كيف تعالج الشخير أثناء النوم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ٥ مارس ٢٠١٩
كيف تعالج الشخير أثناء النوم

تغيير نمط الحياة

يُعتبر الشخير أمراً شائعاً، وفي أغلب الحالات لا يكون مرتبطاً بأمراض أو مشاكل صحية خطيرة، ولعلاج الشخير ينصح الطبيب بداية بإجراء تغييرات يسيرة في العادات اليومية للتخلص من الشخير،[١] نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • تغيير وضعية النوم: إنّ الاستلقاء على الظهر أثناء النوم يؤدي إلى ارتخاء قاعدة اللسان والحنك، وعند اهتزازها أثناء التنفس يخرج صوت الشخير، لذلك فإنّه من الأفضل النوم على الجنب.
  • فقدان الوزن: فقد يساعد فقدان الوزن على تخفيف الشخير عند البعض.
  • تغيير وسادة النوم: من الممكن أن يكون الشخير مرتبطاً بالمواد المسببة للحساسية (بالانجليزية: Allergens) مثل؛ عث الغبار، والتي تعلق في الوسائد داخل غرفة النوم، ولذلك يُنصح بتهوية الوسائد وتغييرها بين كل فترة والأخرى.
  • شرب كميات كافية من الماء: إنّ شرب الماء بوفرة يقلل من لزوجة المخاط، وبالتالي يسهّل من خروجه، ويمنع تراكمه داخل مجرى التنفس.


العلاجات المنزلية

إذا كان صوت الشخير يصدر من الأنف، يمكن العمل على محاولة إبقاء مجرى الأنف مفتوحاً للتخلص من الشخير من خلال:[٢]

  • أخذ حمام دافئ قبل النوم.
  • شطف الأنف بماء مالح.
  • استخدام اللاصقات الأنفية المعدة لفتح مجرى التنفس الأنفي.


العلاجات الطبية

في حال كان الشخير مرافقاً لمشكلة ضيق التنفس أثناء النوم (بالانجليزية: Sleep apnea) فإنّ علاجه قد يتطلب اللجوء لأحد الأجهزة الطبية أو الإجراءات الطبية، ويمكن بيان ذلك على النحو الآتي:[٣][٤]

  • الأجهزة الفموية: الأجهزة الفموية هي عبارة عن قطع يتم تركيبها للعمل على تحسين وضع الفك، واللسان، والحنَك الرخو، للحفاظ على ممّر الهواء مفتوحاً.
  • جهاز الضغط الهوائي الإيجابي المستمر: (بالانجليزية: (Continuous positive airway pressure (CPAP)، وذلك بارتداء قناع الأنف أو الفم أثناء النوم، ويوجه القناع الهواء المضغوط من مضخة صغيرة بجانب السرير إلى مجرى التنفس لإبقائه مفتوحاً أثناء النوم.
  • الجراحة في مجرى التنفس العلوي: هناك عدد من الإجراءات التي تهدف إلى فتح مجرى الهواء العلوي ومنع التضيق الكبير الذي يحدث أثناء النوم


المراجع

  1. "Snoring", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Linda Melone (16-2-2012), "7 Easy Fixes for Snoring"، www.webmd.com, Retrieved 1-3-2019. Edited.
  3. "Snoring", www.mayoclinic.org,22-8-2017، Retrieved 1-3-2019. Edited.
  4. "Snoring", www.nhs.uk,25-8-2017، Retrieved 1-3-2019. Edited.