ما الذي يوقف تساقط الشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٢ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٨
ما الذي يوقف تساقط الشعر

تجنب العادات الضارة بالشعر

من أهمّ ما يجب اتباعة لإيقاف تساقط الشعر تجنّب التسريحات التي تشدّ الشعر مثل: تسريحة ذيل الحصان، والكعكة، والضفائر، وليّ الشعر أو سحبه وفركه بشكل قويّ، وعدم التعامل مع الشعر بلطف أثناء التسريح أو الغسل، واستخدام مشط رفيع الأسنان مما يُسبّب سحب الشعر للخارج، ومعالجة الشعر بطريقة قاسية مثل: استخدام البكرات الساخنة، وعلاجات حمام الزيت الساخن، ومكواة تجعيد الشعر، والتسريحات الثابتة.[١]، وتسريح الشعر وهو رطب، إذ إن رطوبة الشعر تجعله هشَا وتعرّضه للتقصف والتكسّر.[٢]


إيقاف استخدام منتجات رديئة للشعر

يسبب الإفراط في استخدام الصبغات العلاجية على الشعر تساقط الشعر، وكذلك عدم ترك مدّة كافية للشعر كي يتعافى من العلاجات الكيميائية، بالإضافة إلى استخدام منتجات غير مناسبة للشعر، واستخدام فرشاة شعر غير مناسبة، لذا يجب التوقف عن ذلك[٢]


اتباع نظام غذائي متوازن

يسبّب نقص بعض العناصر الغذائيّة في تساقط الشعر، لذا لا بدّ من تناولها لإيقاف تساقط الشعر، وأهم هذه العناصر:[٣]

  • فيتامين ج الضروري لبناء النسيج الضام في بصيلات الشعر وفي بناء الكولاجين.
  • فيتامين ب المركب الذي يعزّز صحّة الشعر.
  • فيتامين هـ الذي يُساهم في تعزيز صحّة فروة الرأس.
  • الحديد والبروتين في الجسم.[٣]


جفاف الشعر

يُسبّب جفاف الشعر ونقص رطوبته تساقط الشعر، لذلك لا بدّ أن يتناول الرجال 15 كوباً ونصف من الماء، والسيدات 11 كوباً ونصف من الماء يومياً لإيقاف تساقط الشعر.[٣]


تخفيف الإجهاد والتوتر

يسبّب التعرّض للإجهاد والتوتر تساقط الشعر، لكن تساقط الشعر المرتبط بالإجهاد يجعل تضرّر الشعر غير دائم، إذ يمكن السيطرة على الإجهاد ووقف تساقط الشعر وعلاجه.[٣]


أسباب مختلفة لتساقط الشعر

يوجد أسباب عديدة متنوعة تسبّب سقوط الشعر وهي:[٣] أسباب وراثية، والتقدم في السنّ، وتناول بعض الأدوية مثل الأدوية المضادّة للاكتئاب ومميعات الدم، والخضوع للعلاج الكيميائيّ، والخضوع لجراحة حديثة، أو الإصابة بمرض عضويّ يؤثّر على الشعر، بالإضافة إلى الوصول إلى سنّ انقطاع الطمث بالنسبة للمرأة، والولادة بالنسبة للمرأة، وحدوث تغيّرات هرمونيّة في الجسم.


المراجع

  1. "Hair loss", www.mayoclinic.org,10-5-2018، Retrieved 20-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Stephanie S. Gardner, MD (15-7-2015), "Understanding Hair Loss -- Prevention"، www.webmd.com, Retrieved 20-6-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج Kitty Jay (25-1-2018), "Does Stress Cause Hair Loss?"، www.healthline.com, Retrieved 20-6-2018. Edited.