق التي بامكانك استخدامها لتصبح شخصاً إيجابياً، ذلك لأن توقعاتك قد تصبح واقعاً مع مرور الوقت، فتوقع النجاح وأنك قد حققت هدفك وأن أيامك القادمة ستكون مليئة بالسعادة والروعة. [٢]


الابتعاد عن الأشخاص السلبيين

تجنب الأشخاص السلبيين، حيث إن الأشخاص الذين تتعامل معهم بشكل يومي لهم قدر أكبر في التأثير على مشاعرك وطريقة تفكيرك، فحاول أن تحيط نفسك بالأشخاص الإيجابيين، السعداء، و المتفائلين في الحياة. والتخلّص من التفكير السلبي، فتحدث إلى نفسك بطريقة إيجابية، وركز على الصوت الذي يأتيك من الداخل، استخدم كلمات إيجابة وحفّز بها نفسك، مثل أن تقول : "أنا أحب نفسي"، "أنا قادر على فعل الأمر هذا الأمر"، "أنا قادر على تحمل المسؤولية"، وهكذا.[٢]


تطوير النفس

نمِّ نفسك وطورها للأفضل، وغذّ أفكارك بالمعلومات الثقافية والعلمية، واكتشف مهاراتك وطورها، فهذا كله من شأنه أن يرفع من معنوياتك ويشعرك بالسعادة والأمل، كما يمنحك ثقة أكبر في نفسك، وركزّ على تغذية عقلك بالرسائل الإيجابية التي تساعدك على الأداء بشكل أفضل وتجعلك قادراً على المنافسة في مجالك.[٢]


الاعتناء بالنفس

ركزّ على ممارسة الهواية المفضلة لديك وعلى ممارسة الرياضة بشكل مستمر، فهي تزيد من نشاط الدورة الدموية، وتشعرك بالراحة والهدوء النفسي، وتساعدك على الاسترخاء والتفكير بشكل إيجابي. اتبع في تناول طعامك نظاماً غذائياً متزناً، يعتمد على الأطعمة الطبيعية، فله أثار إيجابية على الأفكار والمشاعر. كما عليك أن تحصل على قسط كافٍ من الاسترخاء والراحة يومياً.[٣]


المراجع

  1. Deep Patel, "5 Ways to Rewire Your Brain to Be Positive"، www.entrepreneur.com, Retrieved 6-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Tasha Rube, " How to Be Positive"، www.wikihow.com, Retrieved 6-6-2018. Edited.
  3. Gregory L. Jantz Ph.D. (24-9-2014), "6 Ways to Become More Positive Today"، www.psychologytoday.com, Retrieved 6-6-2018. Edited.