ما أسباب نقص الحديد في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣٥ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
ما أسباب نقص الحديد في الدم

نقص الحديد في الدم

الحديد من العناصر المهمّة جدّاً، والموجودة في جسم الإنسان، حيث إنّه يقوم بإنتاج خلايا الدم الحمراء، التي تحمل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، ونقص الحديد يعني استنزاف جميع مخازن الحديد في الجسم، ونقصه عن الحد الذي يتيح للجسم القيام بوظائفه بصورة طبيعيّة؛ بسبب نقص الهيموغلوبين الذي ينقل الأكسجين والمواد الغذائيّة في الجسم.


أسباب نقص الحديد

زيادة حاجة الجسم للحديد

حيث يحتاج الأطفال الصغار والحوامل والمرضعات للحديد أكثر من غيرهم، وقد لا يحصلون على القدر الكافي منه من النظام الغذائي، خاصّة المرضعة، فتلجأ إلى تناول أقراص الحديد؛ لتعويض النقص وسد حاجة الجنين منه.


فقدان الدم

قد يفقد الجسم الدم نتيجة لحادث أو عرض معيّن، فالنساء والفتيات في فترة الحيض يفقدن كثيراً من الدم، كما أنّ هناك أمراضاً معيّنة تسبّب فقدان الدم، مثل القرحة المعديّة، وفتق الحجاب الحاجز، وسرطان القولون والمستقيم، كما أنّ نزيف الجهاز الهضمي بسبب تناول بعض المسكّنات مثل الأسبرين بشكل متواصل، يسبّب فقداً للدم، وبالتالي فقدان الحديد.


نقص الحديد في النظام الغذائي

إنّ تناول نظام غذائي لا يحتوي على كمّية كافية من الحديد، يسبّب نقص الحديد في الدم، بينما يمكن الحصول عليه من اللحوم والخضار الورقيّة والبيض.


سوء امتصاص الحديد

قد يكون النظام الغذائي محتوياً على قدر كاف من الحديد، ولكنّ سوء امتصاصه داخل الجسم يعيق الاستفادة منه، فيسبّب هذا الأمر نقص الحديد في الدم، ومن الأمراض التي تسبّب سوء امتصاص الحديد مرض الداء الزلاقي الذي يعني اضطراب الأمعاء، وعدم قدرتها على امتصاص المواد الغذائيّة من الغذاء.


أعراض نقص الحديد

لا تبدو أعراض نقص الحديد في الدم واضحة في بداية مراحله، ولكن إن ازداد سوءاً ووصل حد فقر الدم، حينها يمكن لمن يعاني من هذا النقص أن يشعر بعدّة أعراض وهي:

  • الشعور بالتعب والضعف العام في الجسم.
  • حدوث الدوخة مرّات متعدّدة.
  • صعوبة وضيق في التنفّس.
  • ظهور الجلد بلون شاحب.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • صعوبة القدرة على التركيز.
  • الشعور ببرودة في القدمين واليدين.
  • نقص مناعة الجسم.
  • حدوث التهاب في اللسان.
  • أمّا الأطفال الرضّع الذين يعانون من نقص الحديد، فيكون لديهم بطء في النمو والتنمية، إضافة إلى ضعف الشهيّة نحو الطعام، وقد يعاني لاحقاً من تأخّر في المشي والكلام.
  • في حالة وصول نقص الحديد لمراحل متقدّمة، فيكون الجسم معرّضاً للإصابة بالعديد من الأمراض، مثل أمراض القلب، وفقر الدم، وعدم كفاية النمو، وحدوث مضاعفات لدى الحامل.