ما أسباب ظهور الحبوب في الظهر

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٤٢ ، ١١ مارس ٢٠٢١
ما أسباب ظهور الحبوب في الظهر

أسباب ظهور الحبوب في الظهر

يُعزى السبب في ظهور الحبوب في الظهر (بالإنجليزية: Back acne) إلى انسداد مسامات الجلد بالزيوت وخلايا الجلد الميتة والبكتيريا، والتي لم تُعرف الأسباب الدقيقة لانسدادها، ويُذكر أنّ البكتيريا البروبيونية العدّية (بالإنجليزية: Propionibacterium acnes)‏ تعيش على بشرتنا جميعًا بلا استثناء، ولا تسبّب أيّ مشاكل عند الأغلبية، ولكنّ تراكم الزيوت على بشرة الأشخاص المُعرضين للإصابة بحب الشباب قد يهيّئ بيئة مثالية لتكاثر هذه البكتيريا، والذي يؤدي بدوره إلى حدوث التهابات وتكوّن بقع حمراء أو مليئة بالقيح (بالإنجليزية: Pus).[١][٢]


ومن الجدير بالذكر أنّ سوء النظافة الشخصية لا يُعدّ سببًا من أسباب انسداد مسام الجلد، ولكن يعتقد الباحثون أنّ حب الشباب قد يحدث نتيجة مجموعة من العوامل الوراثية والعوامل الأخرى التي سيتم ذكرها لاحقًا، ويُشار أنّ التغيراتّ الهرمونية أيضًا في سن المراهقة غالبًا ما تكون سببًا في ظهور الحبوب، وكذلك فإنّ ظهور الحبوب لدى النساء اللّواتي تجاوزن سنّ البلوغ يمكن ربطه بالتغيّرات الهرمونية التي تحدث أثناء الدورة الشهرية والحمل؛[١][٣] إذ يؤدي ارتفاع مستوى الهرمونات في الدم إلى إنتاج الغدد لكميات زائدة من الزيوت، في الوقت نفسه التي تسد فيه خلايا الجلد الميتة التي لا تتساقط بشكل صحيح البصيلات، ويؤدي ذلك مجتمعًا إلى تراكم الزيوت وبالتالي تكوّن الرؤوس السوداء والرؤوس البيضاء.[٢]


عوامل خطر ظهور الحبوب في الظهر

قد يزيد وجود بعض عوامل الخطر فرصة الإصابة بظهور الحبوب في الظهر لدى الأفرد الذين يملكون بشرة معرّضة لحب الشباب، ومع ذلك ليس بالضرورة أن يعاني جميع الأشخاص الذين يملكون عوامل الخطر من ظهور حبوب في الظهر،[١][٤] ومن عوامل الخطر الشائعة التي قد يرتبط وجودها بظهور حبوب الظهر ما يأتي:


العمر

من الممكن أن تظهر حبوب الظهر لدى الأفراد من كل الفئات العمرية، ولكن يكثر ظهورها في فئة المراهقين بشكل أكبر.[١]


الوراثة

تزداد فرصة الإصابة بحبوب الظهر عندما يكون أحد الوالدين قد عانى من ظهورها.[١]


النظام الغذائي

تشير الأكاديمية الأمريكية لأطباء الجلد (بالإنجليزية: American Academy of Dermatologists) إلى أنّ بعض الكربوهيدرات مثل رقائق البطاطا والخبز الأبيض قد تكون محفزًا محتملًا لظهور حب الشباب، وذلك من خلال زيادة مستوى السكر في الدم، أمّا الجمعية البريطانية لأطباء الجلد (بالإنجليزية: British Association of Dermatologists) فترى وجود القليل من الدلائل على أنّ بعض الأطعمة مثل الشوكولاتة والوجبات السريعة قد تكون السبب في ظهور حب الشباب.[٢]


بيئة الجلد

يُعدّ تعرّض الجلد للرطوبة العالية والتعرّق الشديد من العوامل التي تُساهم في ظهور الحبوب في الظهر، وكذلك الملابس الضيقة والاحتكاك، أو الضغط الناتج من الأحزمة أو الأشرطة الرياضية، بالإضافة إلى المنتجات الزيتيّة والدهنيّة المستخدمة في العناية بالبشرة.[١]


عوامل خطر أخرى

يوجد العديد من عوامل الخطر الأخرى التي تزيد من خطر الإصابة بحبوب الظهر، ومنها ما يأتي:[١][٥]

  • عوامل فردية: إذ يمتلك بعض الأفراد فرصة مرتفعة للإصابة بالالتهابات وحب الشباب في مناطق معينة من أجسامهم، فالبعض يصابون به بشكل أكبر في منطقة الوجه والبعض الآخر في منطقة الظهر.
  • التدخين: يُشار إلى أنّ التدخين قد يكون مرتبطًا بظهور حب الشباب بشكل عام.
  • التوتّر: يمكن للتوتّر أن يزيد من فرصة ظهور حبوب في الظهر خاصًة لدى الأفراد الذين عانوا من حبوب الظهر في وقت سابق.
  • الأدوية: ومنها:
    • ليثيوم (بالإنجليزية: Lithium).
    • كورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroids).
    • فينيتوين (بالإنجليزية: Phenytoin).
    • الستيرويدات البنائية (بالإنجليزية: Anabolic steroids).


الوقاية

يُمكن التحكم في العوامل التي تُحفز ظهور حبوب في الظهر لدى الأشخاص المعرضين للإصابة بها، لكن لا يمكن منع ظهورها أو تجنّبها بشكل كامل، ويُشار أنّ ذلك قد يكون باتباع جُملة من التعليمات والإرشادات كما يأتي:[١][٢]

  • التوقف عن التدخين.
  • عدم العبث بحبوب الظهر سواء كان ذلك بعصرها أو فقئها؛ لأنّ ذلك قد يؤدي إلى انتشارها وتندّبها.
  • تنظيف البشرة بشكلٍ عامّ باستعمال المنظفات اللطيفة على البشرة والماء الفاتر، لأنّ الماء الساخن قد يُسبب تهيجًا للبشرة مما يُفاقم مشكلة حب الشباب.
  • استخدام المنتجات الخالية من العطور والزيوت والمنتجات التي لا تُسبب انسدادًا في المسام (بالإنجليزية: non-comedogenic products)، كبديل عن منتجات العناية بالبشرة التي قد تهيجها مثل الصابون المضاد للبكتيريا، وأيّ من أدوات ومستحضرات التقشير، وكذلك المنتجات المحتوية على الكحول مثل المواد القابضة (بالإنجليزية: Astringents).
  • الاستحمام والاغتسال بعد التّعرق.
  • تجنّب تسمير البشرة والابتعاد عن أشعة الشمس المباشرة بشكلٍ عام؛ وذلك لأنّ البشرة التالفة قد تكون أكثر عرضًة للإصابة بحب الشباب.
  • غسل أغطية الوسادات أسبوعيًا باستعمال منتجات خالية من العطور وبالماء الساخن؛ لقتل البكتيريا.


قائمة المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Sarah Lewis (Oct 19, 2020 ), "Back Acne "، www.healthgrades.com, Retrieved Feb 25, 2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Amanda Barrell (July 24, 2017), "How to get rid of acne on the back"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved Feb 25, 2021. Edited.
  3. Rena Goldman (March 7, 2019), "How to Get Ride of Back Acne "، www.healthline.com, Retrieved Feb 25, 2021. Edited.
  4. "How to Get Rid of Bacne (Back-Acne)", www.usdermatologypartners.com,October 15, 2020، Retrieved Feb 25, 2021. Edited.
  5. "Back Acne ", www.getthegloss.com, Retrieved Feb 25, 2021. Edited.