ما حكم إزالة الشعر أثناء الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٣ ، ٣ يناير ٢٠١٩
ما حكم إزالة الشعر أثناء الدورة الشهرية

حكم إزالة الشعر أثناء الدورة الشهرية

يجوز للحائض إزالة الشعر وقص الأظافر، ولا يوجد دليل على كراهة ذلك عند أيِّ عالم من العلماء، والقول بعدم جواز ذلك أثناء الحيض فلا يوجد له أصل في الشرع، وذهب البعض بالقول إنَّ إزالة الأظافر أو الشعر عند الحيض ستعود إليه يوم القيامة، وإن قام بإزالتها في وقت الحيض، أو النفاس، أو الجنابة عادت إليه يوم القيامة نجسة وهذا الكلام فاسد ولا صحَّة فيه.[١]


حكم إزالة شعرالعانة والإبط

يعد حلق شعر الإبط والعانة من السنَّة، وأنَّ ذلك من الفطرة التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم مثل: الختان، وقص الشارب، والاستحداد، ولا يجوز ترك شعر العانة والإبط أكثر من أربعين يوماً، وعلى المسلمين الالتزام بما أمر به الله تعالى من قول أو فعل.[٢]ولا يجوز للمرأة أن تستعين بامرأة أخرى سواء كانت بعيدة أم قريبة لإزالة الشعر؛ لأنَّ هذه المنطقة عورة وقد أمر الله بكفِّ البصر عنه، وحفظه.[٣]


حكم إزالة الشعر بالليزر

وضعت عدَّة شروط لإزالة شعر العانة بالليزر على يد طبيبة؛ كأن تدعو إليه الحاجة أي للضرورة في حال كان الشعر كثيفاً ولا يمكن إزالته بالطرق الأخرى من نتفٍ أو حلقٍ، أو لم تتمكن المرأة بإزالته بنفسها، وذكر العزُّ بن عبد السلام أنَّ ستر السوءات والعورة واجب لكنَّه جائز في الضرورات مثل: مداواة الجراحات ويشترط التأكُّد من الحاجة إلى ذلك إن تعلق الأمر بالعورة المغلَّظة.[٤]


حكم إزالة شعر العنفقة

يقصد بشعر العنفقة هو الشعر الذي يكون على الشفة السفلى، ولا يعدُّ من شعر اللحية لا في الفقه، ولا في اللغة وقد عدَّ أهل العلم هذا الشعر مستقلاً عن شعر اللحية، وبذلك لا بأس في حلق شعر العنفقة، أو جزء منه، أو القيام بتخفيفه.[٥]


المراجع

  1. "إزالة الشعر والأظافر في فترة الحيض"، islamqa.info، 30-7-2007، اطّلع عليه بتاريخ 21-12-2018. بتصرّف.
  2. "حكم حلق شعر العانة والإبط"، binbaz.org.، اطّلع عليه بتاريخ 21-12-2018. بتصرّف.
  3. خالد عبدالمنعم الرفاعي (9-3-2013)، "حكم الاستعانة بالغير في نتف شعر العانة "، islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-12-2018. بتصرّف.
  4. "حكم إزالة شعر العانة بالليزر على يد طبيبة"، islamqa.info، 12-12-2006، اطّلع عليه بتاريخ 21-12-2018. بتصرّف.
  5. "لا حرج في حلق شعر العنفقة"، aliftaa.jo، 7-5-2012، اطّلع عليه بتاريخ 21-12-2018. بتصرّف.