ما أسباب نقص فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ٢٢ يونيو ٢٠١٧
ما أسباب نقص فيتامين د

فيتامين د

يعتبر فيتامين د أحد الفيتامينات المهمة التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه؛ حيث تحتوي أغلب أنسجة وخلايا الجسم على مستقبلات فيتامين د، وتعتبر الأشعة فوق البنفسجيّة التي تصدر من الشمس هي المسبب الرئيسي لإنتاج فيتامين د؛ حيث ينتجه الجسم عند ملامسة هذه الأشعة للجلد، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّه يتمّ تخزين فيتامين د داخل الخلايا الدهنية؛ بحيث يتمّ استخدامه عند الحاجة.


أهمية فيتامين د

  • يلعب دوراً حيوياً في تكوين العظام.
  • الحفاظ على توازن المعادن في الجسم.
  • يسهم في اتزان مستوى الفسفور والكالسيوم في الجسم.
  • يسهل عملية امتصاص المعادن في الأمعاء.
  • ينظم عملية نمو الخلايا.
  • يزيد من نشاط الجهاز المناعي، ويساعد في قمع نمو الخلايا السرطانية.


ما أسباب نقص فيتامين د

  • لون البشرة الداكن، وذلك بسبب احتوائها على كمية كبيرة من الميلانين الذي يتميز بقدرته على امتصاص أشعة الشمس، ولكنه يحدّ من إنتاج فيتامين د3 وهو أحد أنواع فيتامين د.
  • عدم التعرّض الكافي لأشعة الشمس.
  • التقدّم في السنّ، حيث إن الإنسان كلما تقدّم في العمر تقلّ المادة الأساسية المكوّنة لفيتامين د في جسمه.
  • إصابة الشخص بأمراض الأمعاء الأمر الذي يؤدي إلى تقليل إمتصاص فيتامين د في الأمعاء الدقيقة.
  • زيادة الوزن؛ ممّا يؤدي إلى تجمع فيتامين د في الدهون، كما أنّ سوء التغذية يؤدّي كذلك إلى نقص فيتامين د.
  • تعرّض الأطفال الرضع لنقص فيتامين د، بسبب قلته في حليب الأم.
  • إصابة الشخص بأمراض الكلى والكبد.
  • تناول بعض الأدوية يؤدي إلى نقص فيتامين د مثل: أدوية الصرع، والأدوية المضادة للفطريات.
  • الإصابة ببعض الأمراض الوراثية عند الأطفال بسبب زيادة إفراز الفوسفات في الكلية.
  • وصول المرأة لسنّ اليأس.


الأضرار الناتجة عن نقص فيتامين د

  • تأخير نموّ العظام في الجسم.
  • الألم الشديد والمتواصل في العديد من أعضاء الجسم.
  • حدوث الكساح عند الأطفال، وإعاقة النمو الطبيعي عندهم كتأخّر ظهور الأسنان، والجلوس والمشي، والإصابة بالهزال.
  • تساقط الشعر.
  • ارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي يتسبّب في حدوث النوبات القلبية.
  • حدوث تشنّج في عضلات الجسم المختلفة.
  • الشعور بالصداع، وضعف التركيز.
  • حدوث مشاكل في المثانة.


علاج نقص فيتامين د

  • التعرّض الكافي لأشعة الشمس.
  • تناول الأغذية الغنية بفيتامين د مثل: الأغذية ذات المصدر الحيواني، وكذلك الأغذية النباتية، وبعض الأنواع الخاصة من الطعام كالكبد، وزيت السمك، وصفار البيض؛ حيث يكثر فيتامين د في هذه الأطعمة.
  • تناول الأدوية التي تحتوي على فيتامين د.
  • حقن فيتامين د داخل الوريد.


الكميات المطلوبه من فيتامين د يومياً

  • الأطفال حديثي الولادة وحتى عمر سنة يحتاجون إلى 400 وحدة دولية.
  • الأطفال فوق سن السنة وكذلك البالغين يحتاجون إلى 600 وحدة دولية.
  • كبار السن من عمر 71 وأكثر يحتاجون إلى 800 وحدة دولية مع التعرّض لأشعة الشمس، أمّا في حالة عدم التعرّض لأشعة الشمس فهم يحتاجون إلى 1000 وحدة دولية.