كيف تصلي الضحى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٤ ، ٤ أبريل ٢٠١٦
كيف تصلي الضحى

صلاة الضحى

صلاة الضحى من الصلوات التي أخذها الصحابة والتابعين عن الرسول صلى الله عليه وسلم، فهي سنّة مؤكدة، من حافظ عليها أخذ الأجر الكبير، وتقرّب من الله تعالى، والمحافظة عليها ولو بركعتين في اليوم إحياءٌ لسنة نبيّنا محمد عليه الصلاة والسلام، وفيما يلي توضيحٌ لكلّ ما يخصّ صلاة الضحى.


الحكم

تندرج صلاة الضحى تحت السنن المؤكدة عن النبي محمد صلوات الله عليه وسلّم، وقد أرشد الصحابة إليها، فقاموا بأدائها يومياً، وبعض أعداء الإسلام روج إلى أن صلاة الضحى بدعة، وهذا ما نفته الأحاديث الصحيحة عن نبينا محمد، وأقوال الصحابة الكرام، وقد ذكر أبو هريرة أنّ رسولنا الكريم أوصاه بثلاث، هي: صيام ثلاثة أيامٍ من كل شهر، وركعتي الضحى، والوتر قبل النوم، في سفره وفي حضره.


الفضل

لصلاة الضحى فضلٌ عظيم، غاب عن علمنا اليوم، ولكن ذكره الرسول في أماكن متفرقة من السنّة النبويّة، منها:

  • صلاة الضحى صدقة، مثلها مثل التسبيح والحمد والتهليل والتكبير، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فمن حافظ على الضحى كان كمن تصدّق لوجه الله تعالى.
  • من صلى الضحى كان كمن تصدّق عن كلّ مفاصل جسمه، وهي ثلاثمئة وستين مفصل، فمن الصعب أن يتصدّق المسلم عن هذه المفاصل جملة، فمن أدى الضحى تصدق عنها جميعاً.
  • من حافظ على صلاة الضحى كان من الأوابين التوابين، فغفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر.
  • يقضي الله حوائجك في الدنيا والآخرة، ويساعدك في قضاء دينك الذي أثقل ظهرك، وخفّف همّك الذي أوجع قلبك.
  • البركة في العمر والرزق والولد.
  • أجرها كأجر حجةٍ وعمرةٍ كاملة.


وقت الدخول

وقت صلاة الضحى معروفٌ ولا خلاف فيه، فيبدأ من ارتفاع الشمس، أي تقريباً بعد ربع ساعة من طلوع الشمس، وينتهي بوقوف الشمس، أي قبل الزوال، وهذا تقريباً قبل صلاة الظهر بربع ساعة، والأفضل أن تقام صلاة الضحى بعد اشتداد الحر، وهذا تقريباً قبل صلاة الظهر بساعة إلى ثلاث ساعات، وسميت بصلاة الأوابين، لقول زيد بن الأرقم رضي الله عنه عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم: "صلاة الأوابين حين ترمض الفصال"، أي عند اشتداد حرارة الشمس على أولاد الإبل وهي الفصال.


عدد الركعات

الصحيح أن لا تحديد لعدد ركعات صلاة الضحى، وذلك لأنه لم يرد دليل واضح من السنة يحدد عدد ركعات الضحى، فللمسلم حريّة اختيار عدد ركعاتها، والأقل اثنتان، ولا حدود للأكثر ولو كانت مئة ركعة فلا ضير في ذلك، وجاء بعض علماء الشريعة وحدّد صلاة الضحى بثماني ركعات، ومنهم من حدّدها باثنتي عشرة ركعة، ولكن هذا التحديد كان من هوى النفس ولا حديث صحيح عليه.


كيفية الأداء

أداء صلاة الضحى سهلٌ بسيط، فهي تصلى ركعتين ركعتين، فأول ما يفعله المصلي النية بعدد ركعات الضحى، ثمّ يبدأ بالصلاة، فيصلي ركعتين ثمّ يسلم، ثمّ يكمل ركعتين ويسلم، وهكذا حتّى يؤدّي عدد الركعات التي نوى، ولا قضاء لمن فاتته صلاة الضحى؛ لأنّها سنة عن رسولنا الكريم وليست فريضة، ولكن من فاتته فاته الخير والأجر الكبير.