ما اسم صغير الدب

ما اسم صغير الدب

اسم صغير الدب 

يُطلق على الدب الصغير اسم الديسم،[١] (بالإنجليزية: Cubs)، وعلى الرغم من وجود أنواع مختلفة من الدببة، إلا أنّ جميع هذه الأنواع تتشابه بالأجسام الممتلئة المغطاة بالفراء، والرؤوس المستديرة، والسيقان القصيرة.[٢]


صفات صغير الدب

تتشابه صغار الدببة بالصفات الشكلية العامة، وكذلك بالصفات السلوكية الرئيسية، ولكن تختلف بعض صفات صغار الدببة، على حسب اختلاف نوع الدب، وفيما يأتي توضيح لذلك:


صغير الدب الأسود الأمريكي

تولد الدياسم بعد فترة حمل تُقارب 7 أشهر، وعند الولادة تزن الصغار أقل من 0.5 كغم، ويكون لها غطاء خفيف فقط من الفراء، وبالكاد تستطيع الزحف، فتأكل الأم أغشية الولادة، وتلعق الصغار، ويبقى الديسم في العرين حتى عمر 2 إلى 3 أشهر، وعندها يكون وزنه حوالي 3 كغم.[٣]


يعتمد صغير الدب على الحليب الذي تنتجه أمه، وعلى عدد إخوته الذين يشاركوه الحليب، حيث إنّه لا يبدأ في تناول الطعام الصلب إلّا بعد أن تبرز أسنانه في آخر الربيع، ومع ذلك يستمر في الرضاعة تقريبًا حتى يدخل في السبات في فصل الخريف.[٣]


ومن الجدير بالذكر أنّ اللون الأسود والبني للدب الأسود هي الألوان الأكثر شيوعًا، أمّا اللون الأبيض فأكثر ندرة، ويُعدّ الدب الأسود آكلًا للحوم، مع أنّ نظامه الغذائي في الغالب نباتي، ويُذكر أنّ الذكر يصل إلى حجمه الكامل في عمر 8 سنوات، وقد تعيش الدببة السوداء حتى 25 عامًا في البرية.[٤]


صغير الدب البني 

تستغرق مدة الحمل عند الدب البني من 180-266 يومًا، فتضع الأم عادة صغارها بين كانون الثاني وآذار، ويُشار إلى أنّ الصغار تولد عمياء، وعديمة الفراء، وتزن أقل من نصف كغم عند ولادتها، ويتم الفطام في عمر 5 أشهر تقريبًا، لكن الصغار عادة ما يظلّون مع أمهاتهم لمدة 2-3 سنوات.[٥]


وتلد أنثى الدب البني صغيرًا واحدًا، وأحيانًا صغيرين أو ثلاثة، ويكون حجم صغير الدب البني عند الولادة مثل حجم السنجاب تقريبًا، فيرضع الصغير من ثدي أمه حليبًا غنيًا جدًا بالدهون، وسعراته الحرارية مرتفعة، لذلك ينمو جسمه بسرعة.[٦]


ويُذكر أنّ لون الدببة البنية يتراوح لونها من الأسود والبني إلى البني الفاتح جدًا، أو الأشقر، ويختلف الحجم بشكل كبير على حسب الموقع الجغرافي، وتوافر الطعام بشكل عام.[٤]


مع الأسف إذا شعر الدب أنه في خطر، فقد يترك عرينه ولا يعود، حتى لو كان هناك صغار في العرين، وفي مثل هذه السن المبكرة لا يمكن لصغير الدب أن يعيش بمفرده، وفي هذه الحالة يكون التدخل البشري هو الحل الوحيد لمحاولة إنقاذه.[٧]


صغير الدب القطبي

تبلغ فترة الحمل الإجمالية حوالي 8 أشهر، ويولد صغير الدب القطبي في الفترة ما بين تشرين الثاني حتى كانون الثاني، وتتم الولادة في العرين، وتبقى الصغار فيه إلى أن تخرج الأم مع صغارها في أواخر شهر آذار أو نيسان.[٨]


تلد معظم الإناث البالغات مرة كل ثلاث سنوات، فتضع غالبًا اثنين من الدياسم، وتكون المواليد الثلاثة أقل شيوعًا من التوائم أو الفرديين، بينما نادرًا ما تلد أربعة مواليد، وعند الولادة يكون وزن صغير الدب القطبي حوالي 454 إلى 680 غم، ويبلغ طوله حوالي 30 سم.[٨]


يولد الذكور أكبر قليلًا من الإناث، ويُشار إلى أنّ صغارالدب القطبي تكون صغيرة، وعاجزة، وأعينها مغلقة، ويكون الفراء ناعم جدًا عند الولادة، مما يجعلها تبدو خالية من الشعر.[٨]


صغير الدب الآسيوي الأسود 

بعد فترة حمل تستمر من 6-8 أشهر، تضع الأم مواليدها ما بين شهري آذار ونيسان، فتلد من 1-4 دياسم، ولكن في الغالب تلد 2 من الصغار، ويُشار إلى أنّ الدب الأسود الآسيوي يولد بلا شعر، معتمدًا على دفء والدته، وعلى دفء عرينه الشتوي.[٩]


تُرضع الأم صغارها حتى تبلغ 6 أشهر، وبعدها تبدأ الصغار بتناول الأطعمة الصلبة، وغالبًا ما تظل مع أمهاتها حتى تبلغ سن الثالثة،[٩] ويُذكر أنّ الدببة الآسيوية السوداء تمتلك فروًا أسوداً وطويلًا، مع وجود بقعة بيضاء مميزة على الصدر، والتي غالباً ما تكون على شكل هلال، أمّا الفراء حول الكتفين والحلق، فيكون طويلاً بشكل خاص، وكذلك آذانهم كبيرة نسبياً.[٤]


تعتبر الدببة السوداء الآسيوية آكلة للحوم أكثر من نظيراتها الأمريكية، على الرغم من أنّ جزءًا صغيرًا فقط من نظامها الغذائي يتكون من اللحوم، كما أنّها تتغذى على الأعشاب، والفواكه، والتوت، والبذور، والحشرات، والعسل.[٤]


صغير الدب أبو نظارة

يتكاثر دب أبو نظارة ما بين نيسان وحزيران، وتعاني الإناث من التأخر في زرع الأجنة، مما يسمح للأنثى بالولادة في وقت يكون فيه الطعام وفيرًا، فتلد عادة بين تشرين الثاني وشباط، وإذا لم تكن الموارد الغذائية كافية، فلن يتم زرع الأجنة، وبعد بدء الحمل تتطور الأجنة لمدة شهرين إلى ثلاثة أشهر، لتلد الأنثى ديسمًا أو ديسمين.[١٠]


ويُشار إلى أن وزن صغير دب أبو نظارة حديث الولادة من 300-550 غم، ويكون أصلع، وبلا أسنان، وأعمى أيضًا،[١٠] ويكون صغير دب الأنديز معتمدًا بشكل كامل على أمّه في الرضاعة والحماية، كما أنّه لا يخرج من العرين قبل عمر 3 أشهر، ولكن من غير المعروف كم من الوقت يمكث الصغار مع أمهم، ولكن يُعتقد أنّ الصغير لن يخرج بمفرده قبل عامه الأول.[١١]


يشتهر دب الأنديز باسم الدب أبو النظارة، وهو آخر دب قصير الوجه متبقٍ في العالم، ويُعدّ أكبر آكلات اللحوم البرية في أمريكا الجنوبية على الرغم من أنّ أقل من 5 ٪ من نظامه الغذائي يتكون من اللحوم، ويعتبر الدب ذو النظارة متوسط ​​الحجم مقارنة بالدببة، ويمتلك فراءً يختلف لونه من الأسود القاتم إلى البني الغامق، ويمكن أن يظهر باللون المحمر.[٤] 


عادةً ما يكون لهذه الأنواع علامات مميزة باللون البني الفاتح على وجهها، وأعلى صدرها، وتكون الذكور أكبر بمقدار الثلث من الإناث في الأبعاد، وأحياناً ضعف وزنها، كما يتمتّع بوجه مستدير، مع أنف قصير وعريض نسبيًا.[٤]


صغير الباندا العملاقة 

الباندا العملاقة هي دب نادر ومعرض للخطر، وقد اشتهرت الباندا العملاقة بحبها للبامبو، إذ إنّها تستهلك ما يصل إلى 20 كغم كل يوم، أمّا صغير الباندا العملاقة فلونه وردي، وأصلع، وأعمى، وحجمه صغير جدًا بالنسبه لأمه، فوزنه يساوي 1/ 900 من حجم والدته.[٤]


في موسم التكاثر تبقى البويضة الملقحة غير مغروسة في جدار الرحم لمدة 2-3 أشهر بعد التزاوج، وتشير مستويات الهرمونات في بول الإناث إلى أنّ فترة نمو وتطور الجنين تستمر حوالي شهرين فقط، وبشكل عام يبلغ متوسط فترة الحمل 135 يومًا، ونظرًا لمرحلة النمو القصيرة، يزن الباندا حديث الولادة حوالي 112 غم فقط، ويُعدّ أصغر نسل لحيوان ثديي مشيمي.[١٢]


يكون الباندا حديث الولادة أعمى، ومغطى بطبقة بيضاء رقيقة، ويكون غير قدرًا إلا على الرضاعة وإصدار الأصوات، فيعتمد على الأم في الدفء والتغذية، من خلال الوقوف عند ثديها، فتقوم الأم في أول أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع باستخدام أذرعها الأمامية، وعظام معصمها الشبيهة بالإبهام؛ لعناق رضيعها ووضعه في مواجهتها بطريقة تشبه الرضاعة عند الانسان.[١٢]


ويُذكر أنّ الرضيع ينمو بشكل بطيء خلال الأشهر الأولى، فتبدأ عيونه في التفتح بعد 45 يومًا، بينما يخطو خطواته الأولى المترنحة بعد 75-80 يومًا، ولكن بحلول حوالي 14 شهرًا، تبرز أسنانه فيأكل الخيزران بسهولة، ويُفطم الرضيع في عمر 18-24 شهرًا، قبل أن تضع الأنثى مولوها التالي.[١٢]


صغير الدب الكسلان

تمتد فترة حمل أنثى الدب الكسلان من 6-7 أشهر، وتضع عادة ديسمين في عرينها تحت الأرض،[١٣] ويكون وزن صغير الدب الكسلان عند الولادة حوالي 2 كغم، وتبقى الصغار عمياء حتى يفتحون أعينهم بعد 2-3 أسابيع من الولادة، بينما يبدأون في المشي بعد حوالي 4 أسابيع.[١٤] 


ترعى الأم صغارها وإرضاعهم لمدة عام تقريبًا، فحتى بعد خروج الصغار من العرين في عمر 9-12 أسبوعًا، يبقى الصغار مع أمهم لمدة 2-3 أعوام، قبل أن يغادروا ليعيشوا بمفردهم، وتتميز أنثى الدب الكسلان بأنّها الوحيدة من بين الدببة التي تحمل صغيرها على ظهرها كوسيلة للتنقل.[١٤]


ويُذكر أنّ الدب الكسلان يكون ممتلئ الجسم، وذو شعر أسود، وطويل، وأشعث، وتميزه علامة بيضاء على شكل حرف (U) أو (Y) على الصدر، ويتميز بشفاه كبيرة، ولسان طويل، ولها مخالب تشبه الخطاف تمكنها من تسلق الأشجار والحفر بحثًا عن النمل الأبيض، ويُشار إلى أنّ الدببة الكسلانة تنشط ليلاً، وتعيش في جو أُسريّ في المنزل.[٤]


صغير دب الشمس 

يُعدّ دب الشمس أصغر أنواع الدببة، ويتمتع بفرو أسود، أو بني غامق مع هلال أصفر على صدره، ولديه أقدام قوية مع نعال عارية، وكذلك مخالبه طويلة على شكل منجل، أمّا لسانه فطويل جدًا، وأنفه مرن، ويعتبر طول اللسان مناسباً له لاستخراج النمل الأبيض من الأعشاش.[٤]


تستمر فترة حمل أنثى دب الشمس حوالي 95 يومًا إذا تم زراعة الجنين في الرحم بدون تأخير، ولكن تتراوح مدة الحمل ما بين 174-240 يومًا في حال تأخر زرع الأجنة، وبعدها تلد ديسمًا أو ديسمين، ويكون حجم الديسم صغير، أيّ لا يتعدى وزنه 325غم.[١٥]


وعند الولادة تكون الدياسم عمياء وضعيفة، فتحتضن الأم صغارها، حيث تتمتع الأم بسمة فريدة تميزها عن باقي الدببة؛ وهي قدرتها على احتضان صغيرها بين ذراعيها، والمشي على أرجلها الخلفية، وبعد شهرين يصبح الصغير قادرًا على المشي، ولكنه يستمر في الرضاعة حتى عمر 4 أشهر، ويُذكر أنّ الصغار تلازم أمهاتها لمدة عامين أو أكثر.[١٦]

المراجع

  1. معجم المعاني (2021)، "تعريف و معنى ديسم في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، المعاني، اطّلع عليه بتاريخ 14/10/2021. بتصرّف.
  2. Alina Bradford (30/7/2014), "Bears: Facts & Pictures", livescience, Retrieved 14/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب Lynn Rogers (2021), "The Black Bear Mother & Her Cubs", bear with us, Retrieved 14/10/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ BBC Science and Nature (2021), "The Eight (8) Bear Species of the World", bear with us, Retrieved 14/10/2021. Edited.
  5. natureworks team (2021), "Brown Bear - Ursus arctos", natureworks, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  6. Allyson Shaw, "Brown Bear", nationalgeographic kids, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  7. bornfree team (2021), "10 FACTS ABOUT BROWN BEARS", born free, Retrieved 14/10/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت seaworld team (2021)، "Birth and care of young"، seaworld، اطّلع عليه بتاريخ 14/10/2021.
  9. ^ أ ب a-z-animals team، "Asiatic Black Bear"، a-z animals، اطّلع عليه بتاريخ 2/11/2021. Edited.
  10. ^ أ ب nationalzoo team, "Andean bear", nationalzoo, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  11. sandiegozoo team (2021), "Andean (Spectacled) Bear", sandiegozoo, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  12. ^ أ ب ت Donald Lindburg (18/3/2020), "giant panda", britannica, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  13. nationalgeographic team, "Sloth Bear", nationalgeographic, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  14. ^ أ ب nationalzoo team, "Sloth bear", nationalzoo, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  15. bearbiology team, "SUN BEAR", bearbiology, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  16. nationalgeographic team, "Sun Bear", nationalgeographic, Retrieved 2/11/2021. Edited.
972 مشاهدة
للأعلى للأسفل