كيف تصبح تاجر سيارات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٥ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٥
كيف تصبح تاجر سيارات

التجارة

التجارة عمليّة تحتاجُ إلى التركيز والتفرُّغ التام من قبل الشخص، بالإضافة إلى ضرورة وجود الشغف لدى البائع، وبالأخص في مجال بيع السيّارات، فهذا المجال بحاجة إلى تعامُلٍ خاص مع الزبائن لترغيبهم في عمليّة الشراء، فالشخص لا يقومُ بشراء سيّارة كُلَّ يوم، لذلِكَ يجب أن يمتلك البائع أسلوباً مُميّزاً ليستطيع بيع السيّارة للزبون وإقناعهِ فيها، وهُنالِكَ بعضُ الأساليب المُختلفة التّي بالإمكان اتّباعها ليُصبحَ الشخص تاجراً ناجحاً للسيّارات، وفيما يلي سنقوم بذكر بعض من هذهِ الأساليب.


شخصيّة تاجر السيّارات الناجحة

الترحيب بالزبون

  • الترحيب بالزبون بكُل حماس، فعندَ دخول الزبون إلى المحل يجب أن يتوجّه إليه التاجر بكُل ثقة وترحيب حار، فالانطباع الأول مُهِمٌ جداً، والزبون بحاجة للشعور بأنَّ التاجر يتعامل معهُ بكُل مصداقيّة وبشكلٍ خاص، وتجنُّب مُلاقاته بطريقة مُتعجرفة وفوقيّة، فعلى التاجر تقديم خدماته بكُل أريحيّة ولباقة.
  • فتح مُحادثة ونقاش بسيط مع الزبائن فذلِكَ يعمل على بناء جو من الأُلفة والراحة بينَ الطرفين، وعدم المُبالغة في الكلام، لأنَّ بعض الزبائن يرغبونَ بدخول المحل لأخذ الغرض والخروج فوراً، لذلِكَ على التاجر المُحافظة على الاعتدال في تكلُمه.
  • المُحافظة على لُغة جسد إيجابيّة، فعندَ التحدُّث إلى الزبائن يجب التواصل معهم بالنّظر إلى أعينهم، لأنَّ ذلِكَ سيدُل على اهتمام التاجر فيما يقولونهُ بالإضافة إلى فهمه لما يُريدون، وضرورة عدم الاكتفاء بتعابير الوجه السعيدة والضاحكة بل القيام بالمُساعدة والتواصُل مع الزبائن بقدر المُستطاع بلُغة الجسد الإيجابيّة والحديث الفعّال.
  • طرح أسئلة جيّدة ومُفيدة، فبعض الزبائن يدخلونَ المحل وهم غير واثقين بالذّي يُريدونهُ، لذلِكَ من الجيّد طرح بعض الأسئلة عليهم مثل: "كيفَ أستطيع مُساعدتكم؟ " أو"بماذا أستطيع أن أخدمكم اليوم؟".


العمل مع الزبون

  • معرفة التفاصيل، فبعدَ أن يعرف التاجر نوعيّة السيّارة التّي يرغب الزبون بشرائها، عليهِ طرح بعض الأسئلة عن تفاصيل دقيقة كالميزانيّة أو الخصائص المُحدّدة التّي يرغبونَ بتواجدها في السيّارة، أو المساحة والحجم الذّي يرغبونهُ، حتّى يستطيع التاجر تقديم أقرب خيار للزبون.
  • الحديث عن السيارة القديمة، فبذلِك يستطيع التاجر رؤيتها والتحقق من الأمور التّي تنقصها حتّى يتمكّن من توفير سيّارة تمتلك تلك الأمور، بالإضافة إلى أخذه فكرة عن ميول الزبون بنوع السيّارات.
  • أخذ الزبون في جولة تجريبيّة للسيّارة التّي اختارها، فمن الجيّد جعلهُ يشعُر بالراحة عندَ شرائهِ السيّارة، فعندَ التجربة يقوم الزبون بتحديد قراره في الشراء.
  • التحدُّث في وسيلة الدفع التّي يرغب الزبون باتباعها، فبعضهم يُفضّل الدفع نقداً، وآخرون يُفضّلونَ الدفع عن طريق البنك، وفي كِلتا الحالتين على التاجر التقيُّد برغبة الزبون.