كيف مات الملك فاروق

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ١ يوليو ٢٠١٩
كيف مات الملك فاروق

حادثة وفاة الملك فاروق

أُعلن في الثامن عشر من شهر آذار للعام 1965م عن وفاة الملك فاروق في العاصمة الإيطالية روما، وذلك بعد تناول وجبة عشاء في إحدى مطاعم المدينة، ولم يتم الإعلان بصورة رسمية عن سبب الوفاة وذلك لأنه لم يتم تشريح جثمانه، ومن الجدير بالذكر أنّ قبره يوجد في مسجد الرفاعي بمدينة القاهرة.[١]


الحياة السياسية للملك فاروق

ولد الملك فاروق في الحادي عشر من شهر شباط للعام 1920م في العاصمة المصرية القاهرة، وتلقّى تعليمه في مصر، ثم أكمل دراسته في بريطانيا قبل أن يرث عرش أبيه الملك فؤاد الأول في عام 1936م، وقد توالت الهزائم على مصر في فترة حكمه بدءاً من نكبة 1948 وهزيمتها أمام جيش الاحتلال الإسرائيلي، كما بقيت مصر واقعة تحت الحكم البريطاني، حتى قيام ثورة 1952م والتي ترك على إثرها الملك فاروق الحكم، وفيما بعد تحول نظام الحكم في مصر من ملكي إلى جمهوري.[٢]


الحياة الاجتماعية للملك فاروق

حظيّ الملك فاروق خلال الفترات المبكرة من توليه الحُكم في مصر بشعبية كبيرة بين الناس، على الرغم من الانتقادات الموجهة له عندما صار ملكاً، أما عن زوجات الملك؛ فقد تزوج الملك فاروق للمرة الأولى من صفيناز ذو الفقار المعروفة بفريدة في عام 1938م، وأنجب منها ثلاثة بنات؛ وهن: فريال، وفوزية، وفادية، وقد تم الانفصال بعد عشر سنوات من زواجهما، وبعد ثلاثة أعوام تزوج من ناريمان صادق، وأنجبا ولداً وهو الملك فؤاد الثاني.[٣]


المراجع

  1. "The Kleptomaniac King: Farouk I of Egypt", www.historykey.com, Retrieved 3-10-2018. Edited.
  2. "Farouk I KING OF EGYPT", www.britannica.com, Retrieved 29-9-2018. Edited.
  3. Mona Ibrahim (24-5-2011), "Rest House of the Last Real King of Egypt "، www.touregypt.net, Retrieved 29-9-2018. Edited.