كيف يتغير الطقس

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٢ ، ١ أغسطس ٢٠١٧
كيف يتغير الطقس

الطقس

الطقس، عبارة عن حالة الهواء المحيط بالكرة الأرضيّة أثناء فترة قصيرة، وقد يكون بارداً، أو حاراً، أو صافياً، أو غائماً، أو هادئاً، أو عاصفاً، وقد يجلب المطر، أو الثلج، أو الصقيع، أو البرد، أو المطر الثلجيّ، ويؤثر الطقس على حياتنا في العديد من النواحي، حيث يتوقّف نوع الملابس على حالة الطقس، كما تتمّ تدفئة المنازل في حال كان الطقس بارداً، وتبريدها في حال كان حارّاً وغيرها العديد من الجوانب، كما يؤثر على الزراعة، والصناعة، والنقل، والاتصالات، ويتمّ توقع حالة الطقس من خلال استخدام أجهزة معقّدة، مثل: الأقمار الصناعية، والرادار، والحواسيب.


كيف يتغير الطقس

تعتمد الدورة العامة للغلاف الجوي على طريقة سقوط أشعة الشمس على الكرة الأرضية، فحين تسقط أشعة الشمس على الكرة الأرضية بشكل عموديّ عند خط الاستواء، يكون الطقس حاراً بشكل دائم في تلك المنطقة، بينما تسقط على أنحاء أخرى من الكرة الأرضية بزوايا مختلفة، وبزوايا الحادة عند القطبين الجنوبي والشمالي، وبالتالي تكون درجة الحرارة في القطبين الأقلّ.


في حال عدم دوران الأرض افتراضاًَ تنتقل الرياح بشكل مباشر من منطقة القطبين ذات الضغط المرتفع، إلى منطقة خط الاستواء ذات الضغط المنخفض، ممّا يؤدي إلى تحرك الهواء البارد القادم من القطبين أسفل الهواء الدافئ في منطقة خط الاستواء، وبالتالي دفعه إلى الأعلى متجهاً نحو القطبين، وتستمرّ حركة الهواء بين خط الاستواء والقطبين بهذا الشكل بصفة دائمة، إلا أنّ دوران الأرض من الغرب إلى الشرق يمنع انتقال الرياح القادمة من القطبين وخط الاستواء من الاتجاه بشكل مباشر إلى الجنوب أو الشمال، وبالتالي تظهر الرياح القادمة من خط الاستواء كأنها منحنى نحو الغرب، وتظهر الرياح البعيدة عن خط الاستواء على شكل منحنى نحو الشرق، وتعرف هذه الحالة باسم مفعول كوريوليس، والتي ينتج عنها تكوّن دورة الغلاف الجوي العامّة من الرياح التي تدور حول الأرض في ستة نطاقات عريضة: ثلاثة في نصف الكرة الجنوبيّ، وثلاثة في نصف الكرة الشمال، وتعرف باسم الرياح التجاريّة، والرياح القطبيّة الشرقيّة، والرياح الغربيّة السائدة.


عناصر الطقس

درجة الحرارة

يقصد بها درجة حرارة الغلاف الجوي القادمة من الشمس، وتمثل 1/2.000.000.000 تقريباً من الحرارة التي تشعها الشمس.


الضغط الجوي

يقصد به قوة دفع الغلاف الجوي على الأرض، وتلعب درجة الحرارة دوراً كبيراً في التأثير عليه، فوزن الهواء البارد أكثر من وزن الهواء الدافئ، وبالتالي يكون ضغط الهواء الدافئ على الأرض أقلّ من ضغط الهواء البارد، ويعرف باسم ضغط منخفض أو منخفض جوي، بينما يعرف ضغط الهواء البارد بالمرتفع الجوي.


الرياح

يقصد بها حركة الهواء من منطقة الضغط المرتفع إلى منطقة الضغط المنخفض، وكلّما كان الفرق بين المنطقتين كبيراً، زادت سرعة الرياح.


الرطوبة

تظهر على شكل بخار ماء، ناتج عن تبخّر الماء في المحيطات، وتزداد الرطوبة بزيادة كمية بخار الماء، وتعتمد الرطوبة على درجة حرارة الهواء، فكلّما قلّت درجة حرارة الهواء تقلّ الرطوبة، وتتساقط على الأرض على شكل قطرات من الندى، أو مطر، أو ثلج، أو برد، أو مطر ثلجيّ.