كيف تعالج الدمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٨ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٥
كيف تعالج الدمل

الدمّل

يُعرّف الدمّل أو الخراج على أنّه التهاب جريبّي عميق ومعدي، ينتج في الغالب بسبب نوع من البكتيريا تسمّى ببكتيريا " المكورات العنقوديّة الذهبية" وتؤدّي إلى ورم يؤلم في مكان الإصابة تحت الجلد، والسبب هو وجود صديد مختزّن وتراكم بعض الخلايا الميّتة، وتسمّى الدمامل الصغيرّة المتجمعة باسم " الجمرّة " لتشير إلى دمّل كبير.


علامات وأعراض الدمّل

الدمامل هي بثور حمراء اللون تكون متجمعة حول بصيلة من بصيلات الشعر وفي داخلها صديد أو ما يسمّى بالخراج وهي مادّة شبه سائلة باللون الأصفر أو الأبيض المائل إلى الصفار، وتكون الدمامل طرية الملمس ودافئة ومؤلمة كثيراً عند لمسها، يتراوح حجم الدمل ما بين حجم حبة بازلاء ويصل حجمها إلى حجم كرة الغولف.


يظهر بها رأس باللون الأبيض أو الأصفر ويكون في وسطها (مركز الدمل) عندما يصبح على وشك التفريغ ما ما بداخلّه من صديد، وفي حالّة حدوث عدوى شديدة، قد يعاني الشخص المصاب بها من حمّى وارتفاع في درجة الحرارة وحدوث تورّم في العقد الليمفاوية والشعور بالإرهاق والتعب العام ، ويطلق على الدمامل متكررّة الحدوث اسم "الخراج المزمّن".


أسباب الإصابة بالدمل

غالباً ما يكون السبب في هذا المرض هو الإصابة بنوع من أنواع البكتيريا كما ذكرنا سابقاً ألا وهي "المكورة العنقودية" التي توجد على الجلد، حيث تبدأ البكتيريا بالتجمّع حول بصيلات الشعر وينتّج عنها التهابات في النسيج الخلوّي الموضعّي بالإضافة إلى حدوث التهابات موضعيّة آخرى.


في مناطق قارّة أفريقيا توجد ذبابة تسمى بذبابّة "التومبو" تسبّب الإصابة بمرض يسمّى بـ "الدودة الحلزونية" والذي يكون على شكل دمامل تحت الجلد.


مضاعفات الدمل

  • من أكثر مضاعفات الدمل انتشاراً أنّها تترك ندبات بالجلد وتنتشر العدوى عليه أو قد تكون على شكل خراريج بالجلد، أوالمخ، أو النخاع الشوكي، أو الكلى، أوغيرها من أعضاء الجسم الآخرى.
  • قد يحدث تسمّم بالدم نتيجة انتشار العدوى إلى مجاري الدم والذي ممكن أن يهدّد الحياة.
  • انتقال البكتيريا إلى الأنف بحيث تتسبب في مشاكل بالتنفس.
  • تكمن الخطورّة عندما يكون المصاب بالدمل مريض بالسمنّة أو السكري أو سوء التغذية أو الأشخاص الذين يستعملون أدويّة مثبطة للمناعة.


علاج الدمّل

  • بدايةً لا بدّ من تفريغ الدمّل ما يحتويه عليه من صديد حتى يشفى الورم ويلتئم، وذلك من خلال استعمال قطعة من القماش وتنقع في الماء الدافئ ويضاف إليه القليل من الملح.
  • غسل الدمّل ودهانه بمراهم مضادّات حيوية أو بواسطة استعمال زيت شجرة الشاي، ثمّ القيام بربط المكان المصاب بضمادة كذلك، بالإضافة إلى عدم محاولّة تعصير الدمل أو فتحه بأداة من أجل تفريغ ما يحتويه إلا بإشراف الطبيب، وذلك لكي لا تنتشر العدوى.
  • الدمامل التي لها مضاعفات خطيرّة يجب أن يكون تفريغها بواسطة الطبيب نفسه، وهي الدمامل التي تكون كبيرّة الحجم أو التي تكون في الوجه أو قريبة من العمود الفقري.
  • يمكن استخدام البصل في علاج وتفريغ الدمامل ممّا تحتويه من صديد، وذلك من خلال أخذ قطعة من البصل وتسخينها على النار، ثمّ وضعها على الدمل بحيث تكون حرارتها يستطيع المصاب تحملها ولا تكون حرارتها عالية فقد تؤدّي إلى حرق الجلد، ثمّ ربطها ولفها بقطعة قماش نظيفة وتركها لمدّة ساعة على الأقل.