ما المكان الذي يعيش فيه الاسد

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٥٥ ، ١٨ مايو ٢٠١٩
ما المكان الذي يعيش فيه الاسد

الأسد

تعيش الأسود في مجموعات، وتضُم المجموعة الواحدة من مجموعة الأسود ما يُقارب 40 فرد من الإناث والذكور المُقيمين، بالإضافة للأشبال، والأسود الكبار في العُمر، ويُعرف حيوان الأسد بجسده القوي، وأطرافه الأماميَّة القويَّة، بالإضافة إلى أسنانه الحادة التي تساعده على قتل الفرائس، أمَّا عن اللبدة الخاصة بالأسد فهي تتميز باللون الذهبي، أو الأصفر، أو البُني المُحمر، وفي بعض الأحيان قد يكون لونها قريب من اللون الأسود وذلك نِسبة إلى عُمر الأسد، وهرموناته، وصفاته الوراثيَّة، ومن الجدير بالذِّكر أن اللبدة هي الوسيلة المُستخدمة للتمييز بين الأسد والنِّمر، حيث يَصعب التمييز بينهما في حال لم يكن لدى الأسد لبدة، قد يتمكن العلماء المُختصين فقط من التمييز بينهما، ويُمكن تصنيف الأسود على أساس أنها:[١]

  • مِن فصيلة القطط.
  • مِن الثدييات.
  • مِن آكلات اللحوم.
  • مِن عائِلة السنوريَّات.


المكان الذي يعيش فيه الأسد

يُمكن أن يعيش الأسد في أماكن طبيعية عِدّة باعتبارها موطناً لها، وتكون هذه المواطن كالسهول والأراضي المنبسطة والغابات الجافة والشائكة، لكن معظم الأسود موجودة في الوقت الحالي في إفريقيا من الحدود الجنوبية للصحراء الإفريقية إلى شمال جنوب إفريقيا، إذ لا تتواجد الأسود في الغابات المدارية الرطبة التي تبعد عن المناطق الاستوائية، كما يوجد عدد قليل من الأسود تعيش في غابة جير في شمال غرب الهند.[١]


الأسد وعملية الصيد

غالباً ما تقوم الأسود بنصب الكمائن لفرائسها، وإذا كانت الفريسة صعبة الصيد كحيوان الجاموسة تقوم الأسود بالاصطياد معاً بشكل جماعي، لكنها لا تتعاون أبداً إذا كانت الفريسة سهلة الاصطياد. كما أنه من المعروف أن الأسود الذكور تقوم باصطياد فرائس مختلفة عن الإناث حيث تقوم الذكور والتي تتصف بالقوة والحجم الضخم باصطياد الفرائس كبيرة الحجم كالزرافة، أمّا إناث الأسود فهي تتصف بالرشاقة والسرعة لذلك فهي تصطاد الفرائس الصغيرة أو المتوسطة في الحجم كالغزال و الخنزير الأفريقي البري والثور البري والحمار الوحشي.[٢]


الأسد وعملية التزاوج

تكون ذكور الأسود وإناثهم جاهزين للتزاوج عندما يصبح عمرهم من 3 إلى 4 سنوات، حيث تقوم جميع الإناث الجاهزة للتزاوج من المجموعة بالتزاوج في الوقت ذاته، لتلد جميعها معاً، حيث تقوم الأنثى بالحمل لمدة 4 أشهر، وعندما تلد فإنها تُخفي الأشبال في مكان بعيد عن الأسود الأخرى، حيث تقوم بوضع صغارها لمدة 6 أسابيع بعيداً عن الآخرين وذلك نظراً لصغر حجمهم حيث يصل وزنهم إلى 1.5 كيلو جرام فقط، ويكون اعتمادهم كلياً على أمهاتهم.[٣]


الفرق بين الأسد الذكر والأنثى

يوجد العديد من الفروق بين ذكر الأسد وأنثاه، فقد تختلف فيما بينها بما يلي:[٤]

  • الاختلاف في الخصائص الفيزيائية: ويكون كالتالي:
    • يمتلك الأسد الذكر عُرف يطوِّق رأسه، أما الأنثى فلا تملك أي شيء يطوِّق رأسها.
    • يزن الذكر البالغ ما يُقارب 150 كغ إلى 250 كغ، أما الإناث فتزن ما يُقارب 120 كغ إلى 179 كغ.
    • يصل طول الذكر إلى 3 متر مع ذيله تقريباً، أما الإناث فيكون طولها أقل من 2.74 متر تقريباً.
    • يصل إرتفاع كلا الجنسين إلى 1.2 متر تقريباً.
    • يعيش الذكور في الغالب اثنا عشر عاماً أما الإناث فخمسة عشر عاماً.
  • الاختلاف في المسؤوليات: غالباً ما تكون ذكور الأسود هي المسؤولة عن القيام بدوريات حماية لحماية جماعتهم، أمّا الإناث فهي المسؤولة عن الإهتمام بالأشبال، والصيد ليلاً وبعد الانتهاء من الصيد يكون الذكور هم أول من يأكل ثم الإناث.
  • الاختلاف في الانتساب الكبرياء: غالباً ما تبقى إناث الأسود في الكبرياء الخاص بِهنَّ مدى الحياة، أمَّا الذكور فإنهم يغادرونه بعد بلوغهم سنتين إلى أربع سنوات.
  • الاختلاف عند تربية الأشبال: تلد إناث الأسود شبل واحد إلى سِت أشبال، وتتم عملية ولادة جميع إناث الكبرياء الواحد في الوقت ذاته ثُمَّ يَشتركن في تربية جميع الأشبال معاً، وتَصل الأشبال إلى مرحلة الاستقلال عندما يُصبح عمرها عامين تقريباً، أمَّا عن ذكور الأسود فيكون دورهم في عملية تربية الأشبال هو حمايتهم من الهجوم الخارجي.


الاسد ملك الغابة

يُعرف الأسد بأنه ملك الغابة لأنه يمتلك كل من القوَّة والهَيبة والجَمال، وهو عضو اجتماعي من عائلة القِطط يعيش في مجموعات كبيرة تُسمَّى بالكبرياء (بالإنجليزية: prides).[٥]


الأسود وخَطر الانقراض

على الرغم من أن الأسود حيوانات مُفترسَة وقوَّية واستطاعت حُكُم الطرف الجنوبي لأفريقيا حتى شمال غرب الهند، إلَّا أنها أصبحت مُهدَّدة بخطر الانقراض بحلول عام 2020م، حيث قام البَشر بإطلاق النار على الأسود، ومُهاجمتهم بالرماح، والقِيام بتسميمهم، وبالفترة الأخيرة أثَّر التَغيُّر المُناخي على الأسود، مما أدَّى إلى موت عدد كبير منهم.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "Lion", /nationalzoo.si.edu, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  2. "Foraging", cbs.umn.edu/, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  3. Alina Bradford (2-10-2014), "Lions: Facts & Information"، www.livescience.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  4. Doug Bennett (5-4-2018), "Difference Between Male & Female Lions"، /sciencing.com, Retrieved 9-4-2019. Edited.
  5. "Basic Facts About Lions", defenders.org/, Retrieved 24-4-2019. Edited.
  6. Dereck Joubert, "Can We Save Lions? "، defenders.org/, Retrieved 24-4-2019. Edited.
898 مشاهدة