كيف تعالج احتقان الانف

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٢٧ مارس ٢٠١٩
كيف تعالج احتقان الانف

احتقان الأنف

يُعدّ احتقان الأنف (بالإنجليزية: Nasal congestion) شعوراً بانسداد الممرات الأنفية، نتيجة انتفاخ الأنسجة الأنفية والأوعية الدموية بسبب تجمع السوائل فيها، ويُسبب احتقان الأنف الإزعاج للبالغين والأطفال الكبار في السن، إلا أنّه يُعدّ خطيراً بالنسبة للأطفال الأصغر عمراً، حيث إنّ احتقان الأنف قد يمنعهم من النوم أثناء الليل، كما أنّه يُعيق قدرة الرضع على الرضاعة، وفي بعض الأحيان قد يكون الاحتقان الأنفي مصحوباً بالإفرازات الأنفية وسيلان الأنف.[١]


علاج احتقان الأنف

هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها علاج احتقان الأنف والتخفيف من أعراضه بغض النظر عن السبب الكامن وراءه، ومن هذه الطرق ما يأتي:[٢][٣]

  • استخدام جهاز الترطيب: (بالإنجليزية: Humidifier) يزيد جهاز الترطيب من رطوبة الهواء، مما يؤدي إلى تهدئة الأنسجة المتهيجة، وانتفاخ الأوعية الدموية في الأنف، كما يُقلل من سماكة الإفرازات المخاطية في الأنف ويُسهّل التخلص منها، ولذلك يُنصح بوضع جهاز الترطيب في الغرفة، إذ يُعتبر طريقة سريعة وسهلة لتقليل آلام الجيوب الأنفية وتخفيف احتقان الأنف.
  • الاستحمام بالماء الدافئ: يُعدّ الاستحمام بالماء الدافئ طريقة فعالة لتخفيف احتقان الأنف، حيث يساعد البخار الناتج من الماء الساخن على تقليل سماكة المخاط الأنفي، وتقليل أعراض الالتهاب، واستعادة التنفس بشكلٍ طبيعي، ويمكن الاستعاضة عن الحمام الدافئ بتغطية الرأس بمنشفة واستنشاق البخار المتصاعد من حوض ماء ساخن.
  • الإكثار من شرب السوائل: تساعد السوائل بأنواعها المختلفة مثل: الماء والعصائر على تقليل سماكة المخاط الأنفي، وتسهيل خروجه من الأنف، مما يُقلل من الضغط على الجيوب الأنفية فيقل بذلك الالتهاب والتهيج، كما أنّ السوائل الدافئة مثل: الشاي والشوربات يمكن أن تقلل من ألم الحلق المصاحب لاحتقان الأنف.
  • استخدام المحلول الملحي: يساعد المحلول الملحي الذي يتوفر على شكل رذاذ يصرف دون الحاجة إلى وصفة طبية، على زيادة رطوبة الأغشية المخاطية في الأنف، وتقليل سماكة المخاط الأنفي، وتخفيف التهاب الأوعية الدموية، مما يساعد على التخلص من المخاط والإفرازات الأنفية بسهولة.
  • غسل الأنف باستخدام وعاء نيتي: (بالإنجليزية: Neti pots) يمكن تقليل احتقان الأنف باستخدام وعاء نيتي، وهو وعاء يُملأ بالماء المقطر أو المعقم لغسل الأنف والتخلص من المخاط والإفرازات الأنفية، ويتم استخدام الوعاء بالوقوف فوق مغسلة ووضع فوهة الوعاء في إحدى فتحات الأنف والسماح للماء بالجريان داخل الأنف والخروج من الفتحة الأخرى مع تكرار العملية في الجانب الآخر من الأنف.
  • استخدام كمادات الماء الدافئة: تساعد كمادات الماء الدافئة على تقليل الاحتقان، والالتهاب، والألم عند وضعها على الأنف والجبين.
  • استخدام دواء مزيل للاحتقان: (بالإنجليزية: Decongestants) هناك العديد من الأدوية التي تُزيل الاحتقان ويمكن شراؤها من الصيدلية دون وصفة طبية، وتتوفر هذه الأدوية على شكل رذاذ أنفي مثل الأوكسي ميتازولين (بالإنجليزية: Oxymetazoline)، والفينيليفرين (بالإنجليزية: Phenylephrine)، والنافازولين (بالإنجليزية: Naphazoline)، كما تتوفر على شكل أقراص مثل السودوإفدرين (بالإنجليزية: Pseudoephedrine) والفينيليفرين، ومما ينبغي التنبيه إليه ضرورة استخدام الرذاذ لمدة لا تزيد عن ثلاثة أيام دون استشارة الطبيب، وتجنّب استخدام الأقراص لمدة تزيد عن أسبوع، إذ يمكن أن يؤدي تجاوز تلك المدة إلى زيادة أعراض الاحتقان بدلاً من تخفيفها، ومن الجدير بالذكر أنّه ينبغي تجنّب استخدام مزيلات الاحتقان للأطفال الذين تقل أعمارهم عن أربع سنوات.
  • تناول الأدوية المضادة للهستامين: يُنصح المرضى باستخدام مضادات الهستامين (بالإنجليزية: Antihistamine) أو أدوية الحساسية إذا كان احتقان الأنف نتيجة رد فعل تحسسي، حيث تقلل هذه الأدوية من انتفاخ الأنسجة في الممرات الأنفية، فتقلل من أعراض احتقان الأنف.
  • مسكنات الألم: لا تؤثر مسكنات الألم في احتقان الأنف، وإنّما تُقلل من الشعور بالألم الناتج عن الضغط الحاصل داخل الجيوب الأنفية، ومن الأمثلة على هذه الأدوية الأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen)، والآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، والنابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen).
  • علاجات أخرى: مثل رفع الرأس فوق مستوى الجسم أثناء النوم ليلاً، وذلك بالنوم على أكثر من مخدة لتقليل أعراض الاحتقان والتنفس بشكلٍ مريح، وتجنّب أحواض السباحة التي تحتوي على الكلور، لأنها قد تُسبب تهيج الأنسجة المخاطية للأنف.


مراجعة الطبيب

قد لا تنجح العلاجات المنزلية في تخفيف الاحتقان إذا كان ناجماً عن مشكلة صحية تحتاج تدخلاً طبياً، ولذلك يُنصح بمراجعة الطبيب في الحالات الآتية:[٤]

  • احتقان الأنف المصحوب بالشعور بالألم، أو ذلك الذي يؤثر في أداء الأنشطة اليومية.
  • احتقان الأنف الذي يستمر لأكثر من عشرة أيام.
  • احتقان الأنف المصحوب بارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من ثلاثة أيام.
  • احتقان الأنف المصحوب بإفرازات خضراء، وألم في الجيوب الأنفية، وإصابة بالحمى.
  • ضعف جهاز المناعة أو المعاناة من الربو.


أسباب احتقان الأنف

هناك العديد من المواد التي تُسبب تهيج الأنسجة الأنفية والتهابها، وتتضمن الأسباب المحتملة لاحتقان الأنف ما يأتي:[٥]

  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد (بالإنجليزية: Acute sinusitis).
  • حالات الحساسية (بالإنجليزية: Allergies).
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن (بالإنجليزية: Chronic sinusitis).
  • متلازمة شيرغ ستراوس (بالإنجليزية: Churg-Strauss syndrome) وتُعرف أيضاً باسم الحساسية الحبيبية.
  • الزكام.
  • الإفراط في استخدام رذاذ الأنف المزيل للاحتقان.
  • انحراف حاجز الأنف (بالإنجليزية: Deviated septum).
  • استخدام المخدرات.
  • الهواء الجاف.
  • تضخم لحميات الأنف (بالإنجليزية: Enlarged adenoids).
  • دخول جسم غريب إلى الأنف.
  • التغيرات الهرمونية.
  • الإنفلونزا.
  • استخدام بعض الأدوية مثل الأدوية التي تخفض من ضغط الدم.
  • السلائل الأنفية (بالإنجليزية: Nasal polyps) وهي زوائد أنفية.
  • التهاب الأنف غير التحسسي (بالإنجليزية: Nonallergic rhinitis)، وهي حالة من احتقان الأنف المزمن والعطاس غير المرتبط بالحساسية.
  • الربو المهني (بالإنجليزية: Occupational asthma).
  • الحمل.
  • الفيروس التنفسي المخلوي (بالإنجليزية: Respiratory syncytial virus) واختصاراً (RSV).
  • التوتر والشعور بالضغط النفسي.
  • اضطرابات الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Thyroid disorders).
  • التدخين.


فيديو كيف نعالج انسداد الأنف؟

انسداد الأنف قد يسبب إعاقة مزعجة في عملية التنفس وخاصةً في الليل! فكيف يمكن علاج ذلك؟ :


المراجع

  1. "Nasal congestion definition", www.mayoclinic.org, Retrieved 10-8-2018. Edited.
  2. "How to Clear a Stuffy Nose", www.healthline.com, Retrieved 10-8-2018. Edited.
  3. "How to Treat Nasal Congestion and Sinus Pressure", www.webmd.com, Retrieved 10-8-2018. Edited.
  4. "What Causes Stuffy Nose", www.healthline.com, Retrieved 10-8-2018. Edited.
  5. "Nasal congestion ", www.mayoclinic.org, Retrieved 10-8-2018. Edited.