ما أسباب الكتمة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٩ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٩
ما أسباب الكتمة

أسباب الكتمة الناتجة عن أمراض الرئة

تُعرف الكتمة (بالإنجليزية: Dyspnea) بأنها الشعور بانقطاع النفس، والحاجة إلى الهواء، وقد تحدث لأسباب طبيعية، مثل: التعب بعد ممارسة الرياضة الشديدة، أو السفر إلى الارتفاعات العالية، أو التعرض لتغيرات حرارية كبيرة في الجو، كما قد تحدث نتيجة الإصابة ببعض الأمراض المتعلقة بالرئة أو القلب، وذلك لأنَّ القلب والرئة يساهمان في نقل الأكسجين إلى جميع أنسجة الجسم، وإزالة ثاني أكسيد الكربون، وبالتالي تؤدي الإصابة بأمراض فيهما إلى الشعور بضيق النفس، وقد تكون هذه الحالات إما حادةً ومُفاجئ وإمّا مزمنةً،[١] وفيما يأتي ذكر للأمراض المتعلقة بالرئة:[٢]

  • التهاب الرئة: (بالإنجليزية: Pneumonia)، وينتج عن الإصابة بعدوى في الرئة تُسبّب الالتهاب وتجمع السوائل والقيح في الرئتين، مما يؤدي إلى ضيق النفس المُفاجئ والحاد، وتتضمن أعراض الالتهاب الرئوي: الشعور بألم في الصدر، والتعب، وألم العضلات، وارتفاع درجة الحرارة، والقشعريرة، والتعرق، والسعال.
  • الربو: (بالإنجليزية: Asthma) هو التهاب الشُعَب الهوائية في الرئتين، وتَضيُّقها، مما يُسبّب صعوبة التنفس الحاد أو المزمن، والصفير.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن: (بالإنجليزية: Chronic obstructive pulmonary disease)، وهو مجموعة من الأمراض التي تؤدي إلى سوء وظيفة الرئة، كالنفاخ الرئوي (بالإنجليزية: Emphysema)، والتدخين، ومن أعراضه: السُّعال، وصفير الصدر، وضيق التنفس المزمن، والتعرق المُفرط، وتورم الرجل.
  • أمراض أخرى: كما تؤدي مجموعة أخرى من أمراض الرئة إلى الإصابة بتضيق النفس، ومنها:[١]
    • الانصمام الرئوي (بالإنجليزية: Pulmonary embolism).
    • داء الرئة الخلالي (بالإنجليزية: Interstitial lung disease).
    • الخانوق (بالإنجليزية: Croup).
    • التهاب الجنبة (بالإنجليزية: Pleurisy).
    • تراكم السوائل في الرئة أو ما يُعرف بالوذمة الرئوية (بالإنجليزية: Pulmonary edema).
    • داء الساركويد (بالإنجليزية: Sarcoidosis).
    • مرض السل (بالإنجليزية: Tuberculosis).
    • ارتفاع ضغط الدم الرئوي (بالإنجليزية: Pulmonary hypertension).
    • الغرناوية أو داء الساركويد (بالإنجليزية: Sarcoidosis).
    • اصابات الرئة.
    • سرطان الرئة.


أسباب الكتمة الناتجة عن أمراض القلب

وكما ذكرنا سابقاً، تُسبّب أمراض القلب الشعور بالكتمة بالإضافة إلى أمراض الرئة، ونذكر بعضاً من هذه الأسباب أدناه:[٣]

  • قصور القلب: ويُعرف أيضاً بالفشل القلبي (بالإنجليزية: Heart failure)، هو عدم قدرة القلب على القيام بوظيفته في ضخ الدم إلى مختلف أجزاء الجسم، مما يؤدي إلى تراكم السوائل في الرئتين، وتضيق المجاري التنفسية، وبالتالي الشعور بثقل في الصدر، والكتمة، وضيق النفس الذي يمكن ان يظهر بأحد الشكليين التاليين:
    • ضيق النفس الاضطجاعي (بالإنجليزية: Orthopnea)، ويحدث عند الاستلقاء، ويختفي بمجرد الجلوس.
    • ضيق النفس الليلي الانتيابي (بالإنجليزية: Paroxysmal nocturnal dyspnea)، ويحدث فجأة أثناء النوم، وعادةّ ما يكون دليلاً على حدة الفشل القلبي.
  • الجلطة القلبية: ويعتبر ضيق التنفس من أكثر العلامات شيوعاً للجلطة القلبية، وغالباً ما يُصاحبها ألم في الصدر، وصعوبة التنفس، والتعرّق البارد، والشعور بالغثيان، والألم في الرقبة، أو الظهر، أو الفك، أو المعدة، أو الذراع.[٤]
  • أمراض أخرى: كما قد تؤدي الإصابة بالأمراض القلبية التالية إلى الشعور بضيق النتنفس:[٥]
    • اعتلال عضلة القلب (بالإنجليزية: Cardiomyopathy).
    • اضطراب نظم القلب.
    • التهاب التامور (بالإنجليزية: Pericarditis).
    • الاندحاس القلبي (بالإنجليزية: Cardiac tamponade).
    • الأمارض القلبية الخلقية.


أسباب أخرى

بالإضافة إلى ما سبق، توجد العديد من الأمراض الأخرى التي تُسبّب الشعور بالكتمة، نذكر منها ما يأتي، حسب مدة استمرار الشكوى:[٦][٥]

  • الكتمة الحادة والمفاجئة:
    • انخفاض ضغط الدم.
    • الارتجاع المعدي المريئي.
    • التعرض لنوبات الهلع.
    • التعرض للغازات، والأبخرة، والدخان، والمواد الكيميائية.
    • التعرض لإصابة في الصدر.
    • الحساسية.
    • استنشاق أول أكسيد الكربون.
    • انسداد الممرات التنفسية العلوية بسبب استنشاق الأجسام الغريبة.
    • فقد الدم المفاجئ.
  • الكتمة المُزمنة:
    • السُمنة.
    • انعدام النشاط البدني.
  • أسباب أخرى:
    • فقر الدم.
    • القلق.
    • كسور الأضلاع.
    • التهاب لسان المزمار.
    • متلازمة غيلان باريه.
    • ميلان فقري جانبي حدابي (بالإنجليزية: Kyphoscolios).
    • وهن عضلي وبيل.
    • الحمل.


المراجع

  1. ^ أ ب Chitra Badii, Marijane Leonard (27-2-2018), "What Causes Dyspnea?"، www.healthline.com, Retrieved 27-6-2019. Edited.
  2. Danielle Dresden (23-7-2018), "What is dyspnea?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-6-2019. Edited.
  3. Noah Lechtzin (5-2018), "Shortness of Breath (Dyspnea)"، www.msdmanuals.com, Retrieved 27-6-2019. Edited.
  4. Gerhard Whitworth (13-2-2019), "What causes difficulty breathing?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Shortness of breath", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-6-2019. Edited.
  6. Deborah Leader (19-3-2019), "Symptoms, Causes, Diagnosis and Treatment of Dyspnea"، www.verywellhealth.com, Retrieved 27-6-2019. Edited.