كيف توقف التدخين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ٢٧ يناير ٢٠١٥
كيف توقف التدخين

تنتشر ظاهرة التدخين كثيراً بين الرجال وبين نسبة لا بأس بها من النساء، وكما نعلم بأن التدخين هو عبارة عن حرق مادة التبغ الموجودة في السجائر ومن ثم استنشاق هذه الرائحة أو هذا الدخان، والتدخين لا يقتصر فقط على تدخين السجائر، وإنّما تشمل تدخين الغليون والسيجار والشيشة والغليون المائي، فمهما تعددت الأسماء تبقى الآلية واحدة.

أصل التدخين

تعود الأصول القديمة للتدخين إلى عهد الهنود الحمر، حيث إنّ الهنود الحمر هم أول من اكتشف التبغ وبدؤوا في حرقه والاستمتاع بالرائحة التي تخرج منه، ويعود الفضل في اكتشافه إلى المكتشف الكبير " كرستوفر كولومبس "، فقد قام الهنود الحمر بإعطائه الدخان عند عودته إلى أوروبا كهدية له، ولكن فيما بعد أصبح التجار يحضرونه من هناك إلى دول أوروبا إلى أن انتشر بصورة كبيرة، وكان الاقبال عليه من الناس كبير جداً ولكنهم اكتشفوا فيما بعد أنه من الصعب جداً الاقلاع عن هذه العادة السيئة، وبدأ التجار بتصنيع السجائر المختلفة الأنواع والأشكال، وكانت تجارة مربحة جداً بالنسبة لهم، ولكن شهد العالم انتشار هائل للدخان حيث وصل إلى حد الجنون بين الناس بعد الحرب العالمية الأولى، وأصبحت بالنسبة لهم كالطعام تماماً لا يمكن الاستغناء عنها، وأصبح الأطباء يدركون مدى الخطر الذي باتت الناس تعيش به، لذلك لجؤوا إلى وضع الارشادات على علب السجائر من أجل زيادة الوعي بين الناس.

جاء فيما بعد العديد من الملوك الإنجليز الذين حاربوا التدخين وأدانوه بصورة كبيرة، وكان أولهم الملك " جيمس الأول "، فقد أدان التدخين بصورة كبيرة، وقام بتأليف كتاب أسماه " إدانة التبغ "، ومن ثم جاء بعده الملك هتلر، والذين كان محارباً شرساً للتدخين وللمدخنين، وبدأ المؤلفون والأدباء ينظمون القصائد ويؤلّفون الكتب التي تحثّ الناس على ترك التدخين، والتي تتحدث بشكل أو بآخر عن مضار التدخين.

وأصبح التجار فيما بعد يحاولون تطوير صناعة الدخان والسجائر، فأصبحوا يصنعون الدخان على شكل سجائر بشكلها الذين نراه اليوم، كما أنّهم اخترعوا الشيشة، واخترعوا الغليون، والغليون المائي، والسيجار الأمريكي.

اعتقادات خاطئة عن التدخين

يعتقد بعض المدخنون أن التدخين هو عادة تجلب السعادة لهم، أو أنها عمل يشعر بعده بالترويح عن النفس في حالة قام بتدخين المخدرات، ولكن حقيقة ما يجهله هذا المدخن هي أنّ التدخين يؤثر بشكل مباشر على الجهاز العصبي وعلى الجهاز التنفسي، حيث إنّ الرئتين تمتص هذا الدخان المتصاعد نتيجة حرق مادة النيكوتين الموجودة في السيجارة، الأمر الذي يؤدي إلى تلف الرئتين نتيجة تراكم السموم والغازات الغير مرغوب بها فيها.

ولا يقتصر التدخين على فئة عمرية محددة، وإنما ينتشر بصورة كبيرة جداً بين العديد من الفئات العمرية المختلفة، كما أنّه يشمل الغني و الفقير، حيث إنّ عادة التدخين من أسوأ العادات التي يصعب التخلص منها بسهولة، كما يصل عدد المدخنين حول العالم إلى أكثر من مليار شخص موزعين على دول العالم، وهناك أنواع أخرى من التدخين والتي تعد أكثر خطراً ولكن أقل انتشاراً وهي تدخين الأفيون والحشيش، وهي نوع من الإدمان الذي يفقد الإنسان القدرة على التحكم في عقله، فيدخل في حالة لا وعي ولا شعور، كما أنّه يتصرف تصرفات لا يعيها بشكل سليم، فيبدأ بارتكاب المعاصي والذنوب، ولذلك تمّ تحريمها حرمة كاملة وقطعية لا شك فيها.

ماذا يفعل الدخان في جسم الإنسان

تقوم الأوعية الدموية بامتصاص المواد الموجودة في التبغ، وهذه الأوعية الدموية تنتشر في كافة أنجاء الجسم، وتصل إلى المخ والدماغ، تقوم الأوعية الدموية بحمل هذه المواد إلى المخ والدماغ، وهذ المواد هي التي تسبب حدوث حالة الإدمان على التدخين، والتي تجعل الإنسان متعلقاً بالتدخين بصورة كبيرة، كما أنّ البحوث والتجارب أثبتت أنّ النيكوتين مادة سريعة الامتصاص، الأمر الذي يسهل عملية امتصاصها من قبل الأوعية الدموية ويسهل وصولها إلى المخ والدماغ، كما أنّه يصل بسرعة بالغة، حيث إنّه يصل إلى المخ في حوالي 7.5 ثانية، ويبدأ تأثيره على المخ خلال لحظات، حيث إنّه يقوم باتلاف بعض مراكز الدماغ.

هذا بالإضافة إلى أن مادة النيكوتين هي مادة مسرطنة، وبقاؤها في الرئتين يؤدّي إلى إتلاف الرئتين بالكامل، ويصبح الجسم غير قادر على التنفس بشكل سليم، كما أنّه يكون عرضة للإصابة بمرض سرطان الرئة.

يكمن السر في إدمان المدخن على التدخين، ورغبته المستمرة في الحصول على السجائر، بأن النيكوتين في جسم الإنسان ينطفئ ويقل أثره في الجسم بعد 20 دقيقة من الانتهاء من تدخين السيجارة الأولى.

كيف يمكن الإقلاع عن التدخين

بعد ما سبق ذكره أصبح لا بدّ من الإقلاع عن عادة التدخين، والانتهاء منها بشكل نهائي، وهذا الأمر يتطلب أولاً العزيمة والإرادة، حيث إنّ التدخين عادة مرتبطة بالإنسان بصورة كبيرة، ولا يمكن الإقلاع عنها بسهولة، الأمر الذي يتطلب من الإنسان أن يكون صارماً في قراره، فلا يعود إلى التدخين مرة أخرى مهما كلّفه الأمر، واليوم نقدم طريقة تساعد المدخن على الاقلاع عن عادة التدخين، وهي باتباع النصائح التالية :

  • يجب أن يعي الإنسان أن الإقلاع عن التدخين ليس أمراً سهلاً، وإنه سيكلفه الكثير من الوقت، كما أنّه سوف يعاني كثيراً في البداية، ويجب أن يتحلى الإنسان بالصبر من أجل التخلص من هذه العادة السيئة، كما أنّه يجب أن يكون قوياً من أجل التغلب على عادة التدخين.
  • يجب أن تجلس لوحدك وتفكر جيداً، كما أنّك يجب أن تقوم بوضع الخطوط العريضة على ورقة، والتي تساعدك على الوصول إلى مبتغاك، وأول هذه الخطوط، هي ما هي الأسباب التي تؤدّي إلى التدخين، أو ما الذي يدفعك إلى التدخين، حيث إنّ البعض يدخن بسبب حالة من التعب النفسي، أو بسبب حالة من التوتر، لذلك يجب البداية في علاج هذه الأمور من أجل ترك التدخين.
  • حاول ألا تكون وحيداً في هذا المشوار، فاطلب الدعم ممّن حولك من الآخرين مثل الأهل أو الأصدقاء، حيث إنّ الاحساس بالوحدة قد يسبب الرغبة في التدخين، أما تشجيع الآخرين لك فهو أمر إيجابي، كما يا حبذا لو أنك قمت بهذا الأمر مع البعض من الأصدقاء الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين، حيث إنّكم ستتشجعون مع بعضكم البعض.
  • حاول أن تحدد الأوقات التي تشعر فيها برغبة في التدخين، حيث إنّ هذه الأوقات يجب أن تكون تحت السيطرة، فمثلاً حاول الابتعاد عن أي أمر قد يجعل تشعر بالتوتر خلال هذه الأوقات فلا تشعر بالحاجة إلى التدخين، أو يمكنك النوم خلال هذه الساعات، فهي أفضل الحلول من أجل الابتعاد عن الرغبة في التدخين.
  • يمكنك اللجوء إلى الصيدلية من أجل الحصول على بعض الأدوية التي تساعد على الإقلاع عن التدخين، وهي أدوية آمنة جداً ولا ضرر منها، ولكن لا يمكنك استخدامها بدون إستشارة طبيب، ويقوم أساس عمل هذه المواد على تعويض الجسم بمادة النيكوتين التي يتطلبها الجسم، ولكن لي من السجائر إنما من الأدوية، فيحدث حالة من عدم الرغبة في استنشاق النيكوتين، وهي على شكل أقراص نيكوتين، بخّاخ نيكوتين، أو أصابع حلوى ولبان أيضاً كما أنّ منها لصقات تيم وضعها في أعلى الحلق، وقد أثبتت الدراسات أنها تضاعف نسبة رغبتك في الإقلاع عن التدخين.
  • كلما شعرت بالرغبة في التدخين، حاول أنتشغل نفسك بأي أمر تحب القيام به، أو من الممكن أن تشغل نفسك في تناول بعض الأكلات التي تحبها والتي تفضلها كمحاولة لشغل النفس عن التفكير في التدخين، كما يمكنك أن تجهد نفسك في القيام ببعض الأعمال الشاقة، حيث إنّ وقت الفراغ هو أسوأ الأوقات بالنسبة للمدخنين، فلا يكون تفكير المدخن سوى الحصول على سيجارة الآن.
  • من أفضل الأمور المفيدة للجسم، والتي تساعد على التخلص من التدخين هي ممارسة الرياضة، وهذه الطريقة تجعل الجسم صحي أكثر، كما أنّها تجعل الإنسان يصاب بالتعب الأمر الذي يجعل الإنسان متعباً جداً ولا يفكر في شيء سوى النوم.
  • أخيراً لا يمكنك القيام بهذا الأمر بشكل قاطع ومفاجئ، حيث إنّك مضطر أولاَ إلى أن تقوم بالأمر بشكل تدريجي، فمن الأفضل أن تقوم أولاً بتخفيف عدد السجائر التي تدخنها خلال اليوم، ومن ثم تقوم بتخفيف العدد تدريجياً إلى أن تلغيه تماماً بعد فترة من الزمن.