أسباب آلام الرأس من الخلف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩
أسباب آلام الرأس من الخلف

آلام الرأس

يُعدّ الصداع من أكثر أنواع الألم شيوعاً بين الناس؛ إذ يُعتبر سبباً رئيسياً لتغيّب الأفراد عن العمل أو المدرسة، كما أنّه قد يتسبب بقيامهم بزيارة الطبيب، وتجدر الإشارة إلى أنّه ليس من الضرورة مراجعة الطبيب عند التعرض لأي نوع من الصداع، لكن في بعض الحالات قد يشير حدوث الصداع إلى وجود مشكلة خطيرة لابدّ من إخبار الطبيب بها؛ كما هو الحال عند الإصابة بصداع مفاجئ وحاد، أو بدء الصداع بعد تلقّي ضربة على الرأس، أو في حال مرافقته لأعراض أخرى مثل: الشعور بألم في الرقبة، أو فقدان للوعي، أو الشكوى من ألم في العين أو الأذن،[١] وتجدر الإشارة إلى أنّ ألم الرأس أو الصداع قد يكون من الصعب وصفه في بعض الأحيان، لكن في الغالب تتضمن أعراضه الشعور بالخفقان أو الشد في الرأس والذي قد يكون مستمراً وشديداً أو مؤقتاً في حالات أخرى، أمّا موقع الألم في الرأس فإنّه قد يكون محدداً في موضع واحد كالوجه أو الجمجمة، أو عاماً بحيث يشمل كل الرأس.[٢]


أسباب آلام الرأس من الخلف

هناك الكثير من الأسباب المختلفة التي يمكن أن تؤدي إلى الشعور بصداع في مؤخرة الرأس، ويمكن بيان أبرز أسباب حدوث آلام الرأس من الخلف على النحو الآتي:[٣]

  • التهاب المفاصل: (بالإنجليزية: Arthritis) إذ يمكن أن ينتج عن التهاب المفاصل شعور بالألم في الرأس والرقبة في حال تسببه بحدوث التهاب أو انتفاخ في منطقة الرقبة، وتجدر الإشارة إلى أنّ الحركة عادة ما تتسبب بزيادة شدة الألم في هذه الحالة، كما أنّ هذا النوع من الصداع يمكن أن يحدث بسبب أي نوع من أنواع التهاب المفاصل، ولكنّه أكثر شيوعاً في أنواع معينة منه مثل؛ التهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis) والفصال العظمي (بالإنجليزية: Osteoarthritis).
  • اتّخاذ وضعية جسدية غير سليمة: حيث إنّ اتّخاذ وضعية جسدية غير سليمة قد يتسبب بالشعور بالألم في الظهر، والرقبة، وفي مؤخرة الرأس، وذلك لأنّ وضعيات الجسم غير السليمة قد تزيد من الضغط على الظهر، والأكتاف، والرقبة، مما من الممكن أن يتسبب بحدوث ألم في مؤخرة الرأس، بحيث يشعر المصاب بألم خفيف أو خفقان عند قاعدة الجمجمة.
  • الانزلاق الغضروفي أو الديسك: (بالإنجليزية: Herniated disks) حيث إنّ الإصابة بالانزلاق الغضروفي في الرقبة من الممكن أن تؤدي إلى الشعور بألم وإجهاد في الرقبة، ويسمّى هذا النوع من الصداع بالصداع عنقي المنشأ (بالإنجليزية: Cervicogenic)، إذ ينشأ الألم ويتم الشعور به في البداية في مؤخرة الرأس، أو عند الصدغين، أو في المنطقة الواقعة خلف العينين من الرأس، وتجدر الإشارة إلى أنّ الصداع عنقي المنشأ يمكن أن يزداد شدة عند النوم والاستلقاء، وقد يتسبب بإيقاظ المصاب من النوم.
  • الألم العصبي الرقبي القذالي: (بالإنجليزية: Occipital Neuralgia) وهو الحالة التي يحدث فيها تلف في الأعصاب التي توجد على طول الحبل الشوكي باتجاه فروة الرأس، حيث إنّ هذه الحالة في العادة يتم الخلط بينها وبين الصداع النصفي أو الشقيقة (بالإنجليزية: Migraine)، وتجدر الإشارة إلى أنّ الألم العصبي الرقبي القذالي يتسبب بالشعور بالخفقان وبألم حاد ومؤلم يبدأ في قاعدة الرأس في الرقبة ومن ثم يتحرك إلى نحو فروة الرأس، ومن الأعراض الأخرى التي يمكن أن ترافق هذا النوع من الصداع: الشعور بألم خلف العينين، وإحساس حاد كالطعن يبدو كأنّه صدمة كهربائية تحدث في الرقبة وفي مؤخرة الرأس، بالإضافة إلى حساسية للضوء، والشعور بألم عند تحريك الرقبة.
  • صداع التوتر: (بالإنجليزية: Tension headache) يُعدّ صداع التوتر أحد أكثر أسباب حدوث ألم في مؤخرة الرأس شيوعاً، ومن أعراض صداع التوتر الشعور بالشد في المنطقة الخلفية أو الأمامية من الرأس، كما أنّ الألم الناتج عنه قد يكون خفيفاً أو متوسطاً، لكنّه في بعض الحالات قد يكون حاداً وأكثر إيلاماً، بالإضافة إلى أنّ هذا النوع من الصداع لا يزداد سوءاً عند ممارسة التمارين الرياضية، ولا يتسبب بالغثيان والتقيؤ، أمّا فيما يتعلّق بمدة استمرار الألم فإنّها تتفاوت من شخص إلى آخر أو من حالة إلى أخرى.[٤]
  • صداع فرط استخدام الأدوية: (بالإنجليزية: Medication-overuse headache) وينتج الصداع في هذه الحالة كنتيجة عكسية للإفراط في استخدام بعض الأدوية المسكنة للألم.[٤]
  • الصداع اللاحق لممارسة التمارين الرياضية: (بالإنجليزية: Exercise-induced headache) إذ يمكن أن يعاني الفرد من صداع في مؤخرة الرأس بعد بذل مجهود بدني شديد كالجري ورفع الأشياء الثقيلة.[٤]


أسباب أخرى للصداع

للصداع أنواع عديدة أخرى، ويمكن بيان بعض بعض الأمثلة عليها كما يأتي:[٥]

  • صداع المثلجات: (بالإنجليزية: Ice cream headaches) حيث إنّ بعض الأشخاص قد يعانون من صداع حاد ومفاجئ عندما يتناولون أي طعام أو شراب شديد البرودة، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الألم قد ينتهي في غضون دقيقة واحدة، وذلك حتى لو استمر بتناول الطعام البارد، ولكن في حال تسبب هذا الألم بانزعاج المصاب يُنصح بمحاولة تناول الطعام ببطء وتسخينه في مقدمة الفم قبل القيام ببلعه.
  • صداع الجيوب الأنفية: حيث إنّ التهاب الجيوب الحاد (بالإنجليزية: Acute sinusitis)، وهي الحالة التي يحدث فيها التهاب وانتفاخ في الجيوب الأنفية، مما يعيق التصريف من الأنف وبتسبب بتراكم المخاط،[٦] ويؤدي إلى الشعور بالألم في جبهة الرأس، أو حول الأنف والعيون، وفوق الخدين، أو في الأسنان العلوية.[٥]
  • صداع ارتفاع الضغط داخل الجمجمة: (الإنجليزيّة: Intracranial hypertension) يحدث هذا النوع من الصداع عند ارتفاع الضغط داخل الجمجمة نتيجة زيادة السائل الدماغيّ الشوكيّ (الإنجليزيّة: Cerebrospinal fluid)، وهو سائل صافٍ عديم اللون يحيط بالدماغ والنخاع الشوكي، حيث إنّ زيادته أكثر من اللازم قد تتسبب بحدوث صداع شديد ومطوّل.[٧][٨]


فيديو أنواع آلام الرأس

آلام الرأس لا تعد ولا تحصى، فكم نوع من أنواع آلام الرأس عانيت؟  :


المراجع

  1. "Headache", medlineplus.gov, Retrieved 31-March-2019. Edited.
  2. "What is the medical definition of headache?", www.medicinenet.com, Retrieved 31-March-2019. Edited.
  3. "What causes pain in the back of the head?", www.healthline.com, Retrieved 31-March-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "What is this pain in the back of my head?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-March-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Other types of headaches", www.health.harvard.edu, Retrieved 31-March-2019. Edited.
  6. "Acute sinusitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 31-March-2019. Edited.
  7. "Cerebrospinal Fluid (CSF)", www.nationalmssociety.org, Retrieved 31-March-2019. Edited.
  8. "High-Pressure Headaches (IIH)", www.webmd.com, Retrieved 31-March-2019. Edited.