كيف نعرف نوع البشرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٨
كيف نعرف نوع البشرة

نوع البشرة

إنّ الهدف من معرفة نوع البشرة هو معرفة أنواع منتجات العناية بها، وأنواع مستحضرات التجميل الخاصة بها أيضاً، والمناسبة لنوعها، حيث ينتج عن استعمال المنتجات المناسبة بشرة صحيّة وخاليّة من العيوب، ومن الجدير بالذكر أنّ معرفة نوع البشرة يساعد أيضاً على معرفة روتين العناية المناسب للبشرة،[١] ويمكن القول أنّ نوع البشرة يعتمد على عدّة أمور، مثل: مدى حساسيّة البشرة، وكميّة الماء في البشرة؛ لأنّ كميّة الماء فيها تؤثر على مرونتها، بالإضافة إلى كميّة الدهون في البشرة المؤثرة على نعومتها،[٢] وبالتّالي يمكن تصنيف نوع البشرة إلى واحدة من الأربع فئات الآتية وهي: البشرة العادية، والدهنيّة، والمختلطة، والجافة، ومع ذلك يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ نوع البشرة يمكنه أن يتغيّر مع التقدم في السّن بالإضافة إلى عوامل أخرى كالوراثة، أو الإصابة بالمرض،[٣] أو الطّقس أو الفصول.[٤] وسنذكر لكم في هذا المقال طُرق معرفة، وتحديد نوع البشرة.


طرق معرفة نوع البشرة

تجهيز البشرة لمعرفة نوعها

يمكن تحديد نوع البشرة بعدّة طرق لكن في البداية يجب تجهيز البشرة لمعرفة نوعها، وطريقة تجهيزها هي:[١]

  • المواد المطلوبة:
    • مزيل مكياج.
    • مطهّر (منظّف) لطيف للوجه (بالإنجليزية: gentle face cleanser).
  • طريقة العمل:
    • إزالة المكياج عن الوجه باستخدام مزيل المكياج.
    • غسل الوجه بالماء الدافئ.
    • وضع كميّة مناسبة (بمقدار العملة النّقدية المعدنيّة) من مطهّر الوجه اللطيف في باطن اليد.
    • تدليك البشرة بالمطهّر بأطراف الأصابع، وتغطيّة الوجه كاملاً بالماء والصابون (المطهّر).
    • غسل الوجه بالماء الدافئ أو البارد.
    • تجفيف الوجه بالمنشفة.
    • عدم وضع أيّ منتج من منتجات البشرة كالمرطّب، أو علاجات حب الشباب، بالإضافة إلى عدم لمس الوجه.


الطريقة الأولى

تعتمد هذه الطريقة على استخدام المنديل الورقي، وذلك بعد ساعةٍ من غسل الوجه، وهي:[١]

  • المواد المطلوبة: منديل ورقي.
  • طريقة العمل:
    • الطبطبة بالمنديل الورقي على منطقة (T) من الوجه بعد الانتظار لمدّة ساعة من غسل الوجه.
    • النظر إلى المنديل، إذا تلطّخ بالدهون فإنّ البشرة دهنيّة أو مختلطة.
  • ملاحظة: منطقة (T) هي منطقة الجبين، والأنف، والذّقن.


الطريقة الثانية

تعتمد هذه الطريقة على شعور البشرة بعد غسل الوجه، وهي:[١]

  • البشرة الجافة: الشّعور بأنّ البشرة مشدودة بعد غسلها.
  • البشرة الدهنية: الشّعور بالنّظافة مباشرةً بعد غسل البشرة.
  • البشرة المختلطة: الشّعور بالنّظافة في منطقة (T)، والشّعور بأنّ البشرة مشدودة في منطقة الخدّين.
  • البشرة الحساسة: الشّعور بالحكّة أو ظهور الطّفح الجلديّ؛ بسبب تفاعل البشرة مع بعض المطهّرات.
  • البشرة العادية: لا تندرج تحت أيّ من الفئات السابقة ولا تعاني من المشاكل.


الطريقة الثالثة

تعتمد هذه الطريقة على ما يمكن رؤيته وملاحظته من صفاتٍ معيّنةٍ في البشرة من خلال النّظر في المرآة، وهي:[١]

  • البشرة الجافة: بقع حمراء في جميع أنحاء الوجه، ومسامات البشرة غير مرئيّة.
  • البشرة الدهنية: لمعانٌ في جميع أنحاء البشرة، ومسامات البشرة مرئيّة حتى بعد الابتعاد عن المرآة لعدّة خطواتٍ قليلةٍ.
  • البشرة المختلطة: بقع حمراء في مناطق من البشرة، ومناطق أخرى لامعة، بالإضافة إلى وجود أكثر من حجم واحد للمسامات في البشرة (أحجام المسامات مختلفة).
  • البشرة الحساسة: بقعٌ حمراء على جميع أنحاء البشرة.
  • البشرة العادية: المسامات في البشرة مرئيّة، لكنّها ليست كبيرة الحجم.


الطريقة الرابعة

يمكن معرفة نوع البشرة عن طريق قرص البشرة، وملاحظتها بعد تطبيق الضّغط عليها، حيث إنّ البشرة الجافة أو المختلطة يمكنها التجعّد بسهولة، لكن البشرة الدهنيّة ملمسها ناعم،[١] كما يمكن تطبيق طريقة اللمس لمعرفة نوع البشرة، وهي:[٤]

  • المواد المطلوبة: مطهّر خفيف للبشرة.
  • طريقة العمل:
    • تنظيف الوجه جيّداً، وتجفيفه بالطبطبة.
    • عدم وضع مرطّب أو لوشن على البشرة.
    • لمس الوجه (الخدين، والفك، والأنف، والجبين) بعد نصف ساعة من غسل الوجه؛ للبحث عن الدهون.
    • الانتظار لنصف ساعة أخرى قبل لمس الوجه مرّةً أخرى.
    • البحث عن مناطق وجود الدهون، وحال كانت البشرة متقشّرة، وجافة، فإنّها تُعتبر جافة، وفي حال كانت كميّة الدّهون كبيرة على منطقة الأنف، والجبهة، فإنّها عادية أو مختلطة.
    • لمس الخدين، وفي حال تواجد الكثير من الدهون على الخدّين، بالإضافة إلى تواجدها على الجبين والأنف فإنّ البشرة دهنيّة.


الطريقة الخامسة

تُعتبر هذه الطريقة من أفضل طرق تحديد نوع البشرة، وهي الذّهاب إلى الطبيب الجلدي، حيث يقوم الطبيب بتقييم البشرة، وتحديد نوعها.[٤]


صفات أنواع البشرة والعناية بها

البشرة العادية

تتميّز البشرة العادية بكونها غير جافة، وغير دهنيّة، وخالية أو قليلة العيوب، بالإضافة إلى أنّها بشرة مشرقة ولا تعاني من التحسّس الشديد، ومساماتها بالكاد مرئيّة،[٢] وتوازن الرّطوبة فيها جيّد، ولونها مُوحّد، ويمكن القول أنّ الوصول للبشرة العادية هدف معظم أنظمة روتين العناية بالبشرة، وللحفاظ عليها يجب التقليل من التعرّض لأشعة الشمس، والالتزام بوضع واقي الشمس ذو درجة حماية 30 على الأقل.[٣]


البشرة المختلطة

البشرة المختلطة عبارة عن بشرة دهنيّة في بعض المناطق، مثل منطقة (T)، وجافة في مناطق أخرى، ومن صفاتها وجود الرؤوس السّوداء، واللمعان، بالإضافة إلى أنّ حجم المسامات فيها أكبر من المعتاد؛ لأنّها مفتوحة، وبالتّالي فإنّها تحتاج إلى عناية مختلفة حسب نوع البشرة في المنطقة،[٢] حيث تتطلّب استخدام منظّف، ومرطّب خفيف على منطقة الخدّين (المناطق الجافة)، واستخدام منتج لحب الشباب مع البنزويل بيروكسيد على منطقة (T) (المناطق الدهنيّة).[٣]


البشرة الجافة

يمكن أن تصاب البشرة بالجفاف نتيجةً لعدّة أسباب، مثل: الوراثة، والطقس، والتغيّرات الهرمونيّة، وبعض المكوّنات في الصّابون أو مستحضرات التجميل، والاستحمام لمدّة طويلة بالماء الدافئ، والتدفئة داخل المنازل، ومن صفات البشرة شديدة الجفاف الخشونة، والتقشّر، والإصابة بالحكّة، والالتهاب، والتهيّج، والتشقّق، حيث تتصف البشرة الجافة بالمرونة القليلة، والخطوط الواضحة، والبقع الحمراء، والشحوب،[٢] ويمكن تقديم العناية للبشرة الجافة باستخدام مطهّر لطيف خالٍ من الصابون، ووضع مرطّب للبشرة، وتكرار وضعه خلال اليوم.[٣]


البشرة الدهنية

تتصّف البشرة الدهنيّة بالمسامات الكبيرة، واللمعان أو الشحوب، وتصاب بالرؤوس السوداء، والبثور، وغيرها من العيوب، وتحتاج إلى عنايةٍ تتضّمن: غسل البشرة مرّتين يوميّاً، واستخدام مطهّر لطيف، واستخدام منتجات لا تُسبّب انسداداً للمسامات، والحرص على عدم العبث بالبثور أو فقعها.[٢]


البشرة الحساسة

تتصف البشرة الحساسة بالجفاف، والاحمرار، والشعور بالحرق، والحكّة، ويحتاج هذا النّوع من البشرة إلى تحديد المنتجات التي تثيرها؛ لتجنّب استخدامها، حيث إنّ البشرة الحساسة عادةً ما تتحسّس من منتجاتٍ معيّنة.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "How to Determine Your Skin Type", www.wikihow.com, Retrieved 2018-12-5. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Debra Jaliman, MD (2016-6-20), "What’s Your Skin Type?"، www.webmd.com, Retrieved 2018-12-5. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Jennifer Acosta Scott (2013-2-25), "What's My Skin Type?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 2018-12-5. Edited.
  4. ^ أ ب ت Pratima Ati (2018-11-28), "What Is My Skin Type? How Do I Know?"، www.stylecraze.com, Retrieved 2018-12-5. Edited.