ما أسباب صداع الرأس من الخلف

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٥٧ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨
ما أسباب صداع الرأس من الخلف

صداع الرأس

تعتبر مشكلة الصداع من أكثر المشاكل شيوعاً في وقتنا الحاضر؛ لكثرة ضغوطات الحياة، وللصداع أنواعٌ مختلفةٌ، كالصداع النصفي، والشقيقة، وقد يصيب الرأس من عدّة جهات، منها: الصداع من الأمام، أو الصداع من الخلف، أو من أي جهة أخرى من الرأس، ومهما اختلف نوعه ومكان تواجده فهو يسبب ألماً شديداً، ومزعجاً، ومن أسبابه الإرهاق، أو التعرض للضغوطات، أو قلّة النوم، أوغيرها.[١]


أسباب صداع الرأس من الخلف

تضم أسباب صداع الرأس من الخلف:[٢]

  • التعرّض لتقلبات الجوّ المختلفة خلال فترةٍ زمنيةٍ قصيرةٍ جداً، حيث يكون الجو دافئاً، ويصبح بارداً جداً، كالدخول والخروج من الغرف المكيفة في فصل الصيف.
  • التعرّض للضغوطات البدنيّة، مثل: القيام بمجهودٍ بدنيّ صعبٍ، أو التفكير الزائدُ في أمرٍ ما.
  • اتباع نظامٍ غذائيٍّ غير صحيّ، ممّا يسبب العديد من المشاكل الصحيّة، وبالتالي الشعور بالصداع.
  • ممارسة بعض التصرفات الخاطئة، كشرب الخمر، والمسكرات الأخرى، أو شرب القهوة بكثرة، أو التدخين.
  • النوم بشكلٍ غير صحيحٍ، وغير مريحٍ، حيث يؤدّي ذلك إلى الإصابة بصداعٍ شديدٍ خاصّةً من الخلف.
  • التصرّف بعصيبةٍ زائدةٍ خلال حدوث المشاكل، والخلافات.
  • الإصابة ببعض الأمراض وأبرزها: انخفاض ضغط الدم، أو الرشح، أو الزكام، أوغيرها.


علاج صداع الرأس باستخدام الزيوت الطبيعية

تشمل طرق علاج صداع الرأس باستخدام الزيوت الطبيعية:[٣]

  • زيت الزيتون: يعتبر زيت الزيتون من أهمّ الزيوت الطبيعية التي تخلّص من مشكلة الصداع الشديد، ويمكن الاستفادة منه بوضع كميةٍ كافيةٍ منه على الجبين، ومقدمة الرأس، بالإضافة إلى منطقة حول العينين، وتركه مدّةً قصيرة، ثمّ غسله جيداً.
  • زيت النعناع: يستخدم زيت النعناع بدهن منطقة الرأس من الخلف بمقدار ملعقتين كبيرتين مع الدهن بلطف، وتركه مدّة عشر دقائق، حيث يستخدم زيت النعناع في التخلص من التوتر والقلق، كما أنّه يهدئ الأعصاب بشكلٍ فعال، ويخفّف آلام الرأس الناجمة عن الجيوب الأنفيّة التي تصيب الكثير من الناس.
  • زيت اللافندر: يستخدم بوضع بضع قطراتٍ من زيت اللافندر في كوبٍ من الماء المغليّ، وتناوله، أو بوضع كميةٍ كافيةٍ منه على مقدمة الرأس، أو عن طريق استنشاق رائحته القوية، والمنعشة.
  • زيت الريحان: يعتبر زيت الريحان من الزيوت القويّة التي تقضي على التوتر والقلق، وبالإضافة إلى شدّ العضلات، ويمكن الاستفادة منه بوضع مقدارِ ملعقةٍ صغيرةٍ منه على الرأس من الخلف مع التدليك المستمر، وتركه مدّةً لا تقلّ عن خمس دقائق فقط، ثمّ غسله بالماء الفاتر جيداً.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (4-5-2016), "Headache"، Mayo Clinic, Retrieved 9-10-2018. Edited
  2. "Occipital Neuralgia", WebMD, Retrieved 9-10-2018. Edited.
  3. Danette C. Taylor, "Occipital Neuralgia "، Medicine Net, Retrieved 9-10-2018. Edited.