كيف يكون الجهاد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٨ يوليو ٢٠١٨
كيف يكون الجهاد

مفهوم الجهاد في سبيل الله

هو مصطلح موجود عند المسلمين وهو يكون لهدف سامي بعيد عن الحاجة وقد سمّي "الجهاد في سبيل الله" لأنّهُ يكون الهدف منهُ لتحقيق أهداف الله الموجودة في القرآن الكريم كتحرير بلد من البلاد سواء كانت مسلمة أو غير مسلمة من الظلم أو للمساعدة ، أو لتحرير بلد مسلم من الإحتلال لهتك عرض المسلمين ويأخذون من خيراتها ، أو يكون بصد العدوان من أعداء الإسلام لغرض الدفاع عن أعراض المسلمين ، فمفهوم الجهاد قد حاربوه ونقلو الصورة الخاطئة عنهُ للبلاد الأخرى وقالو عنهُ أنّهُ إرهاب وحاشى أن يتّفق المعنيان ، فالجهاد صفة تطلق على رفع الظلم وهتك العرض والدفاع عن البلاد التي يذكر فيها إسمُ الله ونشر العدل بين النّاس ، فالجهاد هو السبب الرئيسي لنشر الإسلام في بقاع العالم والمعروف الآن من المحيط إلى الخليج ، وقد فتحت أغلب بلاد العرب من وراء الجهاد ، وذكر مصطلح الجهاد أوّل مرّة في غزوة بدر وهي أوّل غزوة كانت للمسلمين ومن بعدها أصبح يستخدم المصطلح ليشمل أي فعل أو قول يصب في مصلحة المسلمين .

الجهاد يعتبر من أسرع الطرق للفوز بالجنّة وأعظم درجة في الجنّة هي الفردوس التي خلقت للمجاهدين في سبيله والفوز بالسعادة الأبدّيّة ، والجهاد أنواع جهاد النفس ويكون بالقتال ضدّ الأعداء ، وجهاد الشيطان ويكون ذلك بعدم تتبّع خطواتهِ ، وجهاد النفس وهو يكون بمنع النفس عمّا تهوى ، وجهاد المال ويكون ذلك بالإنفاق على تسليح المجاهدين .


كيف يكون الجهاد


لا يتحقّق الجهاد الصحيح إلاّ إن وجد فيه :

  • الإخلاص (النيّة) : إنّ الهدف يكون في سبيل الله وليس ليذكر إسمهُ بأنّهُ من الأبطال أو لهدف آخر ، فيجب أن يتحقّق شرط أن يكون لمرضاة الله والدفاع عن إحياء كلمة الله تعالى والدفاع عن الإسلام .
  • الصبر : أن يجب يصبر المجاهد على جهادهِ من البعد عن أهلهِ وتحمّل الآلام والمتاعب والجروح في المعارك .
  • القتال تحت راية الحق : إنّ الجهاد يكون لهدف سامي وهو رفع الظلم والعدوان فالذي مثلا يحدث في فلسطين يجب أن يجاهد المسلمين لكي يرفعوا العدوان عنهم ، وليس الجهاد كما نراه الآن بأن يقتُل المسلم أخيه المسلم فكلّنا مسلمون والله هو الذي يحاسبنا فمن نحن حتّى نحاسب بعضنا ، فالجهاد وضع لمحاربة العدو وليس لمحاربة بعضنا البعض .
  • الثبات : يجب أن يكون المجاهد ثابت على جهادهِ وقوي ويعلم أنّهُ يجب أن يتمنّى الموت للفوز بما عند الله وعد التولّي يوم الزحف ، فإن تولّى فهو لن يكون عند الله من المجاهدين .
  • طاعة ولي الأمر : يجب أن يطيع المجاهدين أوليائهم في كلّ إمر إن كان حقّاً .
  • عدم الغرور بالسلاح والتعداد : يجب أن يكون المجاهد متمسّك بقوّة الله وأنّ النصر كلّهُ من عند الله وليس من وراء تعداد أو عدّة ولكن يجب أن يحرص المجاهد أن يعدّ للكافرين ماستطاع ولكن يجب أن يعلم أنّ النصر من عند الله .

والجهاد قد يكون في أيّ مكان، في العمل يجاهد في التحسين من عملهِ فهو يرفع الإسلام بعملهِ ، وفي الدعوة إلى الله تعالى ونشر الإسلام فهو جهاد عظيم ومنزلة عظيمة ، الجهاد في العلم وطلبهِ ، والجهاد في السعي في طلب الرزق الحلال من عند الله ، كلّ مسلم يمكن أن يكون مجاهد في الدائرة التي يعيش فيها ، فما أعظم الإسلام إن كان فيها مسلمون إخوة على كلمة الله ومتحابين وهناك ألفة فيما بينهم وأشداء على أعدائهم ، لكان الإسلام والمسلمين فوق قمم الأمم وأعلاها وأسأل الله أن يجعلني ويجعلكم من المجاهدين لكي نلتقي في جنّة عرضها السموات والأرض ، فالدنيا قذرة لا تستحقّ شيء أمام نعيم أبدي .