كيف نفسر الأحلام

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٠٢ ، ٧ يناير ٢٠١٩
كيف نفسر الأحلام

كيفية تفسير الأحلام

تفسر الأحلام عند أهل التعبير والرؤى بوسائل وطرق عدة نذكر منها:[١]

  • تحديد المهم في الأحلام والرؤى، فالمسلم يرى في منامه كثيراً من الأحداث والخلط الذي لا يكون له معنى، والعبرة أن يقتنص المسلم من رؤياه ما يتعلق ببشارة أو نذارة، أو يتضمن منفعة في دنياه أو آخرته حتى يقوم بتعبير رؤياه.
  • تعبير الأحلام والرؤى بدلالة القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، فإذا رأى المسلم في منامه رؤيا فإن عليه أولاً أن يعرضها على كتاب الله تعالى، فإذا رأى مثلاً في منامه سفينة فإن ذلك يعبر بالنجاة في الواقع، قال تعالى: (فَأَنجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ).[٢]كما تعرض الأحلام على أقوال النبي عليه الصلاة والسلام فمثلاً إذا رأى المسلم في منامه قوارير أو ضلعاً فإن ذلك قد يدل على النساء، ودليل ذلك تشبيه النبي عليه الصلاة والسلام النساء في الحديث بالقوارير، ففي الحديث: (ويحك يا أنجشه رويدا سوقك بالقوارير).[٣]كما قد يسترشد في تعبير الرؤى بتعبير الصحابة والتابعين.
  • ظاهر الاسم أو اللفظ، فقد يرد في منام المسلم اسما يدل على معنى معين، فاسم راشد في المنام يدل على الرشد، واسم سعيد يدل على السعادة.
  • دلالة المعنى، فالمسلم قد يرى في منامه شيئاً يدل على معانٍ معينة، فالنجوم في المنام تدل على سبيل المثال على العلماء لأن بوجودهم تحصل الهداية للخلق.
  • القياس على مفردات اللغة وما تدل عليه من معان، فرؤية السن في المنام تدل على العمر، فإذا قلعه الإنسان أو سقط منه فإنه يفقد قريباً.
  • الأمثال المعروفة، فاليد الطويلة في المنام تدل على الإحسان والمعروف، ودليل ذلك وصف النبي الكريم لزوجته زينب وهي أسرع زوجاته لحوقا به بأنها الأطول يداً، أي الأكثر معروفاً وخيراً.
  • مراعاة المعنى المعاكس، ومراعاة اختلاف الأشخاص، فقد يكون الضحك في المنام دلالة على الفرح، وكذلك يختلف تعبير الرؤى باختلاف حال الأشخاص فتفسير رؤية الرجل ليس كتفسير رؤية المرأة.


أنواع الرؤى والأحلام

الرؤى والأحلام التي يراها الإنسان في منامه نوعان، رؤيا صادقة يراها الأنبياء والصالحون، ونادراً ما يراها غيرهم، وقد سميت بالصادقة؛ لأن أحداثها تتحقق في الواقع كما رآها المسلم في منامه، وأما النوع الثاني فهي أضغاث الأحلام ومنها الأحلام المزعجة التي يكون مصدرها الشيطان، أو ما تدل على حديث النفس في اليقظة.[٤]


آداب تفسير الرؤى والأحلام

ينبغي على المسلم إذا رأى رؤيا تتضمن أمراً مبشراً أن يحمد الله تعالى عليها، وأن يستبشر بها، ولا يحدث بها إلا من يحبه، وأما إذا رأى المسلم رؤيا يكرهها فإن عليه أن يستعيذ منها أولاً، ثم يتفل عن شماله ثلاث مرات، ثم يتحول عن جنبه، ولا يحدث بها أحداً من الناس.[٥]


المراجع

  1. أمير بن محمد المدري ، "فسر أحلامك بنفسك سبعة عشرة وسيلة لتعبير رؤياك"، صيد الفوائد ، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-29. بتصرّف.
  2. سورة العنكبوت ، آية: 15.
  3. رواه مسلم ، في صحيح مسلم ، عن أنس بن مالك ، الصفحة أو الرقم: 2323، خلاصة حكم المحدث صحيح .
  4. "آداب الرؤى وتفسير الأحلام "، الإسلام سؤال وجواب ، 1999-11-20، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-29. بتصرّف.
  5. الشيخ صلاح نجيب الدق (2018-1-8)، "آداب الرؤى والأحلام "، شبكة الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-29. بتصرّف.