ماذا يغطي جسم الحوت

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٧ ، ١٠ أبريل ٢٠١٨
ماذا يغطي جسم الحوت

جسم الحوت

يغطي جسم الحوت الشعر كالعديد من الأنواع المختلفة من الثدييات، ولكنها لا تملك شعراً كثيفاً، حيث يقتصر وجود الشعر على الرأس، ويمتاز بكونه يظهر على هيئة شعيرات منفصلة تتواجد بالقرب من الفم وفتحة النفث (بالإنجليزية:blowhole)، أما ما تبقى من جسم الحوت فتغطيه طبقة دهنية خاصةً عند الحيتان الصغيرة لحمايتها من انخفاض درجات الحرارة، والتي تحاول الحيتان الحفاظ عليها.[١]


خصائص جلد الحوت

يغطي جسم الحوت جلد ناعم، فهو لا يمتلك قشوراً تغطي جلده كالأسماك، بل يمتلك طبقةً من الدهون تساعده على البقاء دافئاً، ويعتبر الحوت من ذوات الدم الحار، أي أنّه ماص للحرارة عن طريق توليد الحرارة من خلال السباحة وهضم الطعام، والذي يساعد على الحفاظ على درجة حرارة الحوت، حيث إنّه يتغذى جيداً ويتناول كميةً كبيرةً من الطعام مقارنةً بالأسماك الأخرى،[٢] ولا يمتلك الحوت شعراً يغطي جسمه كاملاً، لأنه يعدّ عازلاً ضعيفاً للبلل، ويزيد من الاحتكاك عند السباحة.[٣]


يعتبر الشعر وألوانه عاملاً مساعداً في تمييز الأنواع المختلفة عند معظم الثدييات، وبما أن الحيتان لا تمتلكه، فإنّ جلد الحوت يقوم بإنتاج الظلال، والألوان خاصةً الظلال السوداء والبيضاء، والتي تميز الأنواع المختلفة من الحيتان، كما يتأثر المظهر الخارجي لجلد الحوت ببعض الكائنات الحية التي تعيش على سطح الجلد أو داخله، ومن الأمثلة على هذه الكائنات الطحالب الصفراء، والتي تساهم في تلون السطح السفلي للحيتان خاصةً عند الحيتان الزرقاء، بالإضافة إلى الكائنات الحية المائلة للبياض، والتي تساهم في تلون وتصبغ جلد العديد من الحيتان مثل الحوت الرمادي.[٣]


تركيب جسم الحوت

تنتمي الحيتان إلى صف الثدييات، وتتبع لرتبة Cetacea، حيث تضم هذه الرتبة ما يقارب 80 نوع من الحيتان المتنوعة، وبما أن الحيتان تعيش في البيئة المائية منذ أكثر من خمسين مليون سنة، فإنها تملك أجساماً خاصةً بها تشبه الأسماك ولكن دون الأطراف الخلفية، كما تمتلك ذيلاً قوياً وفتحةً في الرأس للتنفس، وتعيش معظم الحيتان في تجمعات من المناطق القطبية إلى المناطق المدارية.[٤]


المراجع

  1. "Whale", www.britannica.com, Retrieved 30-3-2018. Edited.
  2. Jennifer Kennedy (17-6-2017), "Why Whales are Mammals and Not Fish"، www.thoughtco.com, Retrieved 30-3-2018. Edited.
  3. ^ أ ب James G. Mead, "Cetacean"، www.britannica.com, Retrieved 30-3-2018. Edited.
  4. David A. Duffus (30-3-2018), "Whales"، www.encyclopedia.com, Retrieved 30-3-2018. Edited.