لماذا تم حفر قناة السويس

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٠٠ ، ٢١ مايو ٢٠١٩
لماذا تم حفر قناة السويس

سبب حفر قناة السويس

يعود السبب وراء حفر قناة السويس إلى الرغبة في ربط البحر الأحمر بالبحر الأبيض المتوسط، وبالتالي سهولة نقل البضائع عبر المياه بين إفريقيا، والدول الأوروبية، والشرق الأوسط، والشرق الأقصى، حيث تم اعتبارها كممر مائي أقصر مقارنة بالطريق الأولى التي كان يسلكها التجار عبر البحر؛ فقد كانت السفن تضطر للانتقال في جميع أنحاء إفريقيا من أجل شحن البضائع، وبالتالي وفرت القناة وسيلة نقل أرخص، بالإضافة إلى توفير الجهد والوقت، فقد أصبح نقل البضائع الضخمة عبر مسافات طويلة أسهل بكثير، وبأسعار معقولة بالنسبة للتجار، كما وفرت القناة عائدات مالية لكل من مصر وفرنسا، بسبب الرسوم التي تدفعها الشركات التي تنقل بضائعها عبرها.[١]


قناة السويس

تعرف قناة السويس (بالإنجليزية: Suez Canal) بأنها قناة مائية مفتوحة ممتدة من الشمال إلى الجنوب عبر مضيق السويس في مصر؛ لربط البحر الأحمر بالبحر الأبيض المتوسط، وتفصل قارة إفريقيا عن قارة آسيا، وتكمن أهميتها بأنها أكثر ممرات البحر استخداماً في العالم، ويبلغ طولها حوالي 193 كيلو متر ممتداً بين بور سعيد في الشمال، والسويس في الجنوب، وتستفيد القناة من العديد من البحيرات مثل بحيرة المنزلة، وبحيرة التمساح، والبحيرات المرة العظمى والصغرى، ويقع دلتا نهر النيل إلى الغرب منها، بينما تقع شبه جزيرة سيناء إلى الشرق منها، وقد اعتبرت بلدة السويس من البلدات المهمة قديماً، حيث كان يبلغ عدد سكانها في عام 1859م حوالي 4000 نسمة، وقد نمت العديد من البلدات على طول ضفاف قناتها.[٢]


تاريخ قناة السويس

أدت رغبة القدماء في اتصال البحر الابيض المتوسط بالبحر الأحمر إلى بناء قناة في القرن العشرين قبل الميلاد، وقد تم ترميمها عدة مرات حتى أصبحت في حالة سيئة وتم إغلاقها، وبعد ذلك تم التخطيط لبناء قناة حديثة من قبل المهندس الفرنسي فرديناند دي لسبس، والذي أشرف بنفسه على الإنشاء خلال الفترة بين عامي 1859م-1869م، وقد كانت بريطانيا أكبر مساهم في إنشائها في عام 1875م، وفي عام 1888م تم إعلان اتفاقية القسطنطينية التي اعتبرت فيها القناة محايدة ومضمونة للجميع في أوقات السلم والحرب، وقد تم إدارتها من قِبل شركة قناة السويس.[٣]


وقد احتفظت بريطانيا بالحق في حماية القناة حتى ثار المصريون ضدها، وقامت بإجلاء قواتها في عام 1956م، لكنها عادت للسيطرة عليها في أكتوبر من عام 1956م، وفي عام 1967م تم إغلاق القناة من قِبل مصر، حيث فقدت الكثير من الإيرادات بسبب ذلك، وقد أُعيد فتحها في عام 1975م بعد تنظيفها من الألغام وبقايا الحرب، وفي عام 2014م تم الانتهاء من مشروع قناة السويس الجديدة، والتي تسمح بالحركة التجارية في كلا الاتجاهين على طول القناة، وبالتالي التقليل من الوقت، وزيادة أعداد السفن التجارية فيها.[٣]


المراجع

  1. Sharon Omondi (25-9-2017), "Where Is The Suez Canal?"، www.worldatlas.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  2. William B. Fisher, Charles Gordon Smith, "Suez Canal"، www.britannica.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Suez Canal", www.infoplease.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.