كيف يتكون مرض الإيدز

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ٥ أكتوبر ٢٠١٥
كيف يتكون مرض الإيدز

مرض الإيدز

مرض الإيدز ويعرف بمرض نقص المناعة البشرية HIV، ويصاب به الشخص من خلال فايروس نقص المناعة الذي يهاجم خلايا الجهاز المناعي فيعمل على تدميرها وتعطيل وظائفها وأدوارها، ويسمّى هذا المرض أيضاً بمرض العوز المناعي البشري؛ لأنّ الجهاز المناعي البشري يكون ضعيفاً عند إصابته بالمرض، ويقدّر عدد الأشخاص المصابين بهذا المرض بنحو 35 مليون شخص في العالم.


تركيب فايروس الإيدز

يتكون فايروس الأيدز من عدة طبقات وأجزاء أهمها:

  • المادة الوراثية أو كما هي معروفة بالحمض النووي DNA.
  • إنزيم بروتياز.
  • بروتين الغلاف المعروف بالاسم العلمي GP41.
  • بروتين P17.
  • إنزيم انتيجرياز.
  • غلاف دهني.
  • إنزيم ريفيرز ترانسكريبتاز.
تكمن خطورة فايروس الإيدز في أنه يغير من تركيبته الخارجية فلا يستطيع الجهاز المناعي التعرف عليه، لذلك يصعب الوصول إلى لقاحات مضادة لهذا الفايروس.


كيفية الإصابة بفيروس الإيدز

  • الاتصال الجنسي والعلاقات غير الشرعية: فهو المسبب الرئيسي لانتقال الفايروس من شخص إلى آخر، فينتقل الفايروس أثناء عملية الاتصال من جسم المصاب إلى الجسم السليم الذي يعد بيئة خصبة لنمو الفايروس وتكاثره، كما ويمكن أن ينتقل الفايروس عبر قبل الفم.
  • التعرض للدم الملوث المصاب بالمرض: فيمكن أن ينتقل الفايروس من الدم الملوث إلى الدم السليم نتيجة الاستخدام الخاطئ لأدوات الحلاقة، أو الإب،ر أو حتى الأدوات العادية مثل أمشاط الشعر ومناشف الاستحمام.
  • انتقال الفايروس إلى الجنين من الأم الحاملة: نتيجة الاتصال المباشر بين الجنين والأم عن طريق حبل المشيمية، واختلاط الدم حتى لو لم تظهر عليها أعراض المرض.
  • انتقال المرض نتيجة زراعة أعضاء شخص مصاب بالمرض بجسم إنسان سليم: مثل التبرع بالدم، أو زراعة الكلية، أو التبرع بأي أعضاء أخرى.


أعراض مرض الإيدز

  • بعد فترة معيّنة من الإصابة بالمرض والتي تقدر بـ 3-6 أشهر يبدأ الجسم بتكوين الأجسام المضادة للمرض، والتي يمكن الكشف عنها عن طريق الفحوصات الطبية.
  • ارتفاع درجات الحرارة والإحساس بالتعب مع تضخم في الغدد الليمفاوية، وهذه الأعراض تتشابه مع أعراض الإنفلونزا العادية.
  • فقدان الوزن بشكل كبير مع الإحساس بفقدان الشهية.
  • حالات إسهال مزمنة ومتكررة بشكل كبير.
  • التعرّق الشديد أثناء النوم.
  • الكحة، والسعال الشديد مع إمكانية خروج الدم أثناء السعال.
  • التهابات في اللثة والفم مع وجود بقع قيح تكون واضحة للعيان.
  • إذا لم يتم مراجعة الطبيب بسرعة قد تحدث حالة الوفاة للمصاب


الوقاية من مرض الإيدز

  • عدم استخدام أدوات الأخرين مثل: الإبر، أو شفرات الحلاقة.
  • المحافظة على النظافة الشخصية ونظافة الأدوات المستخدمة في الحلاقة.
  • الابتعاد عن العلاقات المشبوهة والتي تكون خارج نطاق الشرع.
  • استخدام أساليب الوقاية والحماية أثناء عملية الجماع.
  • عدم استخدام أدوات المريض والابتعاد عنها.
  • عدم لمس أي بقع من الدماء إذا وجدت على الأرض او محاولة إزالتها باليد.
  • زيادة الوعي لدى الأبناء والأهل بخطورة مرض الإيدز.
  • إقامة ندوات ومقابلات صحفية تعرف بمرض الإيدز وأساليب الحماية منه.