ما سبب أوجاع أسفل الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٣ ، ٢٧ مايو ٢٠١٩
ما سبب أوجاع أسفل الظهر

الإجهاد العضلي

يُعتبر التّعرض للإجهاد العضلي (بالإنجليزية: Muscle Strain) أو التواء الأربطة الموجودة في منطقة أسفل الظهر من أكثر الأسباب الشائعة التي قد تؤدّي إلى أوجاع أسفل الظهر، ويحدث الإجهاد العضليّ نتيجةً لشد العضلات بمقدارٍ كبير مُحدثاً بذلك تمزّق وضرر في العضلات، أمّا التواء الأربطة فإنّه يُشير إلى حدوث تمزّق في الأربطة التي تربط بين العظام، وعادةً ما يحدث الإجهاد العضلي أو التواء الأربطة بسبب رفْع شيء ثقيل، أو القيام بحركة مفاجئة أدّت إلى تعريض منطقة أسفل الظهر إلى ضغطٍ شديد، أو اتّخاذ وضعية جسم غير مُناسبة طوال الوقت، أو نتيجة التّعرّض للإصابات الرياضيّة.[١]


تعرض أقراص العمود الفقري لإصابة

قد تتعرّض أقراص العمود الفقري أو ما يُعرف بالديسك لإصاباتٍ مختلفة تؤدّي إلى أوجاع أسفل الظهر؛ كالإنزلاق الغضروفي (بالإنجليزية:Herniated disk disease) والذي يحدث عندما يندفع الجزء الغضروفي المُحيط بقرص العمود الفقري خارجاً ومبتعداً عن مكانه الطبيعي؛ ممّا يؤدّي إلى الضغط على نهايات الأعصاب الموجودة بالقرب منه، وبالتالي الشعور بأوجاع أسفل الظهر،[٢] ومن جهةٍ أخرى، قد يتعرّض العمود الفقري لإنزلاق الفقار (بالإنجليزيّة: Spondylolisthesis)، والمُتمثّل بحركة فقرات العمود الفقري أكثر ممّا يجب؛ ممّا يؤدّي إلى انزلاقها والسّماح للعظام بالضغط على أعصاب الحبل الشوكي، وحدوث أوجاع أسفل الظهر.[٣]


عرق النسا

يُعرف عرق النّسا (بالإنجليزيّة: Sciatica) بأنّه حدوث ضغط على العصب الوركي الذي يمتد من الحبل الشوكي إلى الأقدام بسبب إنزلاق أقراص العمود الفقري، ممّا يُسبب أوجاع أسفل الظهر؛ يصفُها المُصاب كوخز الإبر.[٢]


الانحناء الجانبي في العمود الفقري

يُمثل الانحناء الجانبي في العمود الفقري (بالإنجليزيّة: Scoliosis) انحناء غير طبيعي للعمود الفقري، ويُصيب الأطفال عادةً، ولكن ربّما يؤثر في البالغين؛ خاصّة الذين يُعانون من التهاب المفاصل،[٣] ومن الأمثلة الأخرى على انحناءات العمود الفقري غير الطبيعيّة والتي تُسبب أوجاع أسفل الظهر أيضاً؛ الحُداب (بالإنجليزيّة: Kyphosis) والظهر المُنحني (بالإنجليزيّة: Lordosis)، ويُمثل كلاهما مشاكلاً خَلقيّة تُحدث ضغطاً على عضلات، وأربطة، وأوتار، وفقرات العمود الفقري ممّا يُسبب أوجاع أسفل الظهر.[٢]


وجود مشاكل في العظام أو المفاصل

قد تؤدّي الإصابة بمشاكل في العظام والمفاصل إلى ألم أسفل الظهر؛ ومثالُها الفصال العظمي (بالإنجليزيّة: Osteoarthritis)، أو التّعرّض إلى كسور في العمود الفقري القطني أو عظم العَجز، إذ تحدث هذه الكسور عادةً عند كبار السن الذين يُعانون من هشاشة العظام، وربّما تؤثر أيضاً في فقرات العمود الفقري عند الأصغر سناً بعد التّعرض لإصابة شديدة كحوادث السير، أو النوبات التشنجيّة.[٤]


التضيق الشوكي

يتمثّل التضيّق الشوكي (بالإنجليزيّة: Spinal Stenosis) بحدوث تضيّق في قناة الحبل الشوكي التي تتجمّع فيها نهايات الأعصاب؛ ممّا قد يُسبب أوجاع أسفل الظهر، ومن الجدير بالذّكر أنّ التضيّق الشوكي قد يكون مركزيّاً، أو طرفيّاً، أو كليهما، وقد يحدث في مستوى واحد، أو مستويات متعددة في أسفل الظهر،[١] وممّا قد يشعر به المُصاب أيضاً عند الإصابة بالتضيّق الشوكي؛ الخدران، والضعف العام، والتشنّج نتيجة الضغط على الأعصاب.[٢]


أسباب أخرى

نذكر من الأسباب الأخرى التي قد تؤدّي إلى أوجاع أسفل الظهر ما يأتي:[٢][٤]

  • الألم العضلي التليّفي: (بالإنجليزيّة: Fibromyalgia)، وهو ألم مستمر في المفاصل، والعضلات، والأوتار.
  • التهاب الفقار (بالإنجليزيّة: Spondylitis)، وهو التهاب في المفاصل التي تقع بين عظام العمود الفقري.
  • مشاكل الكلى: مثل عدوى الكلى، أو الحصى الكلوي، أو التّعرّض لإصابة في الكلى أدّت إلى حدوث نزيف في الكلى.
  • الحمْل: حيث إنّه من الطبيعي أنْ تشعر الحامل بأوجاع أسفل الظهر نتيجة تغيّر انحناء أسفل الظهر، وبسبب وضعيّة الجنين في البطن، وأيضاً قد تؤدّي الولادة الطبيعيّة إلى أوجاع أسفل الظهر.
  • وجود مشاكل في المبايض: مثل وجود كيسة مبيضيّة (بالإنجليزية: Ovarian cysts)، أو الإصابة بالأورام الليفيّة الرحميّة (بالإنجليزيّة: Uterine Fibroids)، أو الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي (بالإنجليزيّة: Endometriosis).
  • وجود ورم: وقد تكون هذه الأورام حميدة أو سرطانيّا، وقد تنشأ في عظام العمود الفقري، أو في عظام الحوض والنخاع الشوكي، أو قد تكون قد نشأت في مكانٍ آخر وانتشرت إلى هذه المناطق.
  • أسباب غير شائعة لأوجاع أسفل الظهر: مثل الإصابة بمرض باجيت (بالإنجليزيّة: Paget's Disease)، أو عدوى أو نزيف في الحوض، أو عدوى الغضاريف أو عظام العمود الفقري، أو الإصابة بمرض أم الدّم الأبهريّة (بالإنجليزيّة: Aneurysm of the aorta)؛ والذي يُمثل حدوث انتفاخ في الشريان الأورطي ناتج عن الإصابة بمرض تصلّب الشرايين، بالإضافة إلى أنّ أوجاع أسفل الظهر قد تكون ناتجة عن الإصابة بمرض الحزام النّاري (بالإنجليزية: Shingles).


المراجع

  1. ^ أ ب John Peloza (20-4-2017), "Causes of Lower Back Pain"، www.spine-health.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج Janelle Martel (22-2-2016), "What Causes Low Back Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Low Back Pain", www.orthoinfo.aaos.org, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  4. ^ أ ب William C. Shiel Jr, "Lower Back Pain"، www.medicinenet.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.