كيف تكون كوميدي

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٤٣ ، ١٧ أكتوبر ٢٠١٩
كيف تكون كوميدي

الكوميديا

تُعَدّ الكوميديا أحد أشكال الفنّ الذي يندرجُ تحتَ مُسمّى الدراما، وهو فَنّ يتطلّعُ بشكلٍ رئيسيّ إلى إثارة الضحك، وتقديم المُتعة، والتسلية، وذلك بطريقة تمثيليّة هزليّة، أو ساخرة، وهو فنّ يُؤدّي رسالةً مغزاها مُحاكاة واقع المجتمع بطريقةٍ تعكس أخطاءه وحماقاته، على أملٍ بتقديم طُرُق لإصلاحها، وقد بدأت الكوميديا منذ القرن 4 ق.م في اليونان، وتحديداً في عهد أرسطو، حيث إنّ أَصْل كلمة كوميديا عائد إلى الكلمة اليونانيّة "الكَشْف"، وقد وُجِدت؛ لتصحيح المواضيع الخاطئة المُرتبِطة بالحياة الاجتماعيّة، والحياة الشخصيّة للبشر، فهي تُعتبَرُ نوعاً من الأدبِ الهزليّ، ومن الجدير بالذكر أنّ الشخص الكوميديّ تكون لديه المقدرة على ملاحظة المواضيع المُثيرة للسخرية، وطَرْحها بطريقةٍ ذكيّةٍ مُثيرةٍ للضحكِ، بشكل تحملُ فيه بَصمته الشخصيّة، كما أنّه يتمتّع بخفّة الحركة الذهنيّة، والمقدرة على صياغة الفكرة بلحنٍ لغويٍّ مُنسجِمٍ.[١]


كيف تكون كوميديّاً

يتطلّع البعض إلى اكتسابِ مهارة النَّقْدِ البنّاءِ بطريقةٍ كوميديّةٍ، والرغبةِ بإضحاكِ الناسِ، وإثارةِ جوّ من المرحِ أثناء صحبته لهم، ويمكن اتّباع مجموعة من الخطوات التي تساعد على بناء شخصيّةٍ كوميديّةٍ، منها:[٢][٣]

  • كتابة النِّكات: على الكوميديّ ألّا يكتفي بسَرْد النِّكات التي يعرفها، بل عليه أن يبدأ بكتابة النِّكات الخاصّة به، ويمكن الحصول على إلهام لصياغة نكتة ما بالاطِّلاع على الأحداث الواقعيّة في البلد، أو في ذلك الوقت، كالسياسة، أو عن طريق الملاحظة المُستمِرّة للأحداث التي تجري خلال اليوم العاديّ، ولكتابة نكتة جيّدة، لا بُدّ من معرفة الهيكل الأساسيّ للنكتة، وصياغتها بطريقةٍ صحيحة، حيث تتشكَّل العناصر الأساسيّة للنكتة ممّا يأتي:
    • المُقدِّمة (بالإنجليزيّة:Setup):هي السطر الافتتاحيّ للنكتة، إذ يجب أن تحتوي على المعلومة الأساسيّة للنكتة، وأن تكون واضحة وصريحة؛ حتى يفهمَها الجمهور، كما يجب أن تكون مُرتبِطة في معناها بشكلٍ قويّ مع نهاية النكتة.
    • النهاية (بالإنجليزيّة:Punchline): وهي الفقرة النهائيّة للنكتة، والتي يُفترَض أن تكون مُثيرة للضحك، وعادةً ما تكون نهاية النكتة غير مُتوقَّعة.
    • الإضافات (بالإنجليزيّة:Tags): قد تحتوي النكتة على أكثر من نهاية، فتُكتَب الإضافات بعد النهاية الأولى للنكتة، ويكون الغرض منها إضافة كلام مُضحك للنكتة، أو أَخْذ النكتة إلى مُنحنىً آخر.
  • إلقاء النِّكات: قد تكون النكتة مُضحكة، إلّا أنّ طريقة إلقائها تلعب دوراً مُهمّاً في جَعْلِ مُستمِعيها يتفاعلونَ معها، حيث ينبغي التدرُّب على اختيار التوقيت الصحيح لإلقاء النكتة، وذلك بالتوقُّف قَبْلَ إلقاءِ النهاية، وعدم الانتقال بين أجزاء النكتة بسرعة.
  • استخدام القصص الحقيقيّة: النكتة قصّة غير حقيقيّة، تمّت كتابتها؛ لتكون مضحكة، وهناك نوع آخر من الكوميديا التي يمكن استخدامها؛ لإضحاك الناس، وهي قصّ القصص الحقيقيّة، حيث قد تكون هناك مواقف قد حصلت مع الشخص نفسه، أو أشخاص يعرفهم، ممّا يجعله قادراً على صياغتها بطريقة مُضحكة.[٤]
  • التدريب: حتى تصبح خفّة الظلّ بديهيّة لدى الشخص، فإنّ عليه أن يتدرَّب على إلقاء النِّكات باستمرار، ويمكن الاستعانة بتسجيل فيديو، والاطِّلاع عليه؛ لتقييم مدى طرافة الأسلوب، والنِّكات، والاهتمام بتطويرها، وتحسينها.
  • مشاركة الكوميديا: تُعَدُّ مُشاركة الكوميديا مع جمهور ما من أقوى وسائل تعلُّمها؛ ولذلك ينبغي على الكوميديّ أن يتجاوز خجله، وخوفه، وأن يثق بنفسه، ويشارك الآخرين خفّة ظِلِّه، إذ يمكنه الصعود إلى المسرح، وأداء عمل كوميديّ ممتع للناس.
  • التعلُّم من الكوميديّين: حيث تساعد مشاهدة الكوميديّين المُتميِّزينَ في تاريخ الكوميديا على تطوير المهارات التي يمتلكُها الشخص، وذلك من خلال ملاحظة طريقتهم في أداء الكوميديا، ومن أهمّ الكوميديّين المشهورين: تشارلي شابلن، و جون كليز.


نصائح لتصبح كوميديّاً جيّداً

الكوميديّ الناجح يسعى دائماً لتطوير مهاراته الكوميديّة، واتّباع نصائح من أشخاص مُتمرِّسين في هذا المجال، وفيما يلي مجموعة من التوجيهات التي تساعد على أن يصبح الشخص كوميديّاً جيّداً:[٥]

  • عدم الإسهاب في مُقدِّمة النكتة؛ حتى لا يشعر المُستمِع بالملل، حيث لا بُدَّ من الوصول إلى الجزء المضحك بسرعة.
  • استخدام تجارب الفشل الشخصيّة؛ لجعل المُستمِع يضحك؛ لأنّ التواضع والانفتاح عن طريق مشاركة شيء خاصّ سيكون مُمتِعاً للمُستمِع.
  • إيجاد جوّ من المرح، والتسلية في الأسلوب الكوميديّ، وعدم التركيز على أن تكون النِّكات مضحكة فقط.
  • استخدام كلمات مضحكة في صياغة القصص، والنكات؛ لأنّها تزيد من فُكاهيّتها.
  • التفاعُل مع ردّات فِعل الجمهور، وعدم الالتزام بترتيب النكات التي استعدّ لسَرْدها؛ لأنّه قد يحتاج إلى وَضْع نكتة مضحكة بعد نكتة لم تلقَ تفاعُلاً، أو ارتجال شيء للجمهور حَسب تجاوُبه معه.
  • استخدام الأيدي؛ لتمثيل الوضعيّات في النكات، والقصص التي يُلقيها على المُستمِعين؛ حيث إنّ ذلك يجعل العرض أكثر مُتعة.
  • اتّباع أسلوب المبالغة أثناء نَقْد شيء ما؛ إذ إنّ ذلك يزيد من فُكاهيّة الموضوع.
  • الاستفادة من تفاعُل الجمهور في موضوع مُعيّن، وإعادة استخدامه، أو ارتجال شيء جديد منه، حيث يُعَدُّ هذا الأمر ذكاءً من الشخص.[٤]


المجالات الكوميديّة

قد يُمارس البعض الكوميديا لغرض التسلية، وإضحاك الناس، إلّا أنّه يمكن أن تُوظَّف هذه المهارات الكوميديّة في العديد من المجالات التي تعتمدُ على الطابع الكوميديّ، ومن هذه المجالات المهنيّة:[٦]

  • الأداء الكوميديّ: وذلك بالتواصُل المباشر مع الجمهور، وذلك من خلال أداء عَرْض كوميديّ، وتتعدَّد المجالات التي يمكن التوجُّه للأداء الكوميديّ فيها، ومنها:
    • الإعلانات الكوميديّة التي تُوظِّف أشخاصاً مُضحكين لتنفيذ إعلان ذي طابع مُضحك.
    • الرسوم المُتحرِّكة، أو أفلام الأنيميشن؛ حيث يتمّ تسجيل الصوت لأداء دور شخصيّة كرتونيّة في رسوم متحركة أو فيلم أنيميشن، ويتطلَّب هذا الأمر من الكوميديّ مقدرة عالية على الالتزام بالتوقيت الصحيح.
    • تأدية عَرْض كوميديّ مباشر على مسرح للجماهير في المهرجانات، والأُمسيات، والأماكن التي تُوظِّف ما يُسمّى ب (ستاند أب كوميدي).
    • المشاركة في البرامج التلفزيونيّة التي تحتاج إلى تمثيل أدوار ذات شخصيّات مضحكة.
  • الكتابة الكوميديّة: يمكن توظيف مهارات الكتابة الكوميديّة في عدّة مجالات، على النحو الآتي:
    • الكتابة للأشخاص الذينَ يُؤَدُّونَ عروضاً كوميديّة مباشرة.
    • كتابة نَصِّ مسلسل، أو فيلم، أومسرحيّات، أو إعلانات ذات طابع كوميديّ.
    • اللجوء إلى الكتابة الكوميديّة الأدبيّة التي تُنشَر في المجلّات، والكُتُب، والصُّحُف.
  • التسويق الكوميديّ: وذلك من خلال تحويل الأفكار الكوميديّة إلى مُنتَجات تجاريّة، مثل: كتابة عبارات مضحكة على القمصان، أو كتابة عبارات للمُلصَقات الإعلانيّة، وغيرها من وسائل التسويق.


المراجع

  1. Cyrus Henry Hoy (11-4-2014), "Comedy"، www.britannica.com, Retrieved 28-8-2018. Edited.
  2. "How to Be a Comedian", www.wikihow.com, Retrieved 28-8-2018. Edited.
  3. Alison Feeney-Hart (25-10-2014), "Top 10 tips for being a successful comedian"، www.bbc.com, Retrieved 28-8-2018. Edited.
  4. ^ أ ب David Nihill, Vanessa Van Edwards، "How to Be Funny"، www.scienceofpeople.com, Retrieved 28-8-2018. Edited.
  5. Tim Lee, David Nihill (9-6-2015), "Tips From Comedians to Be Funnier in Your Next Presentation"، www.inc.com, Retrieved 28-8-2018. Edited.
  6. Judy Carter (2001), The Comedy Bible, Australia: Currency Press, Page 27-30. Edited.
562 مشاهدة