كيف يمكنني خسارة الوزن

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ١٤ أغسطس ٢٠١٦
كيف يمكنني خسارة الوزن

خسارة الوزن

يمكن لأيٍ كان بالقليل من الإرادة، والصبر، والإصرار، خسارة وزنه الزائد بإتباع عددٍ من النصائح المهمة، ويشير أخصائيو التغذية إلى أنّ المعدل الطبيعيّ لخسارة الوزن ينحصر بين 0.5 كغم إلى 1.5 كغم في الأسبوع، ويمكن تحقيق ذلك من خلال حرق 500 سعرٍ حراريّ من إجمالي ما يتم تناوله من سعراتٍ في اليوم الواحد ولمدة أسبوعٍ كاملٍ.


إتباع الأنظمة الغذائية لخسارة الوزن

تركز معظم الأنظمة الغذائية الخاصّة بخسارة الوزن على تناول كمياتٍ كافيةٍ من الألياف، والتي تعمل بشكلٍ رئيسيّ على إقناع الجسم بالوصول إلى حالة الشبع بعد تناول كمياتٍ بسيطةٍ منها، وتُعتبر كلٌّ من الفاكهة، والخضار من أكثر الأطعمة احتواءً على الألياف، خاصّةً التفاح، والخس، والخيار، والملفوف، بالإضافة إلى الحصول عل الدهون المشبعة من مصادرها الطبيعيّة، مثل: لحوم الدواجن، والمواشي، والألبان.


ممارسة التمارين الراضية

تعتبر ممارسة التمارين الرياضيّة باعتدال من أنجح الأمور التي يمكن اللجوء إليها لخسارة الوزن، ويراعى ممارستها مدّة ساعة بشكلٍ يوميّ، مع الابتداء بالتمارين القلبيّة، مثل: المشي، والجري، وركوب الدراجات الهوائيّة، والتي من شأنها أن تحرق أكبر قدرٍ من السعرات الحراريّة والدهون، ثم إتباعها بتمارين القوّة، مثل: حمل الأثقال، وذلك بهدف شدّ الجلد، والعضلات، وتجنب ترهلهما.


خسارة الوزن بالماء

ينشط الماء الجسم، ويحفزه على القيام بمختلف العمليات الحيوية، الأمر الذي يحرق الدهون المخزنة في الجسم للحصول على الطاقة اللازمة لتفعيل هذه العمليات الحيوية على أكمل وجه، وينصح بشرب كوبين من الماء البارد على الريق، حيث يتسبب الماء البارد في خفض درجة حرارة الجسم، ممّا يدفع الجسم إلى استهلاك المزيد من الطاقة لإعادة حرارته إلى معدلها الطبيعيّ، بالإضافة إلى شرب كمياتٍ كافيةٍ من الماء على طول اليوم.


النوم لوقت كافٍ

يمكن لقلة ساعات النوم أن يزيد إفراز هرمون التوتر، والذي يتسبب بدوره في الإحساس بالجوع، والحاجة إلى تناول الطعام، وتشير الدراسات بأنّ النوم لوقتٍ كافٍ بشكلٍ يوميّ، يساهم في خسارة سبع كيلوغرامات من وزن الجسم على طول العام.


الاهتمام بوجبة الفطور

تؤكد الدراسات بأنّ من يهملون تناول وجبة الفطور يستمرون في الإحساس بالجوع طوال ساعات النهار على الرغم من تناولهم للوجبات الأخرى، ومن المهم الاهتمام في تناول وجبة الفطور في موعدها المحدّد في الصباح الباكر، وعدم تأخيرها، وإضافة البروتين إلى وجبة الفطور: كالبيض، أو الحليب، وذلك للمساعدة على الإحساس بالشبع بسرعة أكبر، وتحفيز الجسم على حرق الدهون، والحفاظ على معدل الكتلة العضليّة فيه.