كيف نخفض الحرارة عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٨ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٨
كيف نخفض الحرارة عند الأطفال

درجة الحرارة

إنّ المعدّل الطبيعي لدرجة حرارة الجسم يختلف عند الأطفال عن البالغين؛ إذ إنّ المتعارف طبياً أن درجة حرارة الأطفال هي 36.5 درجة سيليسيوس، أمّا عند البالغين فتترواح ما بين الـ 37 - 37.5 سيليسيوس، وغير ذلك يكون عبارة عن ارتفاع في درجات الحرارة. إنّ مدى ارتفاع الحرارة يختلف من طفل لآخر، وبعض الأهالي يعتقدون أنّ الارتفاع الكبير يختلف عن الطفيف من حيث مدى الالتهاب، ولكن هذا من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها معظم الأهالي؛ حيث إنّ هناك حرارة كامنة في داخل جسم الطفل، ولا يمكن قياسها بشكل صحيح، وهناك بعض الأجسام التي لا تظهر عليها الحرارة الحقيقيّة، ومن الممكن أن يحمل الطفل مرضاً يحتاج للعلاج والمراقبة الطبية، لذا لا يمكن الاستهانة بأي ارتفاع على معدّل الحرارة الطبيعية للجسم.[١]


أسباب ارتفاع درجة حرارة الأطفال

ومن أسباب ارتفاع درجة الحرارة الاطفال ما يلي :[٢]

  • تُعتبر درجة الحرارة المرتفعة عرضاً لمرض ما في الجسم، وتحدث الحرارة من مقاومة الجسم للالتهاب بأي شكل من أشكاله، وكلّما كانت الحرارة مرتفعة فتلك دلالة على مقاومة الجسم للأمراض بشكل صحيح، ويحتاج الطفل لبعض المساعدة في هذه الحالة، ولا يُنصح بإعطائه أي من الأدوية المضادة للالتهاب من بداية الحمى، وذلك لزيادة مناعة الجسم قدر الإمكان.
  • التسنين: هو أحد الأسباب لارتفاع الحرارة عند الأطفال.
  • التهاب الحلق.
  • نزلات البرد.
  • الإنفلونزا.
  • التهاب القصبات.
  • التهاب الجهاز التنفسي.


طريقة تخفيض درجة حرارة الأطفال

ومن طريق تخفيض درجة حرارة الاطفال تتلخص بما يلي :[٣]

  • استعمال كمادات من الماء الدافئ على الأطراف في البداية ثم الجبين، ولا يُنصح باستخدام الكمادات على الجبهة مباشرةً لتجنّب حدوث تجلط دموي في الدماغ، وإنّما يتم وضع كمادات دافئة على الأطراف ثم الفخذ ثم الجبين، ويتم استبدالها من وقت لآخر.
  • استعمال الكحول الطبي على الأطراف والفخذ والرقبة، وتجنّب وضعه قرب العيون؛ فهو من المواد الفعّالة التي تخفض الحرارة بشكل سريع.
  • تناول مغلي أوراق النعناع مع قليل من السكر الفضي، ويتمّ شربه مرتين أو ثلاث يومياً.
  • تناول المشروبات الباردة قليلاً والتي تحتوي على فيتامين سي، لتعويض الجسم عمّا يفقده من سوائل خلال ارتفاع الحرارة، ولزيادة مناعة الجسم.
  • إعطاء الطفل الذي يبلغ من العمر عامين فما فوق القليل من العسل الطبيعي قبل الوجبة.
  • إعطاء الطفل خافض حرارة يحتوي على مادة البراسيتامول، وتكون الجرعة حسب عمر الطفل.
  • وضع اللاصقات الخاصة بخفض الحرارة، وهي تحتوي على مواد طبيعية مثل: المنثول والنعناع، وتوضع على الجبين ويتمّ تغييرها كل ثماني ساعات أو أقل وذلك حسب حاجة الطفل، وهي من المواد العمليّة التي تضمن خفض الحرارة، خلال الليل في حال خلود الأم للراحة في الليل.


المراجع

References
  1. "درجــــة الــــحــــرارة "، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 28/7/2018. بتصرّف.
  2. "( ِح ىّم ى (إرتفاع الحرارة"، www.familiaysalud.es، اطّلع عليه بتاريخ 28/7/2018. بتصرّف.
  3. "العناية بالطفل الذي يعاني من الحمى"، www.hamiltonhealthsciences.ca، اطّلع عليه بتاريخ 28/7/2018. بتصرّف.