ما البحث العلمي

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٠٧ ، ٣ ديسمبر ٢٠١٨
ما البحث العلمي

تعريف البحث العلمي

يعرّف البحث العلمي بأنّه نشاط فكري منظّم، يقوم على أسس وقواعد معيّنة، ويقوم به شخص يسمّى الباحث؛ وذلك من أجل دراسة مشكلة معينة تسمى مشكلة البحث وهي الأساس الذي يقوم عليه البحث العلمي، حيث تتم معالجة مشكلة البحث الرئيسة من خلال مناهج البحث المخصصة أو الملائمة للدراسة بغية الوصول إلى حلول لهذه المشكلة من خلال نتائج البحث، والتوصيات التي يقوم بها الباحث في نهاية بحثه العلمي.[١]


أنواع البحث العلمي

يُقسم البحث العلمي إلى قمسين:[١]

  • حسب طبيعة البحث العلمي وغرضه:
    • البحوث الأساسية: يهدف هذه النوع إلى التعمق في فهم الظواهر الإنسانية والطبيعية، ويكون نطاقها في مجال العلوم الطبيعية النظرية.
    • البحوث التطبيقية: تهدف هذه البحوث إلى إيجاد حلول لمشكلة ما أو تطوير منتج، وتقوم هذه البحوث على استخدام نظريات العلوم الطبيعية والتطبيقية كالطب والزراعة.
    • البحوث التقويمية: يهدف هذا النوع من البحوث إلى الحكم على مدى كفاءة وفاعلية النشاطات العلمية؛ من أجل تطويرها بشكل مستمّر.
    • البحوث العملية الإجرائية: تهدف هذه البحوث إلى إيجاد حلول لمشكلات إجراءات العمل المتعلقة بالباحث، ولا يمكن تعميم نتائج هذا النوع؛ لأنها تتعامل مع مشكلة محددة.
    • البحوث النوعية: هي البحوث التي تعتمد على أساليب البحث القائمة على دراسة الظواهر الطبيعية دون وجود فرضيات سابقة.
    • البحوث الكميّة: هي البحوث التي تعتمد على جمع البيانات والمعلومات حول مشكلة أو ظاهرة معيّنة بطريقة الإحصاء للوصول إلى نتائج قابلة للتعميم.
  • حسب مناهج البحث:
    • المنهج التجريبي.
    • المنهج الوصفي.
    • المنهج التاريخي.
    • المنهج الفلسفي.
    • المنهج البنائي.


مراحل تطور البحث العلمي

فيما يلي مراحل تطور البحث العلمي:[٢]

  • مرحلة عدم فهم الظواهر الطبيعية التي تحيط بالإنسان ونسبها إلى الصدفة، دون البحث عن السبب أو المسبب.
  • مرحلة التجربة في حلّ المشكلات التي واجهت الإنسان مما أدى إلى استنتاج بعض القواعد العامّة.
  • مرحلة الاعتماد على السلطة والتقاليد، فقد كان الإنسان يتبع ما يقوله القائد السياسي أو الكاهن الديني دون محاولة التأكد من صحة ما يقول.
  • مرحلة التكهن والتأمل، وفيها بدأ الشكّ في أقوال وآراء السلطة الدينية، والسياسية، وتمّ التوجه نحو الاعتماد على المنطق، والحوار، والجدل للوصول إلى الحقيقة، وتفسير الظواهر.
  • مرحلة المعرفة، وهي التي تعتمد على وضع فرضيات علمية، وإجراء التجارب، والقيام بالبحوث، وجمع المعلومات للتوصل إلى الحقائق.


أهداف البحث العلمي

فيما يلي بعض أهداف البحث العلمي:[٣]

  • التوصّل إلى حقائق جديدة.
  • إيجاد حلول للمشكلات القائمة.
  • وصف الظواهر بشكل علمي وتحليلها.
  • التنبؤ العلمي بالمستقبل وذلك من خلال التحليل الاستباقي للمشكلات.
  • مساهمة البحث العلمي في ميدان الابتكار والتجديد.
  • الحاجة إلى معرفة الأمور المحيطة بالإنسان.


المراجع

  1. ^ أ ب عطا درويش،نجوى صالح،وسيم أبو صقر،محمد كلخ، دليل معايير جودة البحث العلمي (الطبعة الأولى)، فلسطين: وزارة التربية والتعليم العالي، صفحة 3-9. بتصرّف.
  2. د.كمال دشلي (2016)، منهجية البحث العلمي (الطبعة الأولى)، سوريا: مديرية الكتب والمطبوعات الجامعية-جامعة حماة، صفحة 34. بتصرّف.
  3. "تعريف البحث العلمي واهميته ومنهج البحث العلمي واهدافه"، wefaak.com، اطّلع عليه بتاريخ 15-11-2018. بتصرّف.