كيف يتم تنظيف البشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٢٢ يناير ٢٠١٧
كيف يتم تنظيف البشرة

تنظيف البشرة

إنّ الجلد هو عبارة عن الطبقة الخارجية التي تغطي جسم الإنسان، لذلك من المهم الاهتمام به، وتوفير العناية والحماية اللازمة ضد أي نوع من الاعتدائات الخارجية، إذ يرتبط هذا الأمر بالصحة قبل ارتباطه بالجمال، لذلك من المهم اختيار طريقة سليمة لتنظيف الوجه وتخليصه من الشوائب.


ليس من الضروري إنفاق الكثير من الأموال للحصول على بشرة نضرة وخالية من العيوب، بل يمكن الاستفادة من العلاجات الطبيعية التي يمكن صنعها في المنزل، فتنظيف البشرة لا يعني غسله بالماء والصابون فقط، بل يجب تنظيفها بشكل عميق بين الفترة والأخرى، وذلك لتجديد الخلايا وتنقيتها.


خطوات تنظيف البشرة

فتح مسام البشرة

يعتبر فتح المسام من الخطوات الأساسية التي يعتمد عليها نجاح عملية التنظيف، إذ له دور مهم في تحضير البشرة لامتصاص المنتجات التي ستستعمل لاحقاً، وقبل البدء بفتح المسام لا بد من غسل الوجه بالماء الدافئ وأحد أنواع الصابون الخفيفة للتخلص من الشوائب والأتربة المتراكمة على سطح البشرة، ويمكن فتح المسام عن طريق البخار، فيتم غلي الماء في قدر كبير وإضافة أي نوع من الأعشاب المعروفة مثل البابونج، والشاي الأخضر، واللافندر، بعد ذلك يقرب الوجه من القدر حتى يتعرض للبخار المتصاعد، مع الحرص على تغطية الرأس بمنشفة، مع مراعاة عدم الاقتراب كثيراً حتى لا يحترق الوجه.


تقشير البشرة

للتقشير دور فعال في التخلص من الخلايا الجلدية الميتة المتراكمة في مسامات الجلد، كما أنّه يحفز على تجديد الخلايا ويمنع تشقهها، بالإضافة إلى أنّه ينشط الدورة الدموية للجلد، وتعتبر هذه الخطوة في غاية الأهمية إذ تعتمد عليها بقية خطوات التنظيف، لذلك لا يمكن إهمالها.


تدليك البشرة

بعد تنظيف البشرة بشكل كامل وتقشيرها يصبح بالإمكان وضع أي قناع طبيعي يتناسب مع الحاجة الشخصية، فيمكن تطبيق أقنعة التفتيح، أو أقنعة النضارة، والتي تساعد على إزالة الزهم الزائد، أو التي تهدف لإزالة البقع والندب، بالإضافة إلى أقنعة شد البشرة ومحاربة التجاعيد، وهناك طريقتان لاستخدام الأقنعة الأولى تعتمد على تركه حتى يجف تماماً، والثانية غسله بعد مرور مدة تتراوح بين عشرين وثلاثين دقيقة، ثمّ غسل الوجه بالماء الدافئ.


إغلاق مسام البشرة

بعد القيام بالخطوات السابقة، لا بد من إغلاق المسام للحفاظ على نتائج التنظيف، فهذه الخطوة هي المسؤولة عن منع الشوائب من التراكم وانسداد البشرة، ويمكن تنفيذ هذه الخطوة عن طريق تمرير مكعبات من الثلج على البشرة بعد تغليفها بقطعة من القماش النظيف، وفي حال استخدام البندورة أو الخيار في القناع فلا حاجة للقيام بهذه الخطوة.


ترطيب البشرة

بعد تنظيف البشرة بالكامل يجب الحفاظ عليها نضرة وصحية، لذلك من المهم ترطيبها بصورة يومية، ولا بد من القيام بذلك بالطريق الصحيحة، حتى لا تتأثر بشكل سلبي، فيجب اختيار الكريم المرطب الذي يتلاءم مع نوع البشرة، مما يساعد على التخفيف من الحكة، وتأخير ظهور علامات الشيخوخة.