لماذا تثور البراكين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٠ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
لماذا تثور البراكين

لماذا تثور البراكين

تُعدّ البراكين وسيلة طبيعية تستخدمها الأرض والكواكب الأخرى لإطلاق الحرارة والحدّ من الضغط الداخلي، إذ إنّ الحرارة في عمق الأرض تكون مرتفعة جدًا لدرجة أنّ بعض الصخور تذوب ببطء لتُنتج مادّة سميكة تُسمّى الصهارة (الماغما)، وترتفع الصهارة نتيجة انخفاض كثافتها بالنسبة للصخورة المحيطة وتتجمّع في غرف لتندفع في النهاية عبر الفتحات والتصدعات الموجودة في سطح الأرض، وتُعرف الصهارة المندلعة بالحمم البركانية.[١][٢]


الثورات البركانية

يُمكن أن تكون الثورات البركانية متفجرة أو غير متفجرة، وهذا يعتمد على مدى سيلان أو لزوجة الماغما؛ فإذا كانت الأخيرة أكثر سيولة يُمكن أن تنطلق منها الغازات بسهولة، مما يؤدي إلى تدفّق البركان، ونادرًا ما ينتج عنها وفيّات، لأنّها تتحرّك بشكلٍ بطيء بما يكفي ليبتعد الناس عن طريقها، أمّا إذا كانت الصهارة أكثر سماكةً ولزوجة فإنّ الغازات لا يُمكن أن تنطلق منها بسهولة، إنّما يتراكم الضغط حتّى تنفجر الغازات بشكلٍ قويّ وعنيف، وتنفجر الماغما في الهواء وتتفتت إلى أجزاء تُدعى (tephra) يتراوح حجمها من جزيئات صغيرة من الرماد إلى صخور كبيرة بحجم منزل، وفي هذه الحالة يُمكن أن يكون البركان خطيرًا ومميتًا.[١]


مكان وجود البراكين

إنّ ما يُقارب 75% من البراكين النشطة في العالم يُوجد في منطقة الحزام الناري (طوق النار)، والتي يصل طولها إلى 40225 كم، وتمتد من القمة الجنوبية لأمريكا الجنوبية عبر الساحل الغربي لأمريكا الشمالية وبحر بيرنغ وصولًا إلى اليابان ونيوزيلندا، وهي تقع على سواحل المحيط الهادي.[٣]


مخاطر البراكين

للانفجارات البركانية الكثير من المخاطر، منها ما يأتي:[٣]

  • القضاء على شعوب بأكملها، وذلك نتيجة تدفقات الحمم البركانية، وانهيارات الصخور الساخنة، والرماد والغازات السامة، ومن الأمثلة على ذلك شعوب البومبي والهركولانيوم اللتان أُبيدتا نتيجة اندلاع بركان عام 79م، كما يُمكن أن تكون بعض التدفقات الطينية البركانية خطيرة إلى الحدّ الذي تدفن فيه بلدات بأكملها.
  • الإصابة بالأمراض التنفسية نتيجة الرماد الذي تُطلقه الحمم البركانية عند الانفجار، ويتكوّن هذا الرماد من شظايا حادّة من الصخور والزجاج البركاني.
  • انقطاع التيار الكهربائي، هذا في حال سقوط الرماد البركاني على الأبنية الضعيفة.


التنبؤ بثورات البراكين

يُمكن للعلماء مراقبة البراكين القريبة من التجمعات السكنية الكبيرة، وتتضمّن علامات التنبؤ حدوث زلازل صغيرة، وانتفاخ جوانب البركان، وانبعاث المزيد من الغازات من فتحاته، إلّا أنّ هذه العلامات لا تعني بالضرورة أنّ ثورة البركان قريبة، إذ من المستحيل معرفة متى سيحدث بالتحديد، إلّا أنّها تُمكّن العلماء من تقييم حالة البركان.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "How Do Volcanoes Erupt?", www.usgs.gov, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  2. "Why are there volcanoes? Why do they erupt?", volcano.oregonstate.edu, Retrieved 26-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت MAYA WEI-HAAS (15-1-2018), "Volcanoes"، www.nationalgeographic.com, Retrieved 26-5-2019. Edited.