كيف تضع خطة لحياتك

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:١٥ ، ٢٣ سبتمبر ٢٠١٨
كيف تضع خطة لحياتك

وضع خطط محدّدة

يَتوجب على الشخص أن يُخطط لحياته، وذلك بتحديد الأشياء التي ينوي إنجازها في بداية كل يوم، ورغم أنّ هذا يُمكن أن يستغرق الكثير من الوقت والجهد لكنّ نتيجته مثمرة للغاية، وبعد إتقان التخطيط اليومي يمكن الانتقال إلى التخطيط الأسبوعي بوضع جميع الأنشطة التي ينوي الشخص إنجازها خلال الأسبوع، وبالالتزام بهذا ستكون أيامه أكثر فعالية وسيتمكن من التعامل مع أوقاته بصورة أكثر ذكاءً وإنتاجية.[١]


تحديد القيم الخاصة

يمكن للشخص أن يصنع حياته بنفسه ويُخطّط لها عن طريق تحديد قيمه في المقام الأول، وذلك لأنّها تتعلّق بما هو مهم بالنسبة له، وتُمثل ما يرُيد الحفاظ عليه في حياته؛ فعلى سبيل المثال، إذا كان الشخص يتمسّك كثيراً بالقيم الأسرية، فإنه حتماً سيُركّز على تخصيص المزيد من الوقت لقضائه مع أفراد عائلته بدلاً من قضاء أوقات إضافية في وظيفةٍ لا يحبها؛ لذا يجب على الإنسان وضع الأنشطة التي تحقق له قيمه، وتطلعاته الخاصة في الحياة.[٢]


تحديد ما يمكن تحسينه في الحياة

يمكن للشخص أن يخطّط لحياته عن طريق تحديد جميع الأشياء التي تبدو مُعيقة للحياةَ السعيدة والمُرضية، فقد يتعرض لبعض الظروف غير المناسبة في الوظيفة على سبيل المثال، أو قد تعترض طريقه العديد من العلاقات السيئة مع بعض الأشخاص، فعلى الشخص أن يُدير التوترات في حياته، ويُحقق التوزان فيها.[٣]


خطوات لوضع خطة للحياة

يوجد بعض الخطوات التي يمكن استخدامها لوضع خطة للحياة، وهي كما يأتي:[٤]

  • النظر للماضي، وذلك من أجل مراجعة كافة المهارات والمواهب التي استخدمها الشخص، ومدى نجاحه في تحقيق التطوّر الشخصي عن طريقها، وما هي العقبات التي حصلت له في حياته، وما هي الأوقات التي تمنّى توافر المزيد من الوقت لديه حتى يستطيع إنجاز ما يريد فيها، ومن خلال مراجعة كافة الإجابات على هذه التساؤلات الشخصية يمكنه لاحقاً تحديد الأمور التي يريدها في المستقبل، بحيث يحقق نتائج أفضل من الماضي، ويتطلع لأشياء جديدة يمكن إنجازها في السنة القادمة.
  • النظر بوضوح للحاضر، وذلك بهدف إجراء تقييم موضوعي للواقع الحالي، ويمكن استشارة أحد المعارف أو المتخصصين ليساعد على توسيع طريقة تفكير الشخص في الأمور، فعلى سبيل المثال على الشخص معرفة التأثير الذي يصنعه، وهل هو كافٍ بالنسبة له أم لا، والأشياء التي يتمسك بها ولكن يجب تركها في الوقت الحاضر، والأمور التي يتوجب فعلها ولكنّه ممتنع عنها؛ حيث إنّ رؤية الأشياء الموجود حالياً بكل وضوح يساعد على تحديد ما هو الأفضل بالنسبة للمستقبل.
  • كتابة القصة التي يودّ الشخص أن يعيشها في المستقبل القريب، حيث يجب عليه تحديد رؤيته المستقبلية، والأنشطة التي يجب أن ينتهجها حتى يصل لأهدافه، والأمور التي يريد تغييرها وتركها حتى يصل إلى طريقه.


المراجع

  1. Jim Rohn (1-1-2017), "Rohn: How to Create a Master Plan for Your Life"، www.success.com, Retrieved 14-9-2018. Edited.
  2. Elizabeth Scott (13-2-2018), "7 Steps for Making a Life Plan"، www.verywellmind.com, Retrieved 14-9-2018. Edited.
  3. Royale Scuderi, "Why You Need to Make a Life Plan"، www.lifehack.org, Retrieved 14-9-2018. Edited.
  4. Marcia Reynolds. (30-12-2015), "20 Questions to Plan Your Life"، www.psychologytoday.com, Retrieved 14-9-2018. Edited.