ما الفرق بين المسكين والفقير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٩ ، ٢ مايو ٢٠١٨
ما الفرق بين المسكين والفقير

الفرق بين الفقير والمسكين

اختلف العلماء في محددات الفرق بين المسكين والفقير، فجاء التباين والخلاف على درجة سوء حال كل منهما، ولكنهم اتفقوا على اشتراك كل منهما بعدم وفاء الكسب والمال لمؤونته ومؤونة أهله، ومن هنا يلزم التفريق بينهما بتحرير المفهوم الخاص بكل منهما، وهي:[١]

  • الفقير: الفقر لغةً هو الحاجة، وهو ضد الغنى، والفقير هو المحتاج، أي من يجد قوته، ومن له بلَغَة من العيش تكفيه وتقيمه وأهله، كأهل الحرفة الذين لا يقدرون على كسب ما يكفيهم، ويطلق لفظ الفقير على القاعد في بيته من غير سؤال، ولا يشعر الناس به فيعطونه، فيمنعه حاله من التكسب والإنفاق على الأهل، مع وجود الحاجة الشديدة.
  • المسكين: هو لغةً الخاضع الذليل المقهور، حتى وإن كان غنيًّا، فتحلّ له الصدقة إن كانت مسكنته من جهة الفقر، أما شرعًا فالمسكين هو من يملك ملكًا وكسبًا ولكنه لا يكفيه، وتختلف حاجة الفرد باختلاف الحال، كأن تكون المصروفات أكبر مما يكسبه الفرد، فيكون مسكينًا بذلك.[٢]والمسكين سائلٌ طوّاف، حيث تأتيه الكفاية والزيادة بمسألته، فتزول عنه الحاجة بذلك، ولكن الفقير لا يسأل ويلتزم بيته، فحاله أشد من حال المسكين.[١]


تعريف المذاهب للفقير والمسكين

يرى المالكية أنَّ المسكين من لا يملك مالًا وهو غير قادر على الإنتاج والكسب، فهو فقير وزيادة، فيقول مالك رحمه الله: إنَّ المسكين مشتقٌ من السكون، أي سكون اليد عن التصرف، أما الفقير فهو صالح للعمل ولكن لا يجد ما يغنيه، وقد ذهب الشافعية والحنابلة إلى أنَّ الفقير أكثر حاجة من المسكين، وكان استدلالهم على ذلك من قصة موسى عليه السلام والخضر،[٣] وذلك في قوله تعالى: (أما السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ).[٤]


استحقاق الفقير والمسكين للزكاة والصدقة

يستحق الفقير والمسكين أن يعطى من الزكاة الواجبة، وجاء ذلك في قوله تعالى: (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ)،[٥]كما يستحب أن يعطى كل منهما من صدقة التطوع،[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب محمد تبركان (28-3-2015)، "الفرق بين الفقير والمسكين"، شبكة الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 12-4-2018. بتصرّف.
  2. " المسكين الذي يستحق الإطعام"، إسلام ويب، 3-4-2005، اطّلع عليه بتاريخ 12-4-2018. بتصرّف.
  3. "الفرق بين الفقير والمسكين "، طريق الإسلام ، 32-1-2007، اطّلع عليه بتاريخ 12-4-2018.
  4. سورة الكهف، آية: 79.
  5. سورة التوبة، آية: 60.
  6. "على من تجب الصدقة"، طريق الإسلام ، 10-3-2012، اطّلع عليه بتاريخ 14-4-2018. بتصرّف.