لماذا سمي ابن بطوطة بهذا الاسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٤ ، ٢٣ يونيو ٢٠١٩
لماذا سمي ابن بطوطة بهذا الاسم

تسمية ابن بطوطة

سمي ابن بطوطة بهذا الإسم نسبة لعائلته فهو شمس الدين أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن يوسف اللواتي الطنجي بن بطوطة، وقد ولد في مدينة طنجة في المغرب في الخامس والعشرين من فبراير عام 1304م، كما نشأ ابن بطوطة في عائلة تهتم بالعلم والدين مما ساعده ذلك على حفظ القرآن وتلاوته، حيث يقال إنه كان يختم القرآن مرتين في اليوم أحياناً[١] ويذكر أن ابن بطوطة بدأ رحلته الشهيرة كرحلة حج عام 1325م وهو في العشرين من عمره، ولكنها استمرت 29 عاماً زار فيها أكثر من 44 دولة كانت كلها تحت الحكم الإسلامي.[٢]


رحلته الشهيرة

أمضى الرحالة ابن بطوطة حياته متنقلاً بين البلاد فقاده فضوله للتعرف على عادات الناس، وحب التنقل، والمغامرة إلى ذلك، حيث انطلق في رحلته الشهيرة متجهاً نحو مكة المكرمة من مدينة طنجة عام 1326م، حيث زار أرجاء المغرب الأقصى ثم توجه نحو الشرق فزار الجزائر، والمغرب الأوسط، ثم اتجه نحو تونس، وليبيا ثم أنهى رحلته في مصر، حيث تنقل بين الإسكندرية والقاهرة والصعيد حتى وصل ميناء عيذاب الواقع على ساحل البحر الأحمر، وتابع طريقه عبر بلاد الشام حتى وصل وجهته.[٣]


لكن الرحلة لم تنتهي هنا فقد اتجه ابن بطوطة إلى العراق وإيران وبلاد الأناضول بعد أن أنهى فريضة الحج ثم عاد إلى مكة مرة أخرى وأدى مناسك الحج ثانية، ولبث في مكة عامين كاملين، ويذكر أنه زار العديد من البلاد؛ كبلاد الروم، والقسطنطينية، وبلاد الأفغان، وبخارى، كما زار الهند وعمل فيها قاضياً للمذهب المالكي لمدة عامين، ثم عاد لمكة المكرمة وأقام مناسك الحج فيها أربع مرات في أعوام مختلفة، وكان له من الرحلات الكثير.[٣]


وفاة ابن بطوطة

بعد أن عاد ابن بطوطة إلى المغرب عام 1353م وامتثالاً لأوامر السلطان بدأ بتدوين مذكراته وحكايات سفره بإملائها على ابن جزي، وتوفي ابن بطوطة بعدها ودفن في مسقط رأسه في مدينة طنجة، وتباينت الآراء في تاريخ وفاته، حيث قيل إنه توفي ما بين عام 1368م وعام 1369م، وتقول روايات أخرى إنه توفي عام 1377م.[٤]


المراجع

  1. Joshua J. Mark (7-2-2019), "Ibn Battuta"، www.ancient.eu, Retrieved 3-6-2019. Edited.
  2. "The Travels of Ibn Battuta", orias.berkeley.edu, Retrieved 3-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب راغب السرجاني، "ابن بطوطة .. شيخ الرحالين"، islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-6-2019. بتصرّف.
  4. Ivan Hrbek, "Ibn Baṭṭūṭah"، www.britannica.com, Retrieved 3-6-2019. Edited.