أعراض الالتهاب الرئوي

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٢٠ يناير ٢٠١٩
أعراض الالتهاب الرئوي

أعراض الالتهاب الرئوي

تختلف أعراض الالتهاب الرئوي حسب المناطق التي تؤثر فيها من الجسم، بالإضافة إلى شدتها، ومدى تكرارها، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • ألم العضلات والمفاصل.
  • الحمّى، والقشعريرة، والصداع.
  • ضيق التنفس.
  • فقدان الوزن الشديد.
  • السعال.
  • الإرهاق.
  • تعجر الأصابع.


أسباب الالتهاب الرئوي

في الحقيقة تتسبب بعض المواد المهيجة في حدوث التهاب في الحويصلات الهوائية الرئوية، مما يؤدي إلى صعوبة مرور الأكسجين عبر الحويصلات إلى مجرى الدم، وتتضمن أسباب الالتهاب الرئوي ما يأتي:[٢]

  • الأدوية: هناك العديد من أنواع الأدوية التي تؤدي إلى حدوث الالتهاب الرئوي، مثل: بعض أنواع العلاج الكيميائي، وبعض المضادات الحيوية، وبعض الأدوية المستخدمة في تنظيم ضربات القلب، كما أنّ الجرعة الزائدة من الأسبرين تسبب الالتهاب الرئوي.
  • الطيور: يعتبر التعرّض لبراز أو ريش الطيور من الأسباب الشائعة للالتهاب الرئوي.
  • الفطريات والبكتيريا: قد يحدث الالتهاب الرئوي بسبب التعرّض المتكرر للفطريات والبكتيريا.
  • العلاج الإشعاعي: إنّ الخضوع للعلاج الإشعاعي في منطقة الصدر، مثل: حالات علاج سرطان الثدي، أو الرئة، بالإضافة إلى تعرّض الجسم بالكامل للعلاج الإشعاعي قد يؤدي إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي.


عوامل خطر الالتهاب الرئوي

هناك العديد من العوامل التي ترتبط بالإصابة بالالتهاب الرئوي، ومنها ما يأتي:[١]

  • العمر؛ إذ يصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 - 55 عاماً غالباً.
  • بعض علاجات السرطان.
  • أحواض المياه الرطبة والساخنة.
  • الجنس؛ تُعدّ النساء أكثر عرضة بنسبة ضئيلة للإصابة بالالتهاب الرئوي مقارنةً بالرجال.
  • العوامل الوراثية.
  • البيئة المحيطة والعمل؛ مثل: العمل حول مناطق وجود المواد المهيجة، أو مناطق التجمعات الكبيرة.
  • التعامل مع الطيور.
  • التدخين.


علاج الالتهاب الرئوي

في الحقيقة تخفف هذه العلاجات من أعراض الالتهاب الرئوي، إلا أنّها لا تساعد على شفائه بشكلٍ تام، ومن هذه العلاجات ما يأتي:[٣]

  • الكورتيكوستيرويدات: تساعد الكورتيكوستيرويدات، مثل: بريدنيزون (بالإنجليزية: Prednisone) على تقليل من الالتهاب الحاصل في الرئة، إلا أنّها تسبب بعض الآثار الجانبية، مثل: زيادة الوزن، وهشاشة العظام.
  • العلاج بالأكسجين: يتم اللجوء إلى العلاج بالأكسجين في حالات المعاناة من ضيق التنفس الشديد.
  • موسعات الشعب الهوائية: تساعد موسعات الشعب الهوائية المريض على التنفس بسهولة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Pneumonitis: What you need to know", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-1-2019. Edited.
  2. "Pneumonitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 11-1-2019. Edited.
  3. "Pneumonitis: Symptoms, Types, and More", www.healthline.com, Retrieved 11-1-2019. Edited.