كيف نجعل الطفل ذكياً

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٩ ، ٦ يوليو ٢٠١٧
كيف نجعل الطفل ذكياً

ذكاء الطفل

يسعى جميع الآباء إلى تطوير القدرات الذهنية وتعزيز الذكاء لدى أطفالهم؛ ورغم أنّ للذكاء جانباً وراثيّاً مأخوذاً من الوالدين وتاريخهما العائلي إلّا أنّ فيه أيضاً جانباً مكتسباً يُمكن استغلاله عن طريق تطويع الظروف البيئية وتقديم العناية الملائمة للأطفال لزيادة معدّل ذكائهم.


كيف نجعل الطفل ذكياً

التحدث إلى الطفل دائماً

إنّ الأطفال يتعلّمون كلمة جديدة خلال الأسبوع بدءاً من الشهر الثامن عشر وحتّى وصولهم العامين، ووفقاً للخبراء فإنّه كلّما زاد التحدّث إلى الطفل زادت الكلمات التي يتعلّمها، لذا توصى الأم برواية ما تفعله أثناء اليوم لطفلها قبل النوم أو قراءة الكتب والحكايا المختلفة مع تقليد أصوات الشخصيات المختلفة بهدف جذب الطفل ومساعدته على تعلّم المفردات والتعابير المتنوّعة، ونُشير هنا إلى ضرورة إسماع الطفل للكلام عن طريق التحدّث المباشر وليس عبر التلفاز مثلاً؛ وذلك لأنّ التحدّث المباشر هو الأوضح بالنسبة للطفل.


مساعدة الطفل على التعبير عن مشاعره

إنّ تعزيز الذكاء العاطفيّ لدى الطفل يعني تعزيز الجانبين المعرفيّ والاجتماعيّ لديه؛ ويُمكن تعليم الطفل كيفية التعبير عن ذاته ومشاعره من خلال المواقف المختلفة سواء السلبية أم الإيجابية، وضرورة إفهامه كيفية التعبير عن سعادته ومشاركة الآخرين مشاعرهم.


مشاركة الطفل ألعاب تعزيز الذكاء

تتنوّع هذه الألعاب بين الألعاب اللفظية والحركية، مثل: لعبة الإيقاع التي تعزّز القدرة على الانتباه، ويتم تطبيقها بعمل إيقاعات باستعمال اليدين على سطح بلاستيكي أو خشبي، وأمر الطفل بإعادة ذات الإيقاع، وكذلك بالإمكان شراء ألعاب البازل التي تعزّز الملاحظة لديه.


تخصيص مساحة لتطوير المهارات

يكون ذلك بتخصيص مساحة من المنزل للطفل تمكّنه من ممارسة هواياته وألعابه ومنحه فرصة للإبداع والاستكشاف، ومن الأفكار التي يُمكن تطبيقها اختيار جدار ما ووضع أوراق كبيرة عليه وتخصيصه لرسومات الطفل.


إظهار التقدير والثناء على جهوده

إنّ الأطفال يعملون بجدّ أكثر ويطوّرون مهاراتهم عندما يبين الآباء فضل جهودهم والفخر بها، وبالمقابل فإنّ إشعار الطفل بالإحباط من شأنه إفقاده ثقته بنفسه.


استخدام الإصبع للإشارة

بمجرّد بلوغ الطفل للشهر التاسع من العمر يبدأ بمتابعة اصبع أمّه لاكتشاف الأمور من حوله، لذلك على الأم توجيه اصبعها لما ترغب بتوجيه نظر طفلها واهتمامه إليه، وتُشير الأبحاث إلى أنّ استخدام الإشارة إلى جانب النطق بالكلمات من شأنه إفهام الأطفال بشكل أسرع حول الأمر المطلوب إيصاله، فمثلاً الإشارة إلى شاحنة ما والقول بإنّها شاحنة أفضل من الاكتفاء بنطق الكلمة.


ممارسة الرياضة مع الطفل

يُنصح بتسجيل الطفل في أي لعبة رياضية بدءاً من عامه الثالث؛ فالرياضة تعزّز المهارات البصرية والحركية والذهنية، وقد أظهرت الدراسات أنّ الأطفال الرياضيين يمتلكون مستويات تركيز وذكاء أعلى من غيرهم.