كيف تكتب الوصية الشرعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ١٩ يونيو ٢٠١٨
كيف تكتب الوصية الشرعية

الوصية هي كل ما يريد الإنسان أن يقوم به ورثته والناس من بعده بعد وفاته، وتشمل الأعمال الخيرية التي يريد الإنسان أن تؤدى عنه بعد وفاته والتحاقه بالرفيق الأعلى، وهذا الأمر يجعل الخير لا ينقطع عن الإنسان بعد موته ووفاته ومجاورته للرفيق الأعلى.


صيغة الوصية يتوجب أن تبدأ بالحمد والثناء على الله تعالى والصلاة والسلام على الرسول الكريم، ثم يقول هذا ما أوصي به أنا ..... ويذكر اسمه ثم يبدأ بذكر وصاياه للورثة ويفضل أن يتم توثيقها والتأكيد عليها من قبل الشهود وأن تثبت وبشكل قانوني حتى لا يتم اللعب فيها أو تغييرها أو تعديلها. من أبرز الشروط التي يجب على الوصية أن تراعيها أن لا يكون هناك أي نوع من أنواع الديون أو أنواع الرهنيات، فالدين والرهن وما إلى ذلك له أولوية التنفيذ والسداد بعد الموت، كما ويتوجب أن تكون كافة الأمور الموصى بها هي في الأمور المباحة فقط إذ إنها لا يجب أن تكون في المعاصي وفي المحرمات، كأن يوصي الإنسان بفتح محل لبيع الخمور على سبيل المثال أو غير ذلك مما هو محرم في الشريعة المحمدية، ومن أفضل الأمور التي يوصي الإنسان بها بعد لحاقه بالرفيق الأعلى أن يوصي بأن تؤدى عنه عبادة من العبادات أو طاعة من الطاعات بعد وفاته. إضافة إلى ذلك فإن من أوصي إليه مبلغ من المال يؤدى إليه بعد وفاة هذا الشخص فإنه يتوجب عليه أن يقوم بالموافقة وقبول هذه الوصية قبل الوفاة، حيث يمكنه في هذه الحالة أن يقبل هذه الوصية أو أن لا يقبلها، ويحق لمن أوصى هذه الوصية أن يتراجع عنها قبل الموت.


الوصية هي من الأمور التي لها اعتبارها واحترامها وهي من الأمور أيضاً التي تعارفت البشرية جمعاء عليها، فهي موجودة عند جميع الناس وإن اختلف في شكلها وفي أحكامها، فالأمم الأخرى لا تعرف الوصية بالثلث، أي أنه يسمح للموصي أن يوصي بثلث ثروته فقط، ولا تعرف أيضاً أنه إن كان الموصي قد أوصى بأكثر من ثلث ثروته يجب على الورثة الموافقة أما إن كان الموصي قد أوصى لعدة أشخاص بأكثر من الثلث فإنهم هم من يحددون من هم الأشخاص الذين سيأخذون من هذه الثروة وبمقدار الثلث فقط. والوصية هي من أكثر أعمال الخير التي تنقذ الإنسان بعد وفاته وموته فهي تعد بشكل أو بآخر من الأعمال التي لا تنقطع بعد الوفاة.