كيف تكون الإيجابية

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٤ ، ١٩ يناير ٢٠١٨
كيف تكون الإيجابية

الصبر

إنّ توقّف الفرد عن الشعور بالسلبيّة أمر صعب، وقد يَستغرق الكثير من الوقت للتخلّص منه؛ ولهذا ينبغي على الشخص الصّبر على ذلك، ومراقبة أنماط تفكيره، والتعرُّف على مُسبّبات التفكير السلبي، وعدم التركيز على الفشل، ومشاكل العمل، وانتقادات الآخرين، والعمل على مواجهة جميع هذه الأفكار من خلال تشجيع الذّات ودعمها.[١]


الحرص على الابتسامة

يُمكن خداع العقل وجعله أكثر إيجابيّة من خلال التبسّم في جميع الأحوال، وفي مختلف الأماكن سواء أكان الشخص جالساً في مكتبه، أو يقود السيارة، أو يمشي في الطريق؛ فالابتِسامة تُغيّر من الشعور الداخلي للفرد، وتجلب له الروح الإيجابيّة.[١]


تنظيم الأمور والتمتع بالحياة

ينبغي تنظيم الأمور التي يتم التعامل معها؛ فلا تجب ممارسة كل الأعمال والمهام دفعة واحدة، وبالتالي فإن التنظيم سيقلل من ضغوطات وأعباء العمل، كما أنّ الضحك هو أفضل الطرق لتحقيق التوازن بين العمل والعلاقات واللعب.[٢]


القضاء على السلبية

يستطيع الشخص الوصول إلى الإيجابية من خلال قمع الشكوك، والأفكار السلبية المسيطرة على العقل، وذلك عبر اتخاذ المواقف الإيجابية، وإقناع العقل بالقدرة على التغلب على جميع التحديات.[٢]


التقرب من الأشخاص الإيجابيين

يوجد نوعان من الناس؛ فمنهم الإيجابي والمتفائل، والسلبي والمتشائم، ومن أجل تحقيق الإيجابية ينبغي قضاء المَزيد من الوقت مع الأشخاص الإيجابيين، وقضاء وقت قليل جداً مع أولئك السلبيين، وذلك لأن الأشخاص الإيجابيين يشجعون ويُفائلون غيرهم، بينما يعزّز السلبّيون من شكوك الفرد، ويخلقون الشعور بالاكتئاب.[٢]


أهمية الإيجابية

توجد العديد من الفوائد للإيجابية، ومنها ما يأتي:[٣]

  • تقليل الأمراض: أظهر باحثون في كلية الطب بجامعة بيتسبرغ أن النساء المتفائلات يعشن فترةً أطول مقارنةً مع النساء السلبيات، كما ويقل تعرضهن للإصابة بالسكري، وضغط الدم، وكان من نتائج البحث أيضاً أن النساء المتفائلات أقل عرضةً للوفاة بأمراض القلب بنسبة قدرها 30%، والنساء اللواتي يفكّرن بطريقة سلبية أكثر عرضةً للإصابة بمرض السرطان بنسبة 23%.
  • مكافحة الاكتئاب: يقود التفكير المتشائم إلى إصابة الشخص بالاكتئاب، وذلك بحسب تقارير علم النفس، فإنّ تحسين الطريقة التي يفكّر فيها الشخص تساعد على تحويل المزاج العقلي إلى الشعور الإيجابي، وبالتالي مكافحة الاكتئاب.
  • تقوية مناعة الجسم: يساعد التفكير الإيجابي على محاربة العديد من الأمراض، ومحاربة نزلات البرد؛ حيث يُسبّب التفكير السلبي إضعاف الاستجابة المناعية في الجسم.
  • سرعة الشفاء من الأمراض: يمتاز الشخص الإيجابي بسرعة شفائه من العمليّات الجراحية؛ وذلك لأنه يتعامل بطريقة أفضل مع الأمراض الخطيرة مثل: الإيدز، وأمراض القلب، والسرطان.


المراجع

  1. ^ أ ب Gregory L. Jantz Ph.D. (24-9-2014), "6 Ways to Become More Positive Today"، www.psychologytoday.com, Retrieved 28-12-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت Paul Sloane, "11 Tips to Help You Think More Positively"، www.lifehack.org, Retrieved 28-12-2017. Edited.
  3. JERRY SHAW (19-8-2015), "Health Benefits of Positive Thinking"، www.livestrong.com, Retrieved 28-12-2017. Edited.