ما أسباب حدوث ثقب الأوزون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
ما أسباب حدوث ثقب الأوزون

الأوزون

الأوزون هو غاز أزرق مكون من ثلاث ذرات من الأكسجين، ويرمز لها كيميائياً بالرمز " O3 "، ويتكون غاز الأوزون بفعل تكسير الأشعة فوق البنفسجية للرابطة التساهمية الثنائية الموجودة في جزيء الأكسجين، مما يؤدي إلى اتحاد كل ذرة أكسجين نشطة مع جزيء الأكسجين المتكون " O2 " لإنتاج جزيء الأوزون " O3 ".


طبقة الأوزون

طبقة الأوزون هي طبقة من طبقات الغلاف الجوي الذي يحيط بكوكب الأرض، وسميت بهذا الاسم بسبب احتوائها على غاز الأوزن بكميات كبيرة، وتوجد في الجزء السفلي من الغلاف الأستراتوسفيري، وتوصل إليها المكتشفان شارل فابري وهنري بويسون في عام 1913م، وتمَّ شرحها ومعرفة تفاصيلها من خلال غوردون دوبسون الذي قدَّم جهازاً لقياس نسبة الأوزون الأزرق الموجود في الغلاف الستراتوسفيري.


أسباب حدوث ثقب الأوزون

يحدث ثقب الأوزون داخل الدوامة القطبية ذات الكتلة الكبيرة من الهواء المنعزل في فصل الشتاء القطبي وفصل الربيع، وتوجد هذه الدوامة في القارة القطبية الجنبية، وينتج هذا الثقب بفعل مجموعة من العوامل، وأهمها:


التجارب النووية

تعتبر التجارب العسكرية النووية في العالم من أهم وأخطر عوامل حدوث ثقب الأوزن، حيث تُسهم التجارب النووية الموجودة في طبقات الغلاف الجوي العلوي بتكون ثقب الأوزون، وتشير الدراسات إلى أنها مسؤولة عن 20-70% من الأخطار والأضرار التي تعرضت لها طبقة الأوزون في الآونة الأخيرة.


الانفجارات البركانية

ثورة البراكين في العالم من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى توسع وتآكل طبقة الأوزون.


أكاسيد النيتروجين

يبلغ المعدل الطبيعي لنسبة أكاسيد النيتروجين في الغلاف الجوي حوالي ثلاثة أجزاء فقط في كل مليون جزء، وكحد أقصى يُمكن استيعاب عشرة أجزاء لكل مليون جزء، ومع تزايد هذه النسبة ووصولها إلى 30 مليون طن، فإن ثقب الأوزون مستمر في التوسع، حيث يتفاعل أول أكسيد الكربون وأكسيد النيتروجين السام مع أشعة الشمس فوق البنفسجية لتكوين مجموعة من مركبات الفورم ألدهيد التي تؤثر بشكلٍ سلبي على طبقة الأوزون.


العوامل الجيوفيزيائية

يُمكن أن تكون العوامل الطبيعية؛ كهبوب العواصف، والأعاصير من مسببات ثقب الأوزون، وعلى الرغم من قلة ضررها مقارنة بالمركبات الكيميائية، إلا أنه لا يُمكن إغفال دورها، وخاصة عند وقوعها في القطب الشمالي من كوكب الأرض، كما يُعتبر النشاط الشمسي من أهم عوامل حدوث الأوزون.


مركبات الكلوروفلوركبون

تعتبر مركبات الكلوروفلوركبون المسؤولة الأولى عن حدوث ثقب الأوزون، والسبب هو اعتماد نسبة كبيرة من الصناعات عليها، حيث بلغ معدل الإنتاج العالمي المعتمد على هذه المركبات حوالي 1500 مليون طن، من بينها 980.000 طن من الأنواع شديدة التأثير على ثقب الأوزون، فمثلاً يُعتبر بروميد الميثل المستخدم كمبيد حشري لتعقيم المخزون من المحاصيل الزراعية ولتعقيم التربة الزراعية ذاتها من أسباب حدوث ثقب الأوزون وتوسعه، كما تعمل بعض المذيبات المستخدمة في عمليات تنظيف الأجزاء الميكانيكية والدوائر الإلكترونية على تكون ثقب الأوزون.